بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

وقفات مع الجرب

طباعة مقالة

  0 611  

وقفات مع الجرب





وقفات مع الجرب.
د. عدنان بن صالح الشهري*

أولا: لا بد أن نؤمن أن الله سبحانه وتعالي قد ضمن لمكة وقاطنيها الأمن من الخوف أي كان مصدره،
ثانيا: من ضمن الاستراتيجيات التي تسعى لتطبيقها إمارة منطقة مكة المكرمة هي: (بناء الإنسان وتنمية المكان) وقد أخذت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة على عاتقها مع نظيراتها في المنطقة بناء الإنسان أي كان جنسه ولونه وعرقه، وبادر تعليم مكة إلى التعامل مع ملف الجاليات بكل جدية وحزم سعيا منه لتحقيق استراتيجية المنطقة، فأنشأ مكتب الجاليات وضم المدراس الخيرية ومدارس الجاليات تحت لوائه، وتم في خطوة لاحقة دمج مدارس الجاليات في مدارس التعليم العام ، وخصص تعليم مكة لمتابعتها والإشراف عليها مكتب التعليم المسائي .
ثالثا: ساهم –تعليم مكة -ولا زال يساهم بكل إمكاناته وجهود منسوبيه في بناء الإنسان المكي بكل الوسائل التي سخرتها له حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين-حفظه الله-حيث وفر كل الوسائل الممكنة للنهوض بالعملية التعليمية والتربوية التي تسهم في بناء الإنسان وتجعل منه عضوا صالحا في مجتمعه.
رابعا: تعليم مكة ليس الوحيد المعني بتطبيق استراتيجية (بناء الإنسان وتنمية المكان) وإنما له شركاء في ذلك، وكل منهم له مسؤوليات ومهام تساهم في تنمية المكان وبناء الإنسان، ومتى ما قدم جميع شركاء النجاح ما هو مطلوب منهم فسترى إنسان مكة بإذن الله في العالم الأول كم يطمح مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير: خالد الفيصل.
خامسا: ليس كلامي دفاعا عن التعليم، ولكن من الظلم بمكان أن ننسب انتشار الجرب لتعليم مكة، وكأنه هو الوحيد المعني بتقديم كل الخدمات التي يحتاجها الإنسان المكي، هناك شركاء أتمنى من كل مسؤول عن تحقيق الاستراتيجية أن يبادر لتنفيذ ما هو مطلوب منه، وأن يكون شريكا فاعلا مع القطاعات الأخرى لتحقيق التكامل الذي تصبو له الإمارة، وأن يكون عضوا فاعلا في تحقيق الرؤية الوطنية التي أطلقها سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان-حفظه الله-.
ختاما: حفظ الله لمملكتنا أمنها وإيمانها وقيادتها الرشيدة، ورجالها المخلصين، وجنودها المرابطين. ونسأل الله سبحانه أن يخفف عن المصابين ما نزل بهم، وأن يعين كل الجهات المعنية على ممارسة دورها الصحيح في القضاء على هذا الوباء .

*مدير مركز التميز بتعليم مكة المكرمة

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/384859.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن