بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

شكر وتوصية مع الإهتمام

طباعة مقالة

  3 961  

شكر وتوصية مع الإهتمام





شكر وتوصية مع الإهتمام
سلمان بن زيد بن مبارك الرشود *

التعليم هو أساس بناء المجتمع فمهنة المعلم والمعلمة من أرقى المهن فهما اللذان يمدان الطلاب والطالبات بالمعرفة والإبداع ويمكنانهم من اكتساب المهارات والخبرات وعلى يديهما يتخرج أجيال مثقفة ذات علم ومعرفة قوية مبدعة؛ لذلك كان من أهم واجباتهم تجاه أبنائهم الطلاب والطالبات أن يقوموا بتحبيبهم في التعليم وإيصال المعلومة بالطريقة الصحيحة واستخدام كل الوسائل المحببة والمرغوبة لدى الطلاب والطالبات؛فجهدكم في الميدان التعليمي واضح للجميع ؛ وكل من أبدع وتميز بأخلاقه وسلوكه وتعامله فكان قدوة في هذا الصرح الكبير له عظيم عبارات الشكر والتقدير لأنه بذر في هذا الصرح أجمل البذور ورعاها حق الرعاية وبعد أيام قلائل يقطف منها أفضل الثمر وأطيبه ملؤها الأمل والتفاؤل ؛ لقد وضعتم أهدافا لكي تبدعو في التعليم فكان من ذلك التميز والإبداع والإبتكارات لدى أبنائنا الطلاب والطالبات ؛ لذلك كان للهدف قيمة و معنى فلا مستحيل في سبيل الإبداع والرقي ؛ لقد حولتم النجاح إلى نجاح باهر يعلو القمم بتميز أبناؤنا وبناتنا الطلاب والطالبات وسينتج عن قريب ان شاء الله النجاح المميز في الإختبارات النهائية والتي هي مفتاح نجاحهم في حياتهم العملية إن الروح المرحة وصفاء القلب والعطاء القيم هو عنوان إبداع المعلم والمعلمة
لقد قارب موسم الحصاد التعليمي على الإنتهاء فالجهود لا شك أنها تثمر بتحقيق خطوة مهمة للطلاب والطالبات الذين ينتقلون لمرحلة تعليمية أعلى
ومع قرب الإختبارات ‏فإنني أتمنى من المعلمين والمعلمات أن يقدرو عظم ذلك في نفوس أبنائنا الطلاب والطالبات فكان من الواجب علينا تجاههم أن نكون اليد الحنون لهم فهم في أمس الحاجة للكلمة الطيبة والمشجعة لدفعهم إلى التقدم والإبداع والنجاح
وفقكم الله وسدد خطاكم أيها الأحبة المعلمون والمعلمات.
أقدم التهنئة لي ولجميع زملائي المعلمين والمعلمات في المملكة العربية السعودية بنجاح العملية التعليمية أثناء العام الدراسي والذي سيتوج مع نهاية الإختبارات وجهدهم في تكريس فهم أبنائنا الطلاب والطالبات للمواد الدراسية وغرس حب الوطن وولاة الأمر حفظهم الله ونعمة الدين والأمن والأمان والقيم النبيلة
كيف لا وأنتم محل الثقة لدى الجميع وأبناؤنا تحت أيديكم ينهلون منكم المعلومات القيمة والنبيلة
بذلتم قصارى جهدكم في إيصال المعلومة للمتعلم بجميع أنواع الوسائل التعليمية لينهل الطلاب منكم جميع أنواع العلوم والفنون النافعة والمفيدة
أنتم بحق أبطال الميدان في التعليم فلكم الشكر والأجر والمثوبة
كما أنني أتمنى أن تكون الدراسة في الأعوام القادمة أن تدرس جميع أنواع العلوم والفنون المفيدة للبلد وأن تكون بالأجهزة الإكترونية فتنتهي مواسم الورق والكتب وأن يقتصر على بعض المعلومات التي يحتاج لها الطلاب والطالبات في المواد لكثرة الحشو فيها ؛ إن كثيراً من المعلمين والمعلمات لهم الرغبة القوية في التطوير والإنتقال إلى عالم التقنية والفنون الحديثة المتقدمة في الدول الكبرى في العملية التعليمية بدل الدراسة التقليدية مما يكون لها الأثر البالغ في النفع والفائدة لدى الجميع
وفق الله ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى مافيه خير ونفع ورزقهم البطانة الصالحة وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان ورغد العيش
.

*إمام وخطيب جامع القاسم بمكة المكرمة

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/387981.html

3 التعليقات

  1. د.خالد الخياط

    جزيل الشكر والعرفان للمعلمين اللذي لطالما يبذلوا قصار جهدهم لايصال الفائده والمعلومه القيمه لأولادنا والرقي بالمجتمع للافضل وذلك عن طريق التعليم وتحبيب الطلاب فالعلم حيث التعليم هو اساس نهوض الامم و رقيها وازدهارها فالمعلمين والمعلمات يحملون في عاتقهم هذه المهمه الصعبه فلكم جزيل الشكر والعرفان مرا اخرى
    ف لولى الله ثم انتم لمى استطعت ان اصبح طبيباً واخي اصبح مهندساً وغيرنا من الطلاب اللذين انتم كنتم اللبنه الاساسيه في تطوير مستقبلهم لخدمة هذا المجتمع والرقي به فتعجز الكلمات عن شكركم ونسأل الله التوفيق لكم ولنا ولقادة مملكتنا الحبيبه اللذي يقدمون كل مافي فيه دعم للعلم والتعليم

  2. وليد السليمان

    ونعم المربي التربوي المحنك ، فكلمات الشكر والثناء لن توفيكم حقكم على كتابة مثل هذا المقال الرائع الذي يرفع من قدر مهنة التعليم ، ويعلي من شأنها . بارك الله فيكم صاحب الفضيلة الشيخ سلمان بن زيد الرشود وبأمثالكم يفخر الميدان التربوي

  3. عبدالرحمن الجارد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا ياشيخ سلمان على شكرك للمعلمين والمعلمات في وقت هم بحاجة إلى الثناء وليس التجريح
    وأشكرك كذلك على توصيتك لهم بالإهتمام بأبنائنا الطلاب والطالبات في الإختبارات فأبنائنا بحاجة ماسة إلى خلق جو جميل ومحبب لهم
    مما يزيد في إبداعهم حيث أن تحبيبهم في التعليم يزيدهم حبا وإبداعا وابتكارا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن