بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أهلاً رمضان

طباعة مقالة

  0 373  

أهلاً رمضان





أهلاً رمضان

علية المالكي

 

شوق يفوق الوصف يتكرر كل عام، شوق يحسبُ مرور الدقائق والثواني، لك يا رمضان وهأنت أقبلت فحياك الله وبياك، وبهذه المناسبة ارتأيت أن أبعث لي ولكم إهداءات حب ووفاء.

علينا بالقرآن من ألفه إلى يائه ففيه تآلف معجز وتناسق مدهش، وحكمة دقّت كل شي، مرجع شامل هو وعالم آخر نسرح ونهوم فيه والمقام هنا عريض لا يرجع إلى قياس فيُحصر
يا من أنتم تحت وهم الوحدة: صاحبوا القرآن في ضوء النجوم.

وليكون لنا إنابة وعودة، ليكون لنا تأمل وسبحات تفكير، ليكون لنا دعوات بما حاك في صدورنا
يا قانطين: علقوا قلوبكم بروح الرجاء وبرّدوا حرارة اليأس بالذكر والدعاء.

وهنا أكتب وأناملي ترتجف كارتجاف الأوراق الخضراء في ندى الربيع، والأماني والآمال تتصادم، لنقف طويلاً هنا.
علينا بمعالي الأمور وسامي الآداب والأخلاق، لندع الملهيات وكل المغريات، لنصلح بوار قلوبنا وفسادها، لنغير حالنا إلى احسنه، لنهذب أنفسنا ونعيد صياغة ذواتنا، لننظف شوائب أرواحنا، لنتسامح فالتسامح نهج وحياة؛ لنسير على خطاه.
لنترك سفاسف الأمور وتوافهها ولنبتعد عن اقتراف القبائح لا خشية الملامة وحذار المسبة ولكن لإصلاح خدوش أرواحنا
يا أنت: لنتخذ كل تلك الوشائج والصلات عقيدة فهي للخير مفتاح وللشر مغلاق.

ولنجعل هيجان الغضب وبذاءة اللسان والخيلاء والكبر وكثيراً من هذا الرفات (كومة قش) تنتظر عود ثقاب لتنتهي وسارع بالإشعال ولا تؤجل، وعلى النقيض تماماً اخمد جمرة البعد عن الله كلما تسعرت
يا أنت: لا تكن رداء بالي متهالك فإن لك قلب بين الضلوع، اجعل له قيمة وحياة.

اما السجود فآثرت فيه السكوت

ومن جهة أُخرى من القلب، جهة محنأة بالحنين لكل من أصبحوا ذكريات في أزمان هذه المناسبات، لأحبائنا اللذين سكتوا إلى الأبد، جمعنا الله وإياكم في فردوسه الأعلى، ويبقى ثمة أشياء لا استطيع ترجمتها بكلمات ولكن سأختم بتفاصيل قد تختصرها الحروف ولكنها عميقة بمشاعرها “كلنا في رحلة والقافلة تمضي بنا، اوصلتنا إلى شهر جديد سمح المحيا ينادي قائلاً: هناك باب مشرع دائماً كل ما دخلته متكدراً عدت صافياً فأقبل وابتعد عن الامهال فربما تنقضي الأعمار”

كل عام وأنت إلى الله أقرب، وكل عام وأنت بعزة وسلام

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/394135.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن