بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

شاهد بالصور … جامعة أم القرى تحتفل بتخرج 87 طالباً بالدبلوم العالي للحسبة

طباعة مقالة

  0 255  

شاهد بالصور … جامعة أم القرى تحتفل بتخرج 87 طالباً بالدبلوم العالي للحسبة





مكة الآن : ماهر حسنين - باسل نحاس

رعى معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل حفل خريجي الدبلوم العالي للحسبة من الدفعة الثالثة البالغ عددهم 87 طالباً الذي نفذه المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، لأعضاء الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، بحضور معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وعميد المعهد الدكتور ياسر بن علي القحطاني، وعمداء الكليات وعدد من المسؤولين ، وذلك بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بمقر الجامعة بالعابدية.

وبدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم ، ثم القيت كلمة عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور ياسر بن علي القحطاني أوضح فيها ” أن المعهد منذ نشأته يعمل على تقديم البرامج الأكاديمية النوعية لتأصيل شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وما يتعلق بها من قضايا علمية ، مشيراً إلى أنه من خلال برامجه التدريبية في تأهيل العاملين في الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدريبهم في هذا المجال من أجل تطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم وإكسابهم المعارف اللازمة.

وقال أن المعهد يسعى لتحقيق الجودة الشاملة في جميع برامجه؛ لتتوافق مع توجهات وزارة التعليم وفق خطط التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، مثمناً دعم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل لبرامج المعهد المختلفة ، مشيداً بحرص واهتمام الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند للاستفادة من البرامج التي يقدمها المعهد .

بعد ذلك شاهد الجميع عرض مرئي عن المعهد وإنجازاته وشركاء نجاحه، ثم القيت كلمت الخريجين القاها الطالب عبدالله بن العباس الحكمي ، مبيناً أن هذا البرنامج يعد نقلة نوعية بالنسبة للملتحقين به ، بما احتواه من تأصيل شرعي ، ومهارات لابد من توفرها في عضو الهيئة ، مؤكداً أنهم أصبحوا جاهزين لأداء رسالة هذا الجهاز على الوجه الذي يلبي تطلعات وأهداف جهاز الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

أثر ذلك القى معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل كلمته التي ثمن فيها اهتمام خادم الحرمين الشريفين، الملك: سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بالعلم والتعليم في بلادنا عامة وفي جامعة أم القرى على وجه الخصوص، كما ثمن اهتمام مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة بأنشطة وبرامج الجامعة المختلفة ، مشيداً بدعم واهتمام معالي وزير التعليم الدكتور أحمد محمد العيسى للجامعة وفعالياتها المتعددة.

وأوضح معاليه أن هذا الاحتفال يأتي لتخريج كوكبة من المحتسبين بعد نيلهم درجة الدبلوم العالي في الحسبة، في ظل تطور مفهوم الحسبة ليشمل كافة المجالات المتعلقة بتطبيق أمور الشريعة وكل ما فيه مصلحة العباد والبلاد، وجلب المنافع ودفع الضرر عن الفرد والمجتمع، مشيراً إلى أنه من أهم الركائز التي قامت عليها هذه البلاد المباركة ، تطبيقها لكتاب الله وسنة رسوله مع الاهتمام بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتخصيص جهاز يتولى الإشراف عليها وتحقيق مقاصده .

وأكد معالي مدير الجامعة أن التعليم والتدريب على رأس العمل من أهم المميزات للمؤسسات والجهات الطموحة، لافتاً أن شراكة الجامعة مع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تؤكد هذا الجانب وتحققه وتعمل على استمراره، إسهاماً منها لتحقيق رسالتها وأهدافها ، متقدماً بجزيل الشكر والتقدير لمعالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، لمشاركته في هذا الاحتفال ،مشيداً بجهود عميد المعهد الدكتور ياسر بن علي القحطاني وكافة العاملين به.

بدوره القى معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند كلمته التي ثمن فيها الدعم الذي تلقاه الرئاسة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- ، مؤكداً أنه أصبح أحد اشتراطات مزاولة مهنة عضو الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأعماله الميدانية يجب التحاقه بدبلوم لمدة عام كامل يحوي كل التخصصات اللازمة ليؤدي عمله على الوجه المطلوب ، مشيراً إلى أن هذا البرنامج يأتي ضمن مجموعة من الأعمال لتعزيز ورفع مستوى الأعضاء الملتحقين بالرئاسة.

وقال معاليه: أنه بقياس علمي دقيق وجد أن الفرق بين الملتحق بالدبلوم العالي للحسبة وبين من لم يلتحق به ٨٠ بالمائة‏ من الإلمام بالمتطلبات والأهلية للعمل ،مبيناً أنه يسبق الدبلوم اشتراط المؤهل الشرعي للملتحق بالهيئة بشهادة البكالوريوس بتقدير لا يقل عن جيد جداً، ليصبح ذلك أحد متطلبات التوظيف في العمل الميداني ، مشيراً أنه تم توقيع اتفاقية لإجراء اختبارات قياس لأعضاء الهيئة في المهارات والمعارف اللازمة، لإخضاع العضو لاختبار ومن ثم منحه رخصة العمل الميداني.

بعد ذلك كرم معالي مدير الجامعة والرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الطلاب الذين اجتازوا الدبلوم بتفوق ،كما تبادل الجانبان بالهدايا التذكارية .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/395917.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن