بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مشاركة أكثر من ٣٦ مؤسسة صحفية وإعلامية في اليوم العالمي لحرية الصحافة

طباعة مقالة

  0 161  

تحت شعار "إقرأ المزيد ، إستمع أكثر"

مشاركة أكثر من ٣٦ مؤسسة صحفية وإعلامية في اليوم العالمي لحرية الصحافة





مكة الآن - نور الشريف مكي

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 3 مايو ، تشارك عشرات المنظمات الإخبارية العالمية في تعزيز الصحافة عالية الجودة تحت شعار “اقرأ المزيد ، استمع أكثر:”
أكثر من ٣٦ مؤسسة صحفية وإعلامية تتحد وتطلق حملة لتطوير غرف الأخبار وتقديم صحافة عالية الجودة
وتضم هذه الحملة مؤسسات عريقة مثل : نيويورك تايمز الإيكونوميست ، ناشيونال ريفيو و السي ان ان،

وتشجع الإعلانات القراء على الاطلاع على مجموعة واسعة من وسائل الأخبار ، وليس الإعتماد على وسيلة واحدة فقط
تحت قيادة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) ، والوكالة الإبداعية
Droga5
إنه يوم “يحتفل بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة” ويحيي الصحفيين الذين ماتوا في العمل ، ويمثل هذا العام المثير للإعجاب بشكل خاص لأن غرف الأخبار تحي ذكرى وفاة 10 صحفيين في أفغانستان في وقت سابق من هذا الأسبوع.
وأفاد مسؤول اليونسكو غاي بيرغر في بيان أن المنظمة “مسرورة لرؤية تحالف واسع من المؤسسات الإعلامية مجتمعة” للحملة الإعلانية.

وقد كتبت ميريديث كوبيت ليفين ، كبيرة مديري العمليات في صحيفة نيويورك تايمز ، في مقال ​​حول المبادرة الجديدة: “كلما قضيت وقتاً أطول مع مصادر صارمة وعادلة للصحافة ، كلما أصبحت منظمات الأخبار أكثر استدامة”.

وفي المقابلات الأخيرة ، كان ليفين يتحدث عن صنع سوق” لاشتراكات الأخبار الرقمية وهذا يعني بذل جهد واسع النطاق لجعل الدفع للأخبار على الويب أكثر شيوعًا ، ليس فقط بالنسبة إلى The Times ولكن أيضًا بالنسبة إلى منافذ البيع الأخرى.

وكتب ليفين يقول :إن المؤسسات الإخبارية المنظمة إلى هذه الحملة متحدة في التزامها بالتميز ، ولكنها متنوعة في العديد من الجوانب الأخرى إنهم موجودون في مدن وبلدان مختلفة ، وينشرون بلغات مختلفة ، ويعبرون عن أنفسهم بأنساق مختلفة ، ويتخصصون في أهداف مختلفة .
“وبينما نتقاسم جميعًا قيمًا مشتركة ، فإننا غالبًا ما نمنح القراء وجهات نظر المشاهدين والمستمعين وجهات نظر مختلفة حول نفس القضايا”. هي اضافت. “هذا التنوع أمر بالغ الأهمية في الوقت الذي يتراجع فيه الناس لترديد الغرف التي تؤكد التحيزات وتعزز المفاهيم المسبقة”.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/391462.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن