بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الثـقـة والتـواصـل الفعّال!!

طباعة مقالة

  0 1079  

الثـقـة والتـواصـل الفعّال!!





الثـقـة والتـواصـل الفعّال!!

عبدالمحسن محمد الحارثي

كما يُقال : الاضطراب عدو المعلومة ! ومن عجائب الكون أنّهُ لا يستجيب إلّا للهادئين …
يقول دافنشي :( إذا أردتَ أنْ تعملَ ؛ فلا بُدَّ أنْ تهدأ).
وكأنّ الهدوء سِمة من سمات الإبداع الحقيقي ، لذلك يقول توماس كارليل:( الهدوءُ هو العُنصر الذي تتشكّل من خلالهِ كُل الأعمال العظيمة).
ويكمن السرّ الهام وراء الإنجاز العظيم فيما يُطلق عليه العقل الهادئ. 
فالرزانة والهدوء وعدم الغضب والتعصُّب يقود الإنسان إلى مواقف أسمى ، وهذا ما ذهب إليه كونفوشيوس إذْيقول:( إنَّ الإنسان الأسمى هو ذلك الذي يمتاز بالهدوء والرزانة).

وعادةً ما يكون الوصول والحصول على الأشياء في أحسن وأجمل صورة من خلال الهدوء ، أمّا السُرعة والتسرُّع ففي مُعظمها تقودنا إلى الوقوع في الزلل والخلل!

هكذا تسير الأمور بالتؤدة والهدوء والراحة ، ولا ينال الإنسان أحلى ما ينال إلّا من خلال السعي بهدوء طبع واستقرار خاطر. 

الهُدوء دائماً ما يأتي بالخير ، حتّى تتناغم لحظات الراحة مع طبيعة الإنسان الداخلية والخارجية ، فكلما كان الإنسان متوازناً مع عالم المادّة ( الكد والتعب والحركة) ، مع عالم المعنى( الراحة والهدوء والسكون) ؛ كان أكثرُ نجاحاً في الحياة ، وأكثر عطاءً واستمراريّة. 
يقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب- رضي الله عنه- ( إنَّ هذهِ القلُوب تملُّ كما تملُّ الأبدان ، فابتغوا لها طرائف الحكمة).

إنّ العلاقة وثيقة بين مهارات الاتصال والثقة بالنفس ، فالسماع هو التقاط الأذن لتلك الذبذبات الصوتية بسهولة، والانصات يحدث عادةً بالوعي والتركيز التام ، فالعقل هُنا يقوم على معالجة المعاني والكلمات، لذا فإن الإنصات الفعّال يُمكنك من فهم رسالة الآخر 

لقد أثبتت الدراسات أنّ 85٪ من النجاح يُعزى إلى مهارات الاتصال و 15٪ منه فقط إلى اتقان مهارات العمل!
فامتلاك مهارات الاتصال أحد المتطلبات للنمو الشخصي والمُؤسسي.
كما أنّ ديننا الحنيف يُعزِّز هذه الأهميّة للاتصال، فهو مُرتبط بين سداد القول وصلاح الأعمال .

إنّ وسيلة الاتصال هي من توصل الأفكار والمعاني والمعلومات إلى الآخرين فيكون ردة الفعل بحسب فهمه لها .
ولِلُغة الجسد أهمية قُصوى لفهم الانطباع من الآخر ، فهي تُشكّل ما بين 50٪ إلى 70٪ من جميع الاتصالات.
إنّ أجمل راحة يُحققها الإنسان أنْ يكون مُتّصِلاً بالله من خلال الدعاء والصلاة والقرآن الكريم ، فالقرآن الكريم دعانا إلى أنْ نُمارس مهارة الاتصال بأفضل إسلوب ممكن ، قال تعالى:( وقُلْ لِعبادي يقولوا التي هي أحسن إنّ الشيطان ينزغُ بينهُم).

# المدير المالي للمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بمحافظة الطائف.
[email protected]

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/390942.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن