بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الدكتوراه لخالد الزهراني من جامعة أم القرى

طباعة مقالة

  0 602  

الدكتوراه لخالد الزهراني من جامعة أم القرى





مكة الآن :

في رحاب جامعة أم القرى تمت مناقشة رسالة الدكتوراه المقدمة من الباحث خالد علي معيض الزهراني بعنوان الحكمة كمتغير وسيط بين المسؤولية الاجتماعية والاتجاه نحو التطرف لدى طلبة جامعة أم القرى. وقد تكونت لجنة المناقشة من الدكتور/ سالم بن محمد المفرجي مقررًا ومشرفًا على الرسالة، والأستاذ الدكتور/ وصل الله عبدالله السواط عميد القبول والتسجيل بجامعة الطائف مناقشًا خارجيًا، والدكتور/ محمد خليفة الشريدة مناقشًا داخليًا، وقد هدفت الدراسة إلى التعرف على طبيعة الدور الذي تلعبه الحكمة كمتغير وسيط في علاقة المسؤولية الاجتماعية بالاتجاه نحو التطرف، والكشف عن التأثيرات البنائية السببية المباشرة وغير المباشرة للعلاقات بين الحكمة والمسؤولية الاجتماعية والاتجاه نحو التطرف وفق ثلاثة نماذج قدمها الباحث، وتكونت عينة الدراسة من (604) طالبًا وطالبة من جامعة أم القرى بمرحلة البكالوريوس، وقد بينت نتائج الدراسة أن مستوى الحكمة جاء متوسطًا لدى عينة الدراسة وكذلك مستوى المسؤولية الاجتماعية، في حين جاء مستوى الاتجاه نحو التطرف منخفضًا لديهم، كما كشفت الدراسة أن النموذج المقترح الثاني (للعلاقات بين الحكمة كمتغير وسيط بين المسؤولية الاجتماعية كمتغير مستقل، والاتجاه نحو التطرف كمتغير تابع) الذي تبنته الدراسة كان أفضل النماذج وقد حقق شروط حسن المطابقة بدرجة عالية، وأنه يمكن الاعتماد عليه في تفسير العلاقات المباشرة وغير المباشرة بين متغيرات النموذج. وقد أوصت الدراسة بعدة توصيات، منها: الاهتمام بالحكمة والمسؤولية الاجتماعية لدى طلبة الجامعة، والعمل على تطويرها لديهم؛ نظرًا لارتباطها وعلاقتها المباشرة بالاتجاه نحو التطرف، وتوجيه أنظار الباحثين والمهتمين إلى الاهتمام بالحكمة باعتبارها أحد المتغيرات الوسيطة ذات الأهمية للعديد من المتغيرات التي يمكن دراستها بحثيًا على طلبة الجامعة، وبث روح المسؤولية الاجتماعية بين الشباب الجامعي ونبذ التطرف؛ حرصًا على ما يتميز به المجتمع السعودي من موروث ديني ومجتمعي يعزز القيم والعادات الإيجابية في مواجهة التطرف، وتوجيه المسؤولين عن التعليم الجامعي إلى تطوير مقررات دراسية متضمنة برامج وأنشطة تربوية تعالج التطرف والإرهاب خاصة لدى طلاب السنة التحضرية والمستوى الأول لما يغلب عليهم من تسرع وحماس واندفاعية، مع ضرورة الاهتمام بالأنشطة الطلابية التي تنمي أساليب الحكمة والمسؤولية الاجتماعية لدى الطالب الجامعي، ونشر قيم الإخاء والتسامح والاعتدال.
وقد تم منح الباحث درجة الدكتواره في تخصص علم النفس (إرشاد نفسي) بتقدير ممتاز، مع التوصية بطباعة الرسالة وتداولها بين الجامعات السعودية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/385175.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن