بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

قلاعنا محصَّنة

طباعة مقالة

  0 322  

قلاعنا محصَّنة





قلاعنا محصَّنة
يوسف الشيخي

عندما يُجيَّش شعبٌ بأكمله للدفاع عن (المعلم) تحت وسم #حمله_الدفاع_عن_المعلم؛ فهذا يعني عِظَم الحملة وشراستها، حملةٌ لم يشهد تاريخ البشرية على مرِّ عصوره وعلى مستوى أممه ومجتمعاته كمثلها هجمة على زارع القيم وصانع الهمم وباني الأمم.
حصون القلعة لا شك منيعة دون ملكها، والأعداد المهولة من المتصدِّين الذائدين تنبئ عن حبٍّ لذلك الملك خالط شغاف القلوب وعشعش في سويدائها، لذلك لن يلقي الملك بالاً لتلك الحملة، ولن يهتم بشأنها، ولن يعيرها أي انتباه، لكن ماذا بشأن أولئك المنشقِّين من الرعية الذين جحدوا الفضل، وقاموا يرمون بالنَّبْل؟!
إن معاول الهدم إذا اجتمعت على أساس بنيانٍ تعمل فيه لتوهنه وتحدث فيه الصدوع والشروخ فهذا وبدون أدنى شك نذير شؤمٍ ينذر بسقوط كل ما علا وارتفع من ذلك البنيان.
لذا أيها السادة ممن يدعون اهتمامهم لأمر هذا الوطن ومستقبله وقادم أجياله: كفُّوا أذاكم، واتركوا لنا أساسًا متينًا يستقيم عليه بنياننا.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/389286.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن