بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ماكُنا ولن نكُون…!

طباعة مقالة

  44 40587  

ماكُنا ولن نكُون…!





ماكُنا ولن نكُون…!
د/سلمان حماد الغريبي

العاصوف..!
عصف بنا في عالمٍ ليس بعالمنا…!
وامور ليست من شيمنا اأو مبادئنا…!
ولكن…لهم فيه مآرب أُخرى…!
العاصوف…!
يريد ان يُثبت للعالم أننا كُنا ومازلنا…!
ويعلم الله كما وصفتم لاكُنتم ولا كُنا…!
وتاريخنا يشهد بأن أخلاقنا أرقى وارفع من دسائسكم…!
ولن تموت أخلاقنا مهما صنعتم او تفننتم…!
فهي راسخة وأنتم لامحالة سائرون بلا اخلاق الى مدافنكم.
العاصوف…!
عصف بأخلاقنا للحضيض وصورها في صور نحن في غِنن عنها ولم تكن بتلك الصور فينا…
فنحن ولله الحمد أبناء بلاد الحرمين الشريفين الأولين 
نحمد الله أن إسلامنا الحق ونبينا صلى الله عليه وآباءنا وامهاتنا ربونا على حسن الخلق والاحترام والحشمه والمبادئ الحسنة والقيم والتعليم الصحيح لجميع امورنا الدينية والدنيوية ولم نشاهد منهم الا كل خير من دين وصلاح وإصلاح.
اما الحالات الشاذة فهي موجوده من قبل وبعد الاسلام وهي قليلة وشاذة عن مجتمعنا ولا يجب الخوض فيها لتشوية مجتمعنا بتلك الصورة البشعة والتشهير به…
يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم (إنما بُعثت لأُتمم مكارم الأخلاق)…وسئل عليه افضل الصلاة والسلام عن اكثر مايدخل الناس الجنة؟فقال:(تقوى الله وحُسن الخُلق)…فكيف بالله عليكم تكون هذه أخلاقنا والله ورسوله يدعون لأحسنها وأفضلها وأتقاها؟!..
العاصوف…!
وبعيداً عن الخوض في التيارات الإسلامية وكثرتها والتي باتت تعصف بنا وتحاوطنا من كل جانب فأنا لست مخولاً او داعياً او مُفتياً لأتطرق لها من قريب او من بعيد عن مدى صحتها وخلافه فإنما مقالي منصب على أخلاقياتنا وأن لانفرط فيها بأي حالٍ من الاحوال مهما حصل وكان…!
أخلاقياتنا التي كنا وتربينا عليها بكل صدق وأمانة وإخلاص وكثير منا عايشها وعايش صدقها وجمالها ولم تكن بتلك الصور التي صورها لنا…
فأخلاقنا هي مكتسبة من ديننا الحنيف وسنة نبينا الكريم الذى يدعوننا فيهما لمكارم الاخلاق وحسن الخلق في قُرانا ومدننا وأن نكون فيها في قمة الأدب والحشمة وغض البصر وخصوصاً مع الجيران وان نكون عُصبة واحدة في حفظ الجار في ماله وعرضه ولا نرضى عليه بإي نقص مهما كان لا منا ولا من احد خارج قريتنا او مدينتنا فكيف وصل بهم الحال الى هذا الحال مع الجار إذاء وهتك اعراض طفلة بريئة تلعب في الشارع صباحا وتغازل في السطوح ليلاً… جار يدنس بيت جاره في غيابه… فتاة يغازلها إبن خالتها في حضور أمه وخالته… عجب عجاب من هؤلاء الأشرار حتى امهاتنا دنسوا اخلاقهن ومبادئهن وقيمهن فأمهاتنا ليست هذه اخلاقهن وإلا ماوصلنا الى ماوصلنا له من علم وأدب…
وإن كانت هناك سلبيات صغيرة فإنها لا.تُذكر ولاتُكتب…!
العاصوف…!
عصف بكل مبادئنا وقيمنا وأخلاقياتنا وضرب بها عرض الحائط وصورنا كأمة لاخلق ولا مبدأ بها… ونسوا او تناسوا وهم يعلمون ويخططون ان ديننا الحنيف يحث على حسن الخلق سلوكاً وقولاً وعملاً وعدم الإنخراط في صفات مشينة مثلما صورها العاصوف لاتمت لا من قريب او من بعيد لخلق المسلم ودينه وكان من الواجب ان يلتزموا بما يرضي الله في المسلم في التحلي بكل خلق عظيم وحميد وصفة جميلة صافية نقية وعادات نبيلة…
وإن كنتم لاتعلمون فأعلموا أن أكثر نصوص كتابنا الكريم وسنة نبينا الحبيب تؤكد وتُلزمُ في كثير من المواقف على حسن الخلق والاخلاق الفاضلة وترسيخها في النفوس البشرية بكافة طوائفها ولا نصور بعض سلبياتها على مستوى اعمال درامية او تاريخية من أجل الربح والكسب المادي او لأغراض أُخرى الله يعلم مستقرها ومغزاها..
■وأخيراً■:
ليس ثمة شيء يعدل في ميزان المرء كحُسنِ خُلقه وهذا ماتربينا عليه وتعلمناه في الصغر حتى كَبُرنا وتعودنا عليه ولم نجاهر مثلما يجاهرون اليوم ويبثون سمومهم من كل جانب من خلال الفضائيات في ظل غياب القدوة في البيت والمجتمع والمدرسة دون حسيب او رقيب… وهذا لم يحدُث في زمن الطيبين كما صوره
ففي اوربا وهي قمة الفساد وسوء الاخلاق يحافظون على أطفالهم من كل هذا فلا تُعرض مثل هذه المسلسلات التي تمس برائتهم وتغويهم وتتسبب بإنحلالهم الا في اوقاتٍ يكون الاطفال فيها نائمون او عن طريق اشتراك في تلك القنوات يكون مسؤول عنه رب الأسرة ويدخل تحت خُلق من اخلاقنا الحميدة كلكم راعٍ وكل راعٍ مسؤول عن رعيته…ونحن هنا يعرض في افضل الاوقات المُحببةُ لنا جميعا اثناء تجمُعنا كباراً وصغاراً بعد مائدة الإفطار مباشرةً في وقتٍ فضيل وشهرٍ عظيم…
فكيف نكون إذا أرادون نكون…؟!
ومن المسؤول عنا وعنهم فيما يكون او سيكون…؟!.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/396404.html

44 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. رحمه الغالبي

    في هذا المسلسل يُستخدمون لتنفيذ اجندة ( التغريب ) الفكري و ( الإنحلال ) الخُلقي و( الإنسلاخ ) الديني وأين في بلاد الحرمين؟! وقناة MBC وللاسف الشديد هي ( اللاقط ) لكل ساقط من كاتب وممثل ومخرج والداعم الأول لكل خراب والعياذ بالله.
    اللهم اكرم ِلحى اجدادنا وشرف جداتنا وأمهاتنا وبناتنا عن خزعبلاتهم وضلالهم#العاصوف لايمثلنا ولا يشرفنا.

  2. فهد رابح

    ماكل مايتمنى المرء يدركه تجري الرياح بما تشتهي السفن…
    انت تريد وهم يريدون الله بعزته وجلاله يفعل مايريد…..
    كله بحسابه وعند الله مسجل ومكتوب.

  3. حمزه البركاتي

    الحمدلله على نعمة الاسلام والامن والامان…فنحن اخي الحبيب اباسياف لم نكن كذلك…ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ماذا يريدون هؤلاء البشر جراء تشويه صورت مجتمعنا المحافظ؟!!
    سؤال حوله علامات استفهام كثيرة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

  4. عبدالكريم مجرشي

    حمى الله هذه البلاد واهلها الطيبين من كل ماهو دخيل…
    وماقصرت يادكتور جزاك الله كل خير وبارك فيك.

  5. صالح البازعي

    عصف الله بهم في دوامة لايستطيعون الخروج منها ورد كيدهم بنحورهم وجعلهم عبرة وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل من يريد هدم ديننا مبادئنا وقيمنا دون وجه حق.

  6. جمال مؤمنة

    فعلا الموضوع خطير وخطير جداً يحتاج للنصح والإرشاد لمثل هؤلاء بأن يخافوا الله ويرجعوا لجادة الصواب فهذا دين الله ومجتمع اسلامي محافظ…حزاك الله خير اخي الحبيب في الله بأنك اثرت هذه النقطة الحساسة التي مست ديننا ومبادئنا وقيمنا.

  7. أ/ساميه فلمبان

    حكومتنا حريصه على استتباب الأمن والتعايش بين الناس والالفه وهذه المسلسلات تثير المجتمع وتقسم المجتمع بين مؤيد ومعارض ولكن تصوير مجتمعنا بتلك الصورة شيئ لايرضي أي مسلم وخصوصاً في مجتمع كمجتمع بلاد الحرمين الشريفين قبلة المسلمين ومهبط الوحي.

  8. فاطمه الزهراني

    مسلسل العاصوف كان كضربة قوية انهكت ظهر كل سعودي شريف ففي جميع البلدان تستغل مسلسلاتها للحمه وتمثيلهم ع انهم قويين وانهم متماسكين عندهم مبادئ وقيم ونحن يستغلون مسلسلاتتا لتغريب وهدم الدين وهدم اللحمه وتمثيل السعوديين ع انهم سيئين وشهوانيين وماضي اجدادنا سيء وغيره من ارسال الرسائل السيئه عن الحجاب انه الصح كشف الوجه ليس تشدد بل هاذا دين ربي والله يعلم وهم عن دين ربهم غافلون فحسبنا الله ونعم الوكيل.

  9. د/عبدالله الزهراني

    مسلسل العاصوف شابه شيء من التضليل والتدنيس ‏فنحن شهود على المرحلة إما أنهم أدركوا زمناً غير زمننا أو أنهم عاشوا في مجتمع غير مجتمعنا يبدو لي أن تاريخنا الاجتماعي أصبح مادة لتصفية الحسابات بين التيارات المتناحرة بين كذب وهراء وابتعدوا عن طريق الحق والصواب ديننا الإسلامي الحنيف وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم…
    احسنت وابدعت ووضحت وكشفت هؤلاء المتلاعبين بديننا وتاريخنا دكتورنا الكريم رحم الله أُم انجبتك وأب علمك ورباك وادخلهما فسيح جناته…فنحن هذه الأيام احوج لأقلام مثل قلمك الصادق لاجف حبره ونفع الله به.

  10. د/وليد العيسى

    ليس تشويه يادكتور جزاك الله خير ورحم والديك على مقالك الرائع الذي لامس قلوب كل الغيورين على الدين والشرف والمبادئ والقيم..بل هي مؤامرة مدسوسة على ماض جميل زمن الطيبين سطر به الأجداد والأباء والأمهات أجمل معاني القيم والمبادى وحسن الأخلاق والشرف والمروءة بأحسن صورها ومعانيها…
    ذاك الماضي الشريف الجميل الذي صنع دولة نباهي العالم بها..وليس كما يدعي هؤلاء الذين لاهم لهم غير المال والشهرة.حتى لو على أنفسهم وتاريخهم ومبادئهم وقيمهم وحسبنا الله عليهم.

  11. د/ لمياء خفاجي

    العاصوف ليس تاريخ_انه_تشويه
    العاصوف عصف بتاريخنا عن طريق الكذب والتدليس بالإضافة إلى تشوية كل من
    الدين
    القيم
    حق الجار
    الطفولة
    وغيرها الكثير والكثير من المبادئ والقيم…
    حسبنا الله عليهم شوهوا تاريخنا…
    وجزاك الله خير دكتورنا الفاضل على براعة التوضيح وسلاسته ودقته.

  12. سعود محمد

    اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

  13. عبدالكريم مجرشي

    بيض الله وجهك وسود الله وجوههم يوم تبيض وجوه وتسود وجوه وجعلك ووالديك للجنة
    كلامك يادكتور في منتهى الروعة والصدق اثابك الله ورفع قدرك
    تشويه لتاريخنا والمسؤولين لاحسيب ولارقيب وحسبنا الله ونعم الوكيل.

  14. ص.العتيبي

    [ الله يجزاكم كل خير على ماكتبتموه جميعا لكن لازم من رد فعل حقيقي ضد هذا المسلسل لانه للاسف يعصف بالقيم والمثل والدين اللي تربينا عليه . بل انه يتعداه لاتهام الاجداد بتهم لم تحصل الا في عقولهم النتنه الله ينتقم منهم في هذه الساعه على التشويه المتعمد للتاريخ ]

  15. فهد المطرفي

    كلام من ذهب تشكر عليه يادكتور
    وحسبي الله ونعم الوكيل عليهم وعلى كل من يشوه صورتنا الجميله.

  16. ابو نايف

    لابستغرب التفاهه من التافهين

  17. د.نوف الهاشمي

    ‏‎ماكنّا كذا ولن نكون وتبا لكل مفسد وفاسد..
    شوهوا الإسلام وشوهوا الدين والتدين في مسلسل جمع كل خبيث بحجة اننا كنا هكذا حتى يتسنى لهم نشر الفساد وإضاعة الأحكام والتمسك بالدين وفق لاهوائهم وأفكارهم العفنه..
    اللهم اننا نبرأ إليك من فعلهم ونسألك أن ترينا غيرتك على دينك وعبادك الصالحين..
    شكرا يادكتور وجزاك الله كل خير.

  18. ...

    (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)
    [سورة النور]
    تختبيء وراء هذا المسلسل أهداف خبيثة ..تعمل على تغيير ثقافة المجتمع بإظهار أن ما يرمون إليه و يعملون عليه من تبسيط للفساد و الابتذال و تسطيح للافكار و القيم النبيلة هو أمر كان مقبولا و منتشرا و معتادا عليه من قبل.اختفى فترة من الزمن ولكنه موجود كالنار تحت الرماد..الرماد الذي يعمل العاصوف و العاصفون الأوغاد على بعثرته و نثره لتعود تلك النار مشتعلة متأججة يراها الجميع ثم يعتادونها فلا ينكرونها..وكثرة المساس تفقد الاحساس..
    حسبنا الله وكفى ..لم نكن و لن نكون و سنبقى أنقياء اتقياء هادون مهتدون بفضل الله تعالى و حفظه و تأييده ..

  19. د/نوال فدعق

    ‏لا فض فوك يادكتور وبارك الله فيك قلت وأجدت ما في قلب كل سعودي وطني اصيل غيور على دينه ووطنه واخلاقه ومبادئه.. العاصوف عصف بعادات اهلنا الطيبين وعفتهم وشيمهم الاسلامية العربية وضرب عرض الحائط..
    صورهم مجتمع فاشل يتفشى فيه الانحراف بشتى صوره ..الجاهلية قبل الاسلام لم يكونوا بهذا الانحراف وتغيير للواقع ماكان بتلك الصورة
    المجتمع الغربي ع انحرافه لم يتهموا اسلافهم بهذا السوء حتى لوحقيقة وكانوا يظهرون كمجتمع قوي متماسك..سامحكم الله على مقترفتموه على اخلاقنا الاسلامية الحسنه كذباً وزوراً وبهتاناً.

  20. د/ عابد السلمي

    كتب الله اجرك ورفع قدرك وأثابك موضوع في غاية الأهمية تطرقت له جزاك الله خير ورحم والديك ونفع بما سطرته يمينك.

  21. فادي فطاني

    يديك العافيه يادكتور وببارك لنا فيك في هادا المسلسل امر دخيله علينا وما كانت عندنا وقدام الاطفال تعرض..

  22. حمود المانع

    ماشاءالله تبارك الله الله يزيدك من فضله ونعيمه يادكتور على مقالك الرائع مدافعا فيه عن اخلاقنا وقيمنا في الوقت الذي يتلاعب فيه كثير بها بيعاً وشراء ولهم فيها مصالح ومآرب اخرى ولكن عند الله لاتضيع ضائعة وهناك حساب وعقاب واما جنة او نار.

  23. wisal

    اعوذ بالله منهم حسبي الله عليهم تشويه لصورة السعوديه وتاريخها العريق في اذهاننا والجميل …لا نعرف عنهم غير الاخلاق والعادات والتقاليد الجميلة… اوقفوااا مثل هذة الدراما … اوقفوها

  24. ربيع دمنهوري

    إنما الامم الاخلاق مابقيت
    فأن همو ذهبت اخلاقهم ذهبوا
    اخلاقنا هي قمة في الادب والحشمة وحسن الخلق مع البعيد قبل القريب فمابالكم بالجار الجنب..
    يريدون تشويه تاريخنا من اجل ماذا؟! لابارك الله فيهم ولا في مآربهم المشبوهه

  25. طارق عنقاوي

    الله يتولانا برحمته هو حسبنا ونعم الوكيل.

  26. د/ هيفاء زواوي

    حسبنا الله ونعم الوكيل لا ادري مايردونه منا ومن التعرض لأخلاقنا وتشويه صورتنا امام العالم.

  27. عبير السليمان

    صلاح أمرك للأخلاق مرجعه.. فقوم النفس بالأخلاق تستقم. هي الأخلاق تنبت كالنبات.. إذا سقيت بماء المكرمات فكيف تظنّ بالأبناء خيراً..إذا نشؤوا بحضن السافلات. والمرء بالأخلاق يسمو ذكره..فكيف بالله عليكم هؤلاء يتلاعبون ويشوهون اخلاقنا وان كانت هناك سلبيات فإنها لاتذكر.

  28. حسين غنام

    نحمدالله على ان هناك كتاب أمينين علينا وعلى اخلاقنا امثالكم اخي الحبيب للدفاع عن مبادئنا وقيمنا واخلاقياتنا بكل صدق ووطنية واخلاص..جزاك الله خير ورحم والديك وبارك لك وفيك
    كلام من ذهب وقلم يستحق كل احترام وتقدير.

  29. احمد السعدي

    ‏عادت الإمارات للماضي من خلال مسلسل زمن طناف بينما عدنا للماضي من خلال ‎#العاصوف ،في زمن طناف تاريخ جميل يحمل قيّم جميلة لأهلنا في الإمارات بينما في العاصوف تشويه لنا ولتاريخنا.
    .
    من يريد معرفة الفرق فليتابع المسلسلين وسيجد الفرق بين من يريد رسم صورة جميلة ومن يريد تشويه صورة جميلة بقصد او غير قصد.

  30. د/زين الشريف

    ‏لم نعرف عن نجد واهلها الا الطيب والدين والكرم رجالها كانو يعتلون المنابر للدعوة والاصلاح شمال المملكه وجنوبها شرقها وغربها ونسائها تقلط الضيف وتكرمه حتى يجي رجالها واليوم العاصوف يريد ان يشوه هذه الصوره الجميله التي عرفناهم بها مايحزن الشجره عندما تُقطع ان يد الفاس من احد فروعها ومن من هم مؤتمنين عليها.
    بارك الله فيك د.سلمان وفي ردك وغيرتك على اخلاقياتنا التي يسعى الكثير لتشوييها واسلوبك الشيق الجميل في السرد والطرح.

  31. بسمه جستنيه

    الله لايغير علينا واخلاقنا اسلامية صافية نقية ارفع من مستواهم الذي يريدوننا ان نصل اليه.. الله يبارك لك يادكتور في صحتك ومالك واهلك وجزاك عنا وعن الرد على هؤلاء المندسين بيننا لتشويه اخلاقنا ومبادئنا بكذبهم واستهتارهم لأغراض كما كتبت دكتورنا الفاضل الله يعلم مستقرها وماتخفيه.

  32. ابوعبدالله

    صدقت يادكتور (تاريخنا يشهد بأن أخلاقنا أرقى وارفع من دسائسكم…! 👌🏼

  33. محمد النمري

    اصبت كبد الحقيقه يادكتور
    جزاك الله عنا خير الجزاء ولكن كل إناء بما فيه ينضح
    ولا نقول سوي حسبنا الله ونعم الوكيل علي من اجاز هذه المهزله

  34. عبداالله الزايدي

    كلام بمنتهى الصدق والأمانة جزاك الله خير وأثابك ورحم ام انجبتك واب ادبك وعلمك واحسن تربيتك وصدقتك هذه ليست اخلاقنا ومبادئنا.

  35. نايف اباالعلا

    هذا المسلسل لايمت لأخلاقنا بصلة وكل مابه هراء في هراء والله يكافيهم بما كذبوا ويكفينا شرهم.

  36. فاطمه المدخلي

    حسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وجزاك الله خير يادكتور على هذا المقال الصادق الرائع.

  37. محمد الحازمي

    الله ولينا ووليهم ويكفينا شرورهم وما يصبون اليه من فساد اخلاقنا ومبادئنا وقيمنا.

  38. ام ريان

    جزاك الله خير ورفع شأنك وأثابك ورحم والديك وجعل هذا في ميزان حسناتك.

  39. خالد الحسني

    الله يستر علينا وعلى أخلاقنا من مثل هؤلاء الذين يصطادون في الماء العكر…
    بيض الله وجهك يادكتور ورحم الله والديك.

  40. معتوق القرشي

    يارب سترك ماذا يعصف بنا
    نحن نشوه صورة اخلاقنا بأنفسنا
    هداهم الله واصلحهم

  41. صالح التويجري

    جزاك الله خير ورحم والديك اخي الكريم على مقالك الرائع وضحت وابدعت وانصفت فأخلاقنا ارفع وانقى واصفة مما يريدون الصاقه بنا فهي مستمدة من صلب ديننا ومبادئنا التي تربينا عليها.
    تقبل مروري اثابك الله ورفع قدرك.

  42. د/خالد مدني

    ابدعت اخي الحبيب وبارك ربي فيك احسنت فتلك هي والله اخلاقنا التي سردتها في مقالك وليست تلك هي اخلاقنا التي افتروها في مسلسلهم.

  43. د/مريم..ام نواف

    ماذنب اطفالنا يشاهدون هذا ويتعلمون ويلتقطون كل صغيرة وكبيرة؟!
    سامحهم الله وجزاك الله خير يادكتور على توضيحك واسلوبك الشيق.

  44. د/لطيفه العبادي

    ليست هذه أخلاقنا..سامحهم الله على كثير من المغالطات التي صاحبت هذا المسلسل
    وجزاك الله خير يادكتور على مقالك القوي والجريء وبارك الله فيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن