بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

من مسرح السباعي للسينما والأوبرا

طباعة مقالة

  2 777  

من مسرح السباعي للسينما والأوبرا





من مسرح السباعي للسينما والأوبرا

خالد محمد الحسيني

 

• وأنا التقي بالشيخ أحمد السباعي رحمه الله مؤسس أول مسرح في بلادنا في حوار نشر في جريدة الرياض في ١٤٠٣هـ وهو آخر حوار له، في منزله في مكة المكرمة حي البيبان المنزل الذي أقيم فيه المسرح حرص أن أشاهد بقايا خشبة مسرح لازالت كما هي رغم مرور سنوات طويلة على إزالتها تلك الفترة كان رحمه الله يتحدث بتحفظ مبدئياً عدم قناعته بما تم!! وأنا أقرأ صحف اليوم الجمعة الرابع من شعبان ١٤٣٩هـ
أي بعد ٣٦ عاماً من حواري مع السباعي وجدت أخباراً عن استضافة الرياض فرقة الأوبرا المصرية هذا الشهر تحت اشراف الهيئة العامة للثقافة في مركز الملك فهد الثقافي بمشاركة أكثر من ٤٥ عازفاً وسبقها بداية السينما
في الرياض وغيرها من المدن، ووجدت نفسي أعيش مراحل مختلفة بينها ثلاثة عقود من حديث السباعي وخمسة عقود من تحطيم مسرحه وقفل أبوابه وسألت ما الجديد اليوم؟ هل استبق السباعي زمنه وواجه الصعاب لقيام أول مسرح وواجهته أيدي المنع والإنكار؟
أم أن ما كان يتم صورة غير واضحة وتصرفات يحيطها الغموض؟!
كم تمنيت لو كان أحمد السباعي بيننا ليرى بنفسه من يعيد ترميم مسرحه الأول ويقول له شكراً، ليرى الفارق العجيب ما بين أيدي حطمت آماله وعهد جديد يصفق لفكرته ويعمل على تقديمها للمجتمع بقناعة لا أعتقد أنها قامت على مرحلة بقدر ما كان خلفها تحفظات لا أساس لها سواء اجتماعياً أو حتى موانع شرعية، لأن المسرح في حقيقته لا يمكن أن يخالف أي تعليمات أو تحفظات، بل كان في تلك الفترة مسموحاً به في المدارس وجيلنا كان يشارك في أعمال مسرحية في المدارس من الثمانينات الهجرية في المرحلة الإبتدائية خاصة في الحفلات الختامية للنشاط،،
رحم الله السباعي الذي تحمل نفقات وآلام أول مسرح سعودي، وغادر وفي نفسه أن يراه ويسمع لتصفيق الناس وهتافهم ،،

* تربوي واعلامي

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/387991.html

2 التعليقات

  1. طيب عبدالرحيم بخاري

    دائما مايكون الإعلامي الفطن خالد محمد الحسيني حاضرا في المناسبات الوطنية ، وتكون مشاركته من خلال مقالات او لنقل جرعات تود بِنَا للزمن الجميل لرواد صنعوا وحفروا المجد بإمكانياتهم المتواضعة وضحوا بالكثير في سبيل الوطن ، والشيخ الأديب / أحمد السباعي رحمة الله وغفر له احدهم كيف لا. وهو مؤسس المسرح في المملكة العربية السعودية من خلال منزلة في مكة المكرمة ، لقد كرم من قبل الدولة ونتظر أن يكرم بإطلاق أسمة على اول مسرح رسمي يتم إنشاؤه من قبل الحكومة وهذا سيكون بمثابة تكريم لجيل كامل .

  2. dr. ali

    مقال جميل يتحدث عن فترة طويلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن