بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ثلاثُ زهراتٍ بأي ذنبٍ نُحرن…؟!

طباعة مقالة

  25 16435  

ثلاثُ زهراتٍ بأي ذنبٍ نُحرن…؟!





ثلاثُ زهراتٍ بأي ذنبٍ نُحرن…؟!
د/سلمان حماد الغريبي

العمرُ يجري والحياةُ قصيرةٌ…
واعمارنا وإن طالت لامحالة للفنى
فأنظر ماذا أعددت لجنةٍ…؟!
فنعيمها…!
لا…عينٌ رأت…!!
ولا…أُذنٌ سمعت…!!!
ولا…خطر على قلب بشر…!!!!
أم الحياة غرتك بزينتها وزخرفها…!
ونسيت يوماً يجعل الله فيه الولدان شيبا…
والاعمى بصيرا…
فأين المفر وماحجتك يوم الحشر؟!
◇🔸◇
ماذا حصل ويحاك بنا يامسلمين يابشر…؟!
ثلاث زهراتٍ طفلاتٍ بريئاتٍ لاحول لهن ولاقوة يُفقدن ويُنحرنَ ويُذبحنَ في لمح بصر كذبح الغنم…!
لا دين لارحمة لاشفقة لاخوف من الله…!
أي حالٍ وصلنا له يامسلمين يابشر…؟!
ألم تغريهم الجنة ونعيمها وتكفيهم.. ام مازال الشيطان مسيطر على افكارهم واقوالهم وافعالهم الخبيثة فانتشر جراء ذلك الفساد واستشرى بصورة واضحة وصريحة دون وازع من دين او رادع يردعهم ويحميهم من شرورهم ويحمينا منهم فاستباحوا كل ذلك واشتروا زينة الحياة الدنيا بنعيم الأخرة فخسروا وخابوا وضلوا وذلك هو الخسران المبين…
أسئلة كثيرة وامور غريبة وعجيبة تحاوطنا من كل جانب لم نجد لها أجوبةً او تفاسير تُريحنا وتشفي غليل قلوبنا وعقولنا من ضبابيات كل ماحصل ويحصل من حينٍ لآخر…
أفلهذه الدرجة المخيفة وصل حال كثير من البشر لهذا الحال متجردين من دينهم وعظمة رحمته.. دين الاسلام والسلام والسلامة والمحبة والوئام…
عقوق وحقد وفساد وسوء أخلاق وارهاب وتعاطي وتجارة مخدرات… الرجل يقتل أمه وأبيه وأبناؤه بدمٍ بارد وكأن شيئاً لم يكن ثم تأتيك الحجج والمبررات…نفسية…مخدرات… ضغوط حياة…الخ الخ وخلافه…!
فأين المسؤولين عن كل هذا؟! أين هم قبل ان تقع هذه الكوارث؟! ام أننا تعودنا على ذلك ولانتحرك الا بعد حدوث الكوارث…!
أين مكافحة المخدرات وادارة التوجيه فيها؟! اين الصحة النفسية ومتابعة المجتمع والامراض المتوقعة فيها؟! اين حماية المجتمع من العنف الأسري ومتابعة ذلك بإستمرار؟! ام أن كل هذا مناصب ومسميات على ورق فقط وفي نهاية كل شهر يصرف الراتب والحسابة بتحسب لأشهر أُخرى؟!
ألم يحرك كل هذا في قلوبهم الرحمة والحزن والقهر عما يحدث في مجتمعنا من حين لآخر فما ننام على كارثة إنسانية او بيئية حتى نصحى على كارثةٍ أُخرى…!
فمتى يعي كل مسئول ويؤدي امانته كما اقسم عليها ويخاف الله في كل شيء أُؤتُمِنَ عليه…!
ألم…يحسبوا حساباً ليوم الحساب يوم القلوب واجفةٌ والأبصار شامخةٌ وليس فيها أعذار وتبريرات في ذلك الموقف المهيب…
كل شيئا فيه محسوب بدقة متناهية الكل فيه سواسية كأسنان المشط لا فرق بين هذا وذاك ولا أعربي ولا أعجمي ولا أبيض أو أسود إلا بالتقوى وكلٌ وعمله الذي أداهُ في دنياه والذي بُعث عليه فإن كان خيرا فخير وإن كان عكس ذلك فالله يتولاه برحمته وهناك حساب وعقاب…
وكلٌ مسئول في دنياه كائنً من كان عن مشاعره كاذبة ام صادقة وكلماته قاسية او لينة وأمانته كيف حافظ عليها ولم يخنها وعن أبناءه كيف أحسن تربيتهم أو أهملهم…؟! وارحامه كيف كان يصلهم ويتودد لهم…؟! وماله كيف إكتسبه وأنفقه حلالاً كان أم حراماٌ…؟!
وعن رعيته كيف كان يرعاها ويسهر على راحتهم أو يظلمهم ويتجبر عليهم…؟! أو سرقة المال العام عياناً بياناً دون خوفٍ من الله أو من الناس مستغلين سلطتهم وعلاقاتهم الإجتماعية…وعن الأمراض والأوبئة التي تنتشر من حين لحين وكوارث السيول في كل عام والأموال التي تهدر في غير أماكنها التي خصصت لها ويعبث بها كيفما اتفق وفي أمور تافهة غبية ما أنزل الله بها من سلطان…! وعن دماء الأبرياء من المعلمين والمعلمات والطلبة والطالبات التي تُسال كل عام دراسي على الطرق السريعة وبطون الوديان…!وعن المباني المهترئة المتهالكة المستأجرة بأعلى الاسعار وهي في الواقع أرخص من رخيصة فهذا لهذا وذاك لذاك…! وعن الصحة والتأمين وغلاء اسعار الكشف والدواء…! والإسكان والشح فيها وطول إنتظار…! والشباب والشابات لا عمل والبطالة تزداد من عام لعام…!
فماذا أصابنا وغير حالنا وحَلَ بنا من تبلّد واضح في عدم الخوف من الله او من الناس…!
وهل فعلاً آثر كثيرٌ منا الحياة الدنيا عن الأخرة وتمسك بالدنيا ونسي او تناسى الجنة ونعيمها…؟!
فاللهم آتي نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها وعافنا واعفو عنا واجعل خير أعمالنا خواتمها وخير أيامنا يوم لقاك…!
■وأخيراً■:
لماذا نُحنُ ونُحن فقط بالذات لانحرك ساكناً ولانتحرك إلا بعد وقوع الكوارث ثم بعدها ننتظر كارثة أُخرى لنتحرك مرة اخرى مرددين مانملكه من الدعاء…اللهم سلم اللهم سلم…دون حلولٍ جذرية مدروسة وعلى أُسس قوية ومتينة من العلم والاخلاص في العمل…
علماً بأن كل ماسبق من سلبيات ذكرناها لايتفق ولايتماشى مع رؤية2030 وبتلك الصورة التي يجب ان نرسمها بكل حب وأمانة وإخلاص لهذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/390179.html

25 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. نهال تونسي

    بارك الله فيك ورحم الله والديك يادكتور والله شيئئ يقطع القلب حسبي الله عليه

  2. سامي عجيب

    مقال رائع دكتور ليته يحرك المسؤولين لايجاد حلول سريعة لمثل هؤلاء ولوحظ في الفترة الاخيرة تكرار مثل هده الحوادث بشكل ملحوظ والله يكفينا الشر.

  3. د/ عابد السلمي

    الحمدلله على نعمة الاسلام
    الحمدلله على نعمة العقل
    احداث وجرائم غريبة ودخيلة على مجتمعنا لايقرها دين ولا عقل
    ومن اهم اسبابها البعد عن الله وعدم الخوف منه والإستسلام للشيطان وافكاره وافعاله واتباعه في شهوات النفس الدنيئة والخبيثة ومنها تعاطي المخدرات حمانا الله ومن نعول والمسلمين أجمعين منها.

  4. فريد احمد سليم عارف

    الله يديك العافيه دكتر سلمان ويستر علينا وعلى اولادنا وبناتنا الموضوع لايتحمله قلب ولا عقل وكيف اعطاه قلبه وعقله على فعل دلك…
    يارب استرنا يارب.

  5. فاطمه الزهراني

    حادثه تقشعر لها الابدان وتحتار فيها العقول رجل يقتل ابنائه بدم بارد ياساتر استر ياكريم .. معقــــــول وصل الحد بهؤلاء المدمنين الى ماوصلوا اليه من جرائم بشعة لقتل فلذات اكبادهم !!🔴
    مصيبة كبيرة “وجريمة غريبة علي المجتمع السعودي
    اللهم احفظنا بحفظك واحمينا بحمايتك من تقلبات هذا الزمن الغريب والذي لاتتوقع مايحصل فيه وبكل غرابة.

  6. بدر الجاسر

    ‏اسباب كثيرة يادكتور جزاك الله خير وراء تلك الكوارث وإن كان اهمها والعياذ بالله/
    1. ضعف الوازع الديني
    2. تعاطي المخدرات
    3. عدم القدرة والعجز على النفقة على اسرته واطفاله..وتراكم الديون الماليه
    4. المشاكل الاسرية بين الزوجين والاهل
    5.غياب الوعي ومتابعه الاسر الفقيرة
    6. المرض والضغط النفسي على الزوجين
    7.ضغط العمل الوظيفي…………..

  7. عالي الثبيتي

    “عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ:
    (يتقارب الزمان، ويقبض العلم، وتظهر الفتن، ويلقى الشح، ويكثر الهرج ”
    قالوا: وما الهرج؟
    قال: «القتل»
    أللهم أجرنا من الفتن ماظهر منها وما بطن.

  8. د.نوف الهاشمي

    ‏ويأتي زمان يكثر فيه القتل ويأتي زمان على ناس يتباهون بالمعصيه قيل:متى يارسول الله؟
    قال:يحصل هذا في آخر الزمان فإذا حدث فأنتظروا قيام الساعه!!
    اللهم اجرنا من عذاب القبر والنار وفتنة المسيح الدجال.
    طرح رائع ومميز يشكر عليه الكاتب والناشر…
    وجزاهما الله خير الجزاء.

  9. سهى فضل النابلسي

    ‏شكرا يادكتور جزاك الله خير على هذا الطرح الرائع المميز وجعله الله في ميزان حسناتك”””””
    ولي مداخلة بسيطة يادكتور وهي أن من اهم أسباب وجود هذه الجرائم العظائم شدة الغضب، وعدم كظم الغيظ، والاندفاع في الخصومة، والاسترسال في المهاترات والسباب والشتائم بين الزوجين، حتى تطيش العقول، وتغيب الحكمة،وتحصل الفواجع المؤلمة، ويمكن تجاوز هذه المأساة بالحوار الهادىء وتأجيل الحوار المستفز إضافة للمخدرات والعوامل النفسية والاجتماعية من فقر وشك بين الزوجين وخلافه.

  10. نوال زمزمي

    حسبنا الله ونعم الوكيل…
    حادثة تقطع القلب وتدميه ماهو ذنب البراءة في كل ذلك…لاحول ولاقوة الابالله.

  11. حسين غنام

    الله يصلح الحال والاحوال ويرحمنا برحمته
    قلوب متحجرة كيف اعطته لفعل فعلته هذه
    حسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة الابالله
    نعوذ بالله من قساوة الفلوب وسوء المنقلب في المال والأهل والولد.

  12. سماء سوفت

    الله يصلح الحال

  13. علي الشيخي

    ما شاء الله تبارك الله طرح جميل وتنويه اجمل أشكر الكاتب الفاضل اخي الدكتور ابا سياف على طرح هذا المقال الاجتماعي الذي ألم الجيمع “مايحويه” الجيمع يدرك تماماً ان المرض النفيسي موجود بلاشك وأبعاده موجودة لدى المجتمع وهوه في زيادة للاسف الشديد

    المرض النفسي في المجتمع يعمل إلى تباطؤ النمو وتوقف عجلة الإنتاج، وتتطوره الى مسرح الجريمة لذلك يجب القضاء تماما على ظاهرة إهمال بعض الأسر لمريضهم

    نعم بلا شك لا ننكر الدور الجوهري لمكافحة المخدرات ولكن الشق اكبر من الرقعة !!!!!
    المخدرات تتزايد بشكل مخيف والأعظم انها تصنع بمركبات غريبه تعمل على تدمير الخلاياء !! وهنا يبدء مسلسل الرعب والجريمة في المنازل لدرجة ان الاب يقتل ابنه او أمه او ابنائه الى اخ !!!!!

    لا ننكر ان اكثر المدمنين مرضى نفسيين 80٪ هنا يبدء دور العيادات النفسية بالتواصل مع الجهات الأمنية لتسجيل الحالات حسب خطورتها وتصنيفها اما ان عدوانية او غيرها بمعنى يتم إيقاف هذا المريض في المصحة لسلامته وسلامة أهله او الناس بشكل عام لانه يشكل خطر كبير على نفسه وعلى الأخرين
    يجب العمل جميعاً على التقليل من هذا الطاهرة او القضاء عليها بشكل كبير

    اعتذراً عن الاسترسال في التعليق لكن والله مقهور على ما حدث في الشارع المكي او كما قال الدكتور ” الزهرات الثلاث ”

    اخيراً اسال الله جعل في علاه ان يحمي جميع المسلمين
    انا لله وانا اليه راجعوان

  14. عبير السليمان

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعع الوكيل
    حسبنا الله ونتم الوكيل
    ايش ذنب الطفلات البريئات ألاتي ذهبن ضحية أب مدمن مخدرات وأين عنه المسؤولون طوال هذه المدة حتى المسؤولون مذنبون ومحاسبون لما حصل لهن اي قلب يحمل هذا الرجل في صدره خال من الرحمة والشفقة على فلذات اكباده حسبي الله عليه ونعم الوكيل.

  15. د/ فادية حسن ابوالجدايل

    حسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم
    حادثة تهز البدن وتدمي القلب
    طرح ممتازجزاك الله خير والاجمل تسليطك الضوء على الجهات المختصة المتقاعسه في اداء عملها على اكمل وجه لتلافي ماحصل مستقبلا.

  16. حامد بن عبدالله الثبيتي

    ‏هُناك ملايين يتمنون طفلاً
    ولكن محرومين !
    جريمة توجع القلب وصعب على
    العقل استيعابها
    في النهاية ارجوكم دعوا الخلق للخالق
    لسنا مسؤلين عن تحليل المواقف
    اسأل الله ان يُعافينا ولا يبتلينا .
    ‎#مواطن_يقتل_اطفاله_بمكه المكرمة
    حسبنا الله ونعم الوكيل.

  17. ثريا زين العابدين

    ‏إذا رأيت مصائب غيرك/ فاحمد الله على العافية، واسأل مولاك السلامة، واطلب من ربك أن ينجيك وبنيك وأهلك من شر طوارق الليل والنهار، وتعوذ بالله من الفتن والمحن والمصائب والنكبات..
    ربنا نجنا ومن نحب من كل سوء ومكروه.

  18. خالد حجازي

    ‏أي امرأة تعلم أن زوجها يتعاطى المخدرات وصامته
    هي شريكة معه في الجريمة … ويجب أن تعاقب على فعلتها هذه
    لكي تتعلم هي وغيرها أن المخدرات ارهاب وخطر
    على الأطفال وعليها هي لا تقول صابره عشان عيالي
    المخدرات مامعها صبر نهايتها دائمًا أليمة ودموية.

  19. ابو مشاري

    صدقت والله بأي ذنب نحرن…حسبي الله عليه ونعم الوكيل المخدرات لحسة مخه الله يكفينا شرها ويحمي اولادنا وبناتنا منها….

  20. محاسن الشريف

    حسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.

  21. حمزه البركاتي

    الله يكفينا الشر شوفوا نهاية المخدرات فين وصلت صاحبها احد يصدق ماحصل؟! لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم اللهم اجبر قلب الأم واحفظ اولادنا وبناتنا والمسلمين اجمعبن من شر هذه المخدرات ومايتبعها وجزاك الله اخي الحبيب اباسياف لتطرق لهذا الموضوع بالذات وماينتج عنه من مساوئ مستقبلية لا قدرالله.

  22. عالية

    جزاك الله حير دكتور على تطرقك لمثل أهذه المواضيع و الله مو قادر يسوعي و يصدق ما حدث اي قلب يقدر يذبح ابنه الانسان يتالم عليهم لو ضايقتهم كيف يذبحهم لا حول ولا قوة الا بالله الله الهادي 😢

  23. فاطمه المدخلي

    👍👈■وأخيراً■:
     لماذا نُحنُ ونُحن فقط بالذات لانحرك ساكناً ولانتحرك إلا بعد وقوع الكوارث ثم بعدها ننتظر كارثة أُخرى لنتحرك مرة اخرى مرددين مانملكه من الدعاء…اللهم سلم اللهم سلم…دون حلولٍ جذرية مدروسة وعلى أُسس قوية ومتينة من العلم والاخلاص في العمل…
     علماً بأن كل ماسبق من سلبيات ذكرناها لايتفق ولايتماشى مع رؤية2030 وبتلك الصورة التي يجب ان نرسمها بكل حب وأمانة وإخلاص لهذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً.
    كلام رائع جزاك الله خير.

  24. احمد فلمبان

    صدقت والله دكتورنا الفاضل وبارك الله فيك؛؛؛؛؛:
    كلامك واقعي نفع الله به:
    👍👍(وعن دماء الأبرياء من المعلمين والمعلمات والطلبة والطالبات التي تُسال كل عام دراسي على الطرق السريعة وبطون الوديان…!وعن المباني المهترئة المتهالكة المستأجرة بأعلى الاسعار وهي في الواقع أرخص من رخيصة فهذا لهذا وذاك لذاك…! وعن الصحة والتأمين وغلاء اسعار الكشف والدواء…! والإسكان والشح فيها وطول إنتظار…! والشباب والشابات لا عمل والبطالة تزداد من عام لعام…!)

  25. توفيق نقلي

    الله يجبر قلب امهم في مصابها الجلل يارب…
    وفعلا اخي الفاضل صدقت اين التوجيه والمتابعة في مثل حالة الأب وتركوه حتى اقدم على فعلته الشنيعة وماذنب الصغيرات والله نحرهم وحال امهم يقطع القلب وكيف اعطاه قلبه على فعل ذلك?!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن