بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أمانة العاصمة المقدسة تحشد طاقاتها للعمل في رمضان

طباعة مقالة

  0 588  

أمانة العاصمة المقدسة تحشد طاقاتها للعمل في رمضان





مكة الآن :

أنهت أمانة العاصمة المقدسة كافة استعداداتها للعمل خلال موسم رمضان المبارك 1439هـ ، وقد أعتمدت الامانة خطتها وبرنامج عملها خلال الموسم ، والمتمثلة بتوفير أفضل الخدمات البلدية للقاطنين والمعتمرين والزائرين في مكة المكرمة أثناء الموسم ، حيث تشمل خدمات الامانة :النظافة العامة وتجميع ونقل النفايات والتخلص منها ومكافحة الحشرات للمحافظة على مستويات عالية من الإصحاح البيئي ومتابعة المحلات التجارية والمحلات التي لها علاقة بالصحة العامة والكشف على المواد الغذائية المعروضة للبيع للتأكد من صلاحيتها للاستخدام الآدمي ومتابعة أعمال المسالخ ، وتشغيل وصيانة ونظافة المرافق البلدية مثل الطرق والأنفاق وشبكات الإنارة ومواقف السيارات ودورات المياه والحدائق العامة والمسطحات الخضراء وشبكات تصريف مياه الأمطار والسيول ، والمتابعة الميدانية لجميع الأعمال المتعلقة بالخدمات والمرافق البلدية .

وستعتمد أمانة العاصمة المقدسة في تنفيذ خطة وبرنامج عملها في الموسم على تكثيف الجهود لاستمرار العمل في جميع الإدارات المركزية والبلديات الفرعية حسب المهام والواجبات المحددة ووفقاً لخطة عمل تفصيلية لكل قطاع وتكليف المسئولين والقياديين بالأمانة بالتواجد المستمر في جميع الأوقات للإشراف والمتابعة على تنفيذ الأعمال مع دعم الأعمال المتعلقة بالنظافة وصحة البيئة وتشغيل وصيانة المرافق البلدية والخدمات البلدية ذات العلاقة بموسم شهر رمضان المبارك .

وقال معالي أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص بأن الأمانة قد وفرت كافة الطاقات والإمكانيات وفق خطة عمل متكاملة حددت خلالها مسئوليات ومهام الإدارات المختصة خلال الموسم ، مشيراً إلى أنه تم تشكيل العديد من اللجان الخاصة بمتابعة تنفيذ الخطة لضمان أدائها على أفضل وجه ، حيث سيتم الإشراف العام على تنفيذ الخطة من قبل معاليه ، في حين يتولى قيادي الأمانة من وكلاء ومساعدي الأمين ومدراء العموم ورؤساء البلديات الفرعية الإشراف المباشرعلى تنفيذ الأعمال وتوجيه الإمكانات المادية والبشرية لتنفيذها ضمن الخطة المحددة .

وقال معاليه أن يأتي من خلال توجيهات صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الامير خالد الفيصل ، وبمتابعة معالي وزير الشؤن البلديه والقرويه المهندس عبداللطيف آل الشيخ ، منوها بالدعم اللامحدود الذي تلقاه أعمال امانة العاصمة المقدسة من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين حفظهما الله .

ففي مجال النظافة بلغ إجمالي عدد العمال أكثر من ( 11825 ) عاملاً مجهزين بأكثر من(850)من معدات النظافة ذات الاشكال والاستخدامات المتعددة , كما تم تشغيل عدد من المحطات الانتقالية لتجميع النفايات في نطاق البلديات الفرعية، إضافة إلى تخصيص عدد من الفرق الخاصة لمكافحة الحشرات ضمن مشاريع مكافحة بعوض حمى الضنك، التي تبلغ قواها العاملة أكثر من (650) بين فنيي مكافحة وأخصائيين، مجهزين بأكثر من (620) معدة وسيارة خاصة بأعمال المكافحة مثل الضبابات وأجهزة الرش الآلي والأجهزة اليدوية وأجهزة الهيدروجين وغيرها، وجميعها ضمن مشاريع المكافحة الوقائية للحشرات والمكافحة المنزلية ومشاريع الاستكشاف الحشري وردم المستنقعات, مشيراً إلى أنها تعمل على فترتين صباحية ومسائية, فيما سيكون فرق النظافة عملها على مدار الـ 24 ساعة في المنطقة المركزية, وذلك بنظام الورديات, في حين تم تجهيز وتهيئة عدد من الصناديق الضاغطة للنفايات في المنطقة المركزية وذلك للتخلص السريع والآمن من النفايات وخاصة في المناطق المزدحمة التي تصعب فيها حركة السيارات .

كما سيتم تكثيف العمل في بلديات المنطقة المركزية بلدية أجياد الفرعية وبلدية الغزة الفرعية على مدار الأربع وعشرون ساعة من خلال توزيع العمل على أربع ورديات لأقسام مراقبة الأسواق التجارية والإصاح البيئي ، ومراقبة البناء والمشاركة في اللجنة الميدانية لمكافحة الظواهر السلبية بالمنطقة المركزية (الباعة الجائلين ،المفترشين ،المتسولين) ، وتم دعم البلديتين بعدد (400) مراقب مؤقت للعمل خلال الموسم .

أما في مجال صحة البيئة فقد تم تشكيل عدد من اللجان الميدانية للقيام بالجولات الرقابية على الأسواق التجارية ومحلات بيع المواد الغذائية والتأكد من استيفاء كافة الشروط الصحية والقيام بأخذ العينات وفحصها في مختبرات الأمانة, ومن أهم اللجان التي تم تشكيلها وتكثيف أعمالها لجنة متابعة الأسواق والمباسط ولجنة مكافحة بيع الأعشاب والأدوية ولجنة مكافحة التسول والباعة الجائلين ولجنة مراقبة المخابز ومحلات بيع التميس ولجنة مراقبة المزارع وغيرها من اللجان العديدة التي سيتم تكثيف أعمالها خلال هذا الشهر الفضيل .

كما وضعت الأمانة خطة محكمة لمتابعة المسالخ خلال شهر رمضان المبارك الذي يشهد إقبالاً كبيراً من الأهالي على المذبوحات، حيث وضعت الأمانة جهازاً فنياً وإدارياً للإشراف على المسالخ، وتم دعمها بجميع ما تحتاجه من العمالة والفنيين والأطباء البيطريين, وذلك لضمان سلامة اللحوم وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي, إضافة إلى تشكيل عدد من الفرق الميدانية لمتابعة محلات الجزارة والملاحم وأســواق اللحوم بالتنسيق مع البلديات الفرعية والتأكد من عملية تخزين وإعداد وتداول اللحوم بالطرق الصحية مع تطبيق لائحة الجزاءات والغرامات على المخالفين ومتابعة المطابخ وقصور الأفراح ومنعها من الذبح إلا في المسالخ المعتمدة .

وركزت الأمانة أيضا في خطتها التشغيلية على وضع جداول زمنية لمتابعة المرافق العامة والمشاريع المختلفة والإشراف على أعمال المقاولين والمستثمرين المتعاقدين مع الأمانة وتشكيل عدد من الفرق الفنية للإشراف على أعمال صيانة الشوارع وشبكات الإنارة التي يلغ قوامها (85.000) برج وعامود ، والأنفاق البالغ عددها (58) نفق تربط جميع أحياء مكة المكرمة ، والجسور وشبكات تصريف السيول والتأكد من فعالياتها لمواجهة أي طارئ خلال المواسم , كما تمت تهيئة مرافق مواقف حجز السيارات الموجودة على مداخل مكة المكرمة التي تستخدم من قبل المعتمرين, والتي تحتوي على استراحات ودورات مياه عامة يتم تشغيلها خلال رمضان للزوار ، بالاضافة الى تهيئة المواقف الموسمية الموجودة داخل مكة المكرمة, وإجراء كافة الأعمال اللازمة من إنارة وتشجير ونظافة وأعمال سفلتة وغيرها، كما تمت تهيئة المرافق ودورات المياه العامة المنتشرة في أحياء مكة المكرمة, والحدائق والاستراحات العامة وأماكن الخدمات .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/393397.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن