بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الصبر على الأقدار

طباعة مقالة

  0 868  

الصبر على الأقدار





الصبر على الأقدار

حامد بن عطيه الشعابي الحارثي

 

طببعة الحياه الدنيا لاتستقر على وتيره واحده معينه بل انها في حالة تغير مستمره والسيطره عليها محدوده وتحكمنا على متغيراتها محدود لذلك فان تعرضنا لاهوالها وضغوطاتها امرا حتميا
ان الانسان فيها وخلال عمره سينال ماقد كتب على جبينه من الاقدار سواءا كانت افراح او اتراح وماكثر احزان ونكد الحياه في مراحل العمر يقول تعالى (لقد خلقنا الانسان في كبد) وهو التعب والمشقه
ان الحياة الدنيا دار احزان وابتلاء وليست دار استواءومن عرفها تمام المعرفه لم يحزن لشقاء ولن يفرح لرخاء
لقد امرنا رب العزة والجلال بٱن نقابلها بالصبر والتحمل والاحتساب لكي ننال ونستحق ثواب الدار الاخره التي هي الحياه الحقيقيه قال تعالى
( إنما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب) الايه
الحياة الدنيا دار الفناء والزوال لكنها مملؤه بالاحزان ومتاعب النفوس وهي دار البلوى والعناء والنكد والدار والاخره هي دار العقبي والديمومه والاستقرار والعطاء عوضا لعناء الدنيا ان الله يبلي ليجزي وياخذ ليعطي
كما ان الدنيا لم تستقر وتستوي حتى ﻻنبياء الله ورسله عليهم الصلاة والسلام ولالعباده الصالحين والحياه الدنيا مركبه على الشقاء والعناء رحمة من الله لعباده ليجزيهم ثواب ونعيم الاخره ولكي لانتعلق بشهواتهاوملذاتهاونتناسى الاخره ولكي نعي انها فانيه وزائله ولن تستقر لمخلوق هكذا جعلها الله لتكون سببا في الرجوع اليه والتوبه من الذنوب بالصبر على منغصاتها وضغوطها المختلفه قال تعالى( يا ايها الذين امنوا استعينوا بالصبر والصلاه ان الله مع الصابرين) الايه.
ولن نجد مخلوق قد سلم من همومها ونكدها لذا تجد انسان لديه المال لكنه يفقتد الطمٱنينه والعكس بالعكس وتجد اخر لم يرزقه الله الولد وفي هم وغم والاخر لديه لكنهم يتفقد صلاحهم والاخر مهوم لعدم ما يعولهم به وتجد المعلول الذي يتمنى عيشة الاصحاء وصحيح لكنه فيه علل كثيره
وتجد انسان في رغد من العيش ثم مايلبث وان يبتلى بشخص ينكدعليه ويوذيه
وهكذا كل البشر لديهم ما يؤرقهم من الهموم والمعاضل المختلفه باختلاف بلواها وشكلها وهي بقدرة ودبرة العزيز الحكيم وقد تجتمع وقد تفترق ومن قدرة الله وحكمته انها تاتي على كل انسان ذكر او انثى وهي وارده في اي مرحله من مراحل العمر لامحاله وعلى الكل قال تعالى
(وماربك بظلام للعبيد) الايه.
لذا وجب علينا أن ندرك ان التحلي بالصبر من اهم الوسائل التي بإذن الله تكون سببا في التخفيف من معاناتها

ودمتم سالمين

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/394139.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن