بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

 طُمُوح ابن سلمان ‘محمد’ بلا حُدُود!!

طباعة مقالة

  1 981  

 طُمُوح ابن سلمان ‘محمد’ بلا حُدُود!!





 طُمُوح ابن سلمان ‘محمد’ بلا حُدُود!!

عبدالمحسن محمد الحارثي

الطُمُوح لا يشيخ .. فحالما ينتهي طموح الفرد ؛ ينتهي أنْ يكون إنساناً.. 

لقد بدأت حياة الأمير الشّاب ولي العهد السعودي ‘ محمد بن سلمان ‘ بالحب لهذا الوطن ، وانتهت بالطموح اللا محدود ؛ لأنّهُ هو الوقود الحقيقي الذي يساعده على الوصول إلى طريق النجاح.. متجاهلاً من يُردِّدون كلمة ( مُستحيل).
وغالباً ما يكون النجاح حليف هؤلاء الذين يعملون بِجُرْأَة .. وهُم فقط الذين يجرؤون على الفشل ؛ لأنَّ الفشل ليس عند الخسارة ؛ إنّما عند الانسحاب!
والتردد أكبر عقبةفي طريق النجاح ..
والناجح دائماً هو من يستطيع رُؤية ما هو أبعد مِنْ أنْ يراه الآخرون. 

إنّ الإنسان الناجح هو الذي يُغلِقُ فمهُ قبل أنْ يُغلق الناس آذانهم ، ويفتح أُذنيه قبْل أنْ يفتح النّاس أفواههم .. وهذا ما لُوحِظ في سياسة ابن سلمان ، فهو يُبَادِر قبل أنْ يُبَادَر ، ويُناصِح قبل أنْ يُنَاصَح .. هكذا عرفناه طريقهُ دائماً تحت الإنشاء ، ووسيلته الوحيدة إلى النجاح هي الاستمرار حتّى النهاية. 

إنّ الطاقة الروحيّة لابن سلمان هو الطموح ، وهو الخِطّة العقليّة التي تُنظِّم حياته ، وفي ذلك يقول شكسبير : ينبغي للطموح أنْ يكون من مواد صلبة. 

إنّ تسلُّق ابن سلمان للجبال الوعرة يحتاج إلى خُطُوات حَذِرَة ومُتَمَهَّلة ؛ حينئِذٍ لا يحتاج إلى حِبال وقت الصِّعاب ، ولا يُولي الهُبوط اهتماماً ؛ لأنّ الرَّغبة في الصُعود تتغلّب على الخوف من الهبوط .

وأقول لهذا الشاب العملاق : شُقَّ طريق عربتِك إلى الأعلى ، وليضحك أعداؤك قليلاً وليبكواكثيراً .. قال تعالى:( … إنّكُمْ رضِيتُم بالقُعُود أوّل مرّةٍ فاقْعُدُوا مع الخالِفِينَ).

واليوم تنعكس المقولة: الشرقُ رمز الطموح، وغيرها رمز القناعة!
جاء في الحديث الشريف عن القدوة الحسنة سيِّد البشر وخاتم النبيين محمد – صلى الله عليه وسلم- أنّهُ قال: ( إنَّ الله تعالى يُحِبُّ معالي الأمور وأشرفها ، ويكره سفاسفها).
ومن الآثار الواردة التي تدل على الطموح قول عُمر بن عبدالعزيز:( إنّ لي نفسٌ توّاقة .. لم تزل تتوقُ إلى الإمارة .. فلمّا نِلْتها تاقت إلى الخِلافة ..فلمّا نِلْتها تاقت إلى الجنّة ).
اللهُمَّ اجعل الخلافة في من خافك واتّقاك واتّبع رِضاك.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/396408.html

1 التعليقات

  1. نواف

    مقال رائع في تجسيد الشخصية الرائعة لسيدي ولي العهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن