بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

شهر الرحمة والغفران

طباعة مقالة

  0 717  

شهر الرحمة والغفران





شهر الرحمة والغفران

حامد بن عطيه الحارثي

لقد قدم إلينا شهر المغفرة والرحمة إنه الركن الرابع من أركان ديننا دين الإسلام الذي إرتضاه رب العالمين لنا معشر المسلمين ونحمده سبحانه أن من علينا ومنحنا الصحة والعافية لنقتدر بها على صيامه وقيامه بإذنه عز شأنه لذا كان واجبنا أن نبذل الهمم ﻻستغلال أيامه في الطاعات وكل العبادات التي تُرضي خالقنا جل شأنه وتكون كل برامجنا اليومية حولها والتي من ضمنها الصوم والصلاة اللتان هما ركنان من أركان الدين كله

إن هذا الشهر المبارك فرصة ذهبية يجب أن لا نضيعها في الامور الدنيوية التي بالإمكان عملها في الأشهر الأخرى وألا نسيغها في الملهيات وبما لافايدة منه
فجميعنا يريد الرحمة والمغفرة والعتق من النيران و لنبدأ الشهر المبارك بالتوبة إلى الله والعزم على أن يكون هذا الشهر شهر التغيير نحو الأفضل والعمل لما يقربنا من الله أكثر ويرضيه عنا ولنقف مع أنفسنا وقفة صادقة نسبر أغوارها وننظر في عيوبها وتقصيرها لكي نتمكن بعون الله وتوفيقه إلى حسن العمل في سائر عباداتنا ونؤديها كما يجب حسب المستطاع قال الله تعالي ( لايكلف الله نفسا الا وسعها )
ونتدبر قراءة القرآن الكريم بخشوع وتأني وألا يكون جل همنا أن نختم القرٱن فقط إذْ نتدبر معاني الآيات التي نقرأها هي الأهم سواءً أثناء القراءة أو في صلواتنا
كما إننا في حاجه لإعادة النظر في علاقتنا لكل من له حق علينا حول القيام بواجباتنا إتجاههم كما أن تفقد أحوال الناس في هذا الشهر الكريم من أجل الأعمال حيث أن بعضنا لايعلم ماعند غيرهم بسبب التعفف ومن عدم التضجر من ما أصابهم فلربما أُسرة تحتاج وجيرانهم لايعلمون قال الله تعالى( تحسبهم أغنياء من التعفف) الايه

وعلينا أن نجتهد ونتسابق في عبادتنا وطاعاتنا كلها ونخلصها لله وحده ونستعد بالإحسان إلى أنفسنا وذلك بالابتعاد عن اللهو ومضيعة الأوقات واستغلال كل لحظة فيما يقربنا إلى الله من قول وعمل فإنها أيام والأمر لله معدودات وسوف تنتهي ونودع شهرنا أفضل توديع وبمثل ما استقبلناه بالفرحة والسرور ونستقبل العيد السعيد بحول من الله ونحن على أحسن وأهدأ بال وكل عام والأمة الإسلامية بخير.

ودمتم سالمين

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/394586.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن