بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الأمير فيصل بن بندر يدشن مشاريع تعليمية بتعليم الرياض بتكلفة ثلاثة مليارات ريال

طباعة مقالة

  0 614  

بحضور معالي وزير التعليم وعدد من القيادات

الأمير فيصل بن بندر يدشن مشاريع تعليمية بتعليم الرياض بتكلفة ثلاثة مليارات ريال





مكة الآن :

دشّن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض اليوم الأربعاء (الموافق 9 شعبان 1439هـ) المشاريع التعليمية في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض بمتوسطة ابن الحاجب في حي حطين بحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، وعدد من القيادات التعليمية والتربوية والجهات الحكومية.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، إن تدشين هذه المشروعات يأتي تنفيذًا لتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، وتؤكد صحة المسيرة والبناء وسلامة الانطلاق للمستقبل بشكل واضح وسليم.

وأضاف أمير منطقة الرياض: “عايشنا يومًا دراسيًا مع أبنائنا الطلبة في معاملهم وفي فصولهم وفي مناسباتهم التي أقاموها، وأتمنى لهذه البلاد دائمًا الرقي والازدهار في كل مجال تخطو فيه إلى المستقبل الزاهر. التعليم أساسي في بناء الإنسان، والدولة أولته الاهتمام منذ البداية ومنذ قيام المؤسس – رحمه الله- وقد أسس للتعليم الملك فهد – رحمه الله- الذي أسس لمنهج واضح وسليم وبدأت تنطلق مسيرة التعليم بشكل علمي حديث. نحن اليوم لا يسعنا إلا شكر معالي وزير التعليم وشكر سعادة مدير عام التعليم والعاملين في الوزارة والإدارة وفي المدارس، على ما يقومون به من عمل بناء فيه خير وسعادة لكل إنسان في هذه البلاد”.

وزاد: “نشهد اليوم إلغاء كثير من المدارس القديمة وتعزيز الكثير من الجديد، منها اليوم 253 مدرسة ستفتح لأبنائنا الطلبة، وهذا خير من رب العالمين، وعدد كبير جدًا لا يتحقق في كثير من الدول، نشكر الله سبحانه وتعالى عليه، وإن شاء الله القادم أحسن وأفضل وأكبر وأكثر، بإذن الله”.

وقال: “تشهد الرياض كثيرًا من الأعمال الكبرى تنطلق من تأسيس سليم لننتظر لتتحدث هذه المشاريع عن نفسها يومًا بيوم ، ونحمد الله على ما نحن فيه، سواء في التعليم والمواصلات والمترو وغيرها، وهذي كلها أمور لها منطلقات مدروسة بشكل جيد وسليم”.

وأوضح أمير منطقة الرياض أنّ “شركة تطوير أثبتت وجودها وظهرت إلى الوجود وأعلنت عن نفسها بهذه الخطوات التي تقوم بها، مبينًا أن دور القطام الخاص مهم ويعد ذراعًا من الأذرعة المهمة للتنمية وسيؤدي دوره كاملًا”.

من جانبه، بين المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض الأستاذ حمد بن ناصر الوهيبي أن هذه القفزة الكبيرة في المشاريع التعليمية بتعليم الرياض والاهتمام بها تأتي تحقيقاً لرؤية الوطن ٢٠٣٠ التي تسعى لتوفير البيئة التعليمية المناسبة للمعلم والطالب، مقدماً شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الذين سخروا كافة الإمكانيات المادية والبشرية لتوفير البيئة التعليمية المناسبة والمحفزة للطلاب والطالبات.

وقدّم “الوهيبي” شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، لتفضله بتدشين المباني التعليمية الحديثة بتعليم الرياض، مشيراً إلى أن ذلك يعكس الاهتمام الكبير لسموه بالتعليم وتهيئة البيئة التعليمية المناسبة والمحفزة للإبداع والتألق لطلاب وطالبات مدينة الرياض .

وقال مدير عام تعليم الرياض إن عدد المشاريع التعليمية التي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، اليوم، 253 مبنى مدرسيًا، يشمل 132 مبنى للبنين و121 مبنى للبنات، و122 صالة رياضية حديثة و44 ملعباً عشبياً و28 روضة ومكتب تعل

وبيّن “الوهيبي” أن المباني المدرسية ستخدم 206465 طالباً وطالبة في كافة المراحل التعليمية من خلال 5899 فصلاً دراسياً، مشيراً إلى أن القيمة الإجمالية لكافة المشاريع التعليمية بلغت 3 مليار ريال.
وذكر أن العام الدراسي الحالي شهد تشغيل ٤٨ مشروعاً تعليمياً بقيمة إجمالية تجاوزت الـ ٥٧٢ مليون ريال وتضم هذه المشاريع أربعة مشاريع رياض أطفال و١٢ مدرسة ابتدائية و١١ مشروعًا مدرسيًا للمرحلة المتوسطة وخمسة مشاريع للمرحلة الثانوية و١٣ مشروع مجمع تعليمي وصالات رياضات ومكتب تعليم البديعة -بنين.

وأضاف: “تم هذا العام تشغيل ٧ مباني روضة أطفال و٢٢ مدرسة ابتدائية و ١٥ مدرسة متوسطة و٩ مباني للمرحلة الثانوية ومكتب تعليم و٢٠ صالة رياضية كما تم تشغيل ٣١ مبنى للبنين بعدد فصول ٧٥٧ وبطاقة استيعابية تتجاوز ٢٢ ألف طالب وكذلك ٣٣ مبنى تعليمي للبنات تضم ٤٠٤ فصلاً وبطاقة استيعابية تتجاوز ١٢ ألف طالبة”.
وأشار الوهيبي عن إشراف تعليم الرياض على ١١٩ مشروعاً تعليمياً تصل تكلفتها إلى أكثر من مليار ومئتي ألف ريال وتحتوي هذه المشاريع على ٣١ مشروعاً لرياض الأطفال و٢٥ مشروع مدرسة ابتدائية و٥ مشاريع للمرحلة المتوسطة و١٢ مشروعًا للمرحلة الثانوية و٣٥ مجمعًا تعليميًا و٧ مشاريع لصالات رياضية منها ثلاث صالات بمواصفات أوليمبية و٩ ملاعب عشبية وأربعة مشاريع مكاتب تعليم للبنين والبنات.

وأكّد “الوهيبي” أنه سيتم وبالتعاون مع شركة تطوير للمباني خلال الفترة القادمة الاستغناء عن 89 مبنى مستأجرًا بعد نقل المدارس من المباني المستأجرة إلى مدارس حديثة ومطورة.

يذكر أنّ حفل التدشين شهد توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين الإدارة العام للتعليم بمنطقة الرياض وجامعة الملك سعود (كلية التربية)، وإدارة مكافحة المخدرات بمنطقة الرياض، والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم (مكنون).

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/389246.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن