بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ورقة عمل لصاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد بن سعود آل سعود ⁧‫ في حفل تكريم الخاتمات للقران  والفائزات في مسابقات القران الكريم والسنة النبوية بتعليم الخرج

طباعة مقالة

  0 134  

( المحاضن التربوية وتمثل القرآن )

ورقة عمل لصاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد بن سعود آل سعود ⁧‫ في حفل تكريم الخاتمات للقران والفائزات في مسابقات القران الكريم والسنة النبوية بتعليم الخرج





مكة الآن :

شرفت صاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد آل سعود حفل تكريم الخاتمات للقران الكريم والفائزات في مسابقات القران الكريم والسنة النبوية بتعليم الخرج.اليوم الأربعاء في مقر قاعة الأليزية وقدمت ورقة عمل بعنوان ( المحاضن التربوية وتمثل القرآن )
وذلك بحضور حرم محافظ محافظة الدلم أ. نورة الهدب ، مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية أ.سماح بنت مبارك آل ذيبانورئيسة قسم التوعية الإسلامية ومساعدة مدير وحدة حصانة أ. زهرة الشدي وعدد من رئيسات الأقسام وقائدات المدارس والمعلمات والموظفات المتسابقات والطالبات المحتفى بهن ..

استهل الحفل الخطابي والذي قدمته مشرفة التوعية الإسلامية أ. موضي القحطاني بمسيرة الشرف للمتسابقات والسلام على سمو الأميرة منال بنت مساعد بن سعود آل سعود ..

بعد ذلك القت رئيسة قسم التوعية الإسلامية ومساعدة مدير مركز حصانة أ.زهرة الشدي كلمة سابقتها مشاعرها قبل كلماتها عرفانا بالفضل وو جهت فيها الشكر والتقدير إلى صاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد آل سعود على تشريفها للحفل ومشاركتها بناتها الحافظات فرحة التتويج ..

وفي سياق ذلك قدمت سمو الأميرة منال

بنت مساعد آل سعود ورقة العمل :

( المحاضن التربوية وتمثل القرآن )

رحبت في مستهلها بأهالي الخرج

أهل الخرج أتيناكم نخض السير خض
ونملأ في حشايا القلب حبا ، فالعين اشتاقت إلى رؤية أمثالكم ، والقلب قد اشتاق لكم ، واليد قد اشتاقت إلى مصافحتكم والقدم قد اشتاقت إلى قدوم مكانكم هذا ..

جاء في ورقة العمل التي قدمتها صاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد آل سعود
” إن التمسك بالقرآن والمحافظة على تلاوتة يؤثر إيجابيا على شخصية الإنسان ويرفع النظام المناعي لديه ويقيه من الأمراض النفسية ويساعد على النجاح واتخاذ القرارات الصائبة”

وأكدت على الدور الذي تلعبة وحدة التوعية

الإسلامية فقالت ” التوعية الإسلامية بوزارة

التعليم لهم دورا كبيرا في تربية النشء وهذه

المحاضن أقصد بها المعلمة في المدارس ودور

التحفيظ والأم في البيت والداعية والمديرة

. .يكون تأثيرها تقويم ماقد يكون في الفتيات

من انحراف وتسديدماتجد فيهن من إستقامة

وتشجيعهم إذا فتروا والوقوف معهم إذا ضعفوا ..

واضافت صاحبة السمو الملكي في ورقة العمل
” نجد في هذا العصر العديد من المتغيرات والعولمه بقنواتها المختلفة اللذين يطالبون بتحرير المرأة والدعوات التغريبية التي يريدون منها إفساد المرأة وإبعادها عن دينها وبيتها. .
فالتفكير والعمل بطريقتنا المتأصلة بالعلم الشرعي المستمدة من الكتاب والسنة بإقامة دورات شرعية ومسابقات في القرآن والسنة تكّون شخصية الفتاة المسلمة حتى تكون مؤهلة لتقوم بدورها الدعوي والإصلاحي والتربوي في المجتمع ومع أسرتها وحتى تتخلق بالأخلاق الإسلامية أخلاق القرآن في التعامل مع الآخرين
و ينبغي أن يكون من أهداف المحاضن العناية بتنمية روح المسؤولية عند الفتيات فأكبر أسباب هدر الأوقات ومايتبع ذلك من إخفاقات أو انحرافات ناتج عن عدم اللامبالاة وضعف الشعور بالمسؤولية فقيمة الإنسان الحقيقية تتجلى في مدى استيعابه لواجباته وحرصه على آدائها بإتقان. ”

وبينت سمو الأميرة على أن تكون محاضن المدارس ودور التحفيظ مؤكدة على معاني التوافق والتعاون بين الفتيات وممارسة التناصح والتسامح والحب في الله والتواصي بالحق بين الفتيات والتواصي بالصبر.
ودعت سمو الاميرة .على استمرارية المحاضن في عملها لأن الأصل في التربية أنها عملية مستمرة وينبغي تعاهدها حتى تجني الثمرة وتخرج لنا جيل واعي مثقفايحمل هم دينه ووطنه ..

وكان مسك الختام في ورقة العمل لسمو الأميرة

منال بنت مساعد آل سعود كلمة توجيهية لبناتها

الطالبات قالت فيها ” عنما يتنافسون على

ملذات الدنيا وشهواتها ، عندما يتسابقون للرفعة

والجاه فيها ، وعندما يتنافسون على أبواب

السلاطين تتنافسين أنت على أعظم الأمور

وأشرفها وهو كتاب الله وتلاوته والعمل به .،،

إذا تنافس المتنافسون فأنت في أعظم منافسة
وإذا تسابق المتسابقون فأنت في أعظم ميدان
أعرفي قدرك يعرف الناس منزلتك..
واردفت في توجيهها قائلة ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفق جزء من وقته في التأمل وكان يقول “ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ” فهل نقتدي بهذا النبي الرحيم ونعطي جزء من وقتنا في تأمل معجزات الخالق تبارك وتعالى في الكون والأنفس ” …

وعبَّرت صاحبة السمو عن شكرها وتقديرها للقائمين على تعليم الخرج ممثلا بمدير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله العبد الجبار وللمساعدة للشؤون التعليمية أ. سماح آل ذيبان ولرئيسة قسم التوعية الإسلامية أ. زهرة الشدي.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/385028.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن