أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” أَنه سيتم إحلال الريال المعدني محل الريال الورقي في التداول اعتباراً من يوم غدٍ الخميس، مع استمرار التعامل بالريال الورقي من الإصدارات السابقة المتداولة حالياً، حتى يتم سحبه من التداول وفق خطة زمنية محددة.

وأوضحت مؤسسة النقد أن العملات المعدنية التي سكت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز جاءت بأحجام صغيرة، وأشكال وألوان جميلة تختلف عن التصاميم السابقة من العملة المعدنية، مبينة أنه يتضمن سبع فئات هي: (ريال واحد، هللة واحدة، وخمس هللات، وعشر هللات، وخمس وعشرون هللة، وخمسون هللة، وريالان).

وأشارت إلى أنها منذ طرح الإصدار السادس من العملة المعدنية، حثت جميع البنوك على تفعيل تداول العملة المعدنية وذلك بتوفير آلات الفحص والعد عالية السرعة في فروعها، وتوفير آلات قبول إيداع العملة المعدنية بحيث يمكن لعملاء البنوك إيداع العملة المعدنية مباشرة في حساباتهم كالعملات الورقية.

وشددت على أن العملة المعدنية جزء رئيس لا يتجزأ من العملة الوطنية، وأن رفض تداولها يعرّض المخالفين للعقوبات التي نصت عليها الأنظمة والقوانين.

ولفتت إلى أن قرار إحلال الريال المعدني محل الريال الورقي له كثير من الآثار الإيجابية على مستوى اقتصاد الفرد والاقتصاد الكلي، فوجود الريال الورقي في التداول تسبب في عدم رواج الريال المعدني، ورفضه من قِبَل المتداولين، مما أدى إلى رفض أجزائه من العملة المعدنية، وهذا بدوره أدى إلى عدم حرص أصحاب المحلات التجارية على توفير العملات المعدنية، مما ساهم في ظهور سلع بديلة حلت محل العملة المعدنية (علك، مناديل، مياه صحية….)، الأمرُ الذي أدى إلى شيوع ممارسات سلبية ساهمت في رفض العملة المعدنية.

ولفتت إلى أنه في حال عدم تسهيل الحصول عليها من قبل البنوك فيمكن التقدم بشكوى إلى إدارة حماية العملاء من خلال موقع (ساما تهتم) أو من خلال الاتصال الهاتفي بالرقم المجاني 8001256666