بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

انطلاق اعمال ملتقى السفر والاستثمار السياحي 2018

طباعة مقالة

  0 264  

انطلاق اعمال ملتقى السفر والاستثمار السياحي 2018





مكة الآن :

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، انطلقت اليوم أعمال ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي في نسخته الحادية عشرة، الذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع شركائها تحت شعار ” السياحة ملتقى الصناعات” وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض .

وافتتح نائب رئيس الهيئة لقطاع المساندة الدكتور عبدالعزيز آل الشيخ، معرض الملتقى لذي يضم أكثر من مئتين جناح وركن مهتمة بأعمال السفر وصناعة السياحة في المملكة العربية السعودية تشمل قطاع الإيواء ووكالات السفر، بالإضافة إلى عدد من المبادرات التطويرية والمجتمعية والاقتصادية السياحية، التي أسهمت في دعم الصناعة السياحية وأصبحت رافدا تنمويا وطنيا في رفع الناتج المحلي .

وأكد الدكتور عبدالعزيز ال الشيخ في تصريح صحفي ان الملتقى بات منصة عملاقة ومظلة شاملة لصُنَّاع السباحة بإختلاف أنشطتهم ومجالاتهم الاستثمارية.
وأشار ال الشيخ بالمكانة الكبيرة التي يحتلها ملتقى الاستثمار السياحي وهو يعيش عامه الحادي عشر والسمعة الجيدة التي وضعته بين كبرى الملتقيات والتحمعات الإقليمية المشابهة، مستشهدا بحجم المشاركات في المعرض المصاحب والتي جاءت ضعف مشاركات العام الماضي واللذين يمثلون اكثر من 20 دولة مشاركة.
وقال ” الهيئة حريصة كل الحرص على ان يواكب هذا الملتقى الحراك الاقتصادي والاستثماري المرتبط بالشأن السياحي، كما ان الهيئة تبحث عن أبرز العناصر السياحية التي ينبغي تطويرها ودفعها الى الامام عبر استعراض ابرز الفرص الاستثمارية المتاحة والتي من شأنها تعزيز وتطوير تلك العناصر والجوانب ليشكل مع العناصر الاخرى منظومة متكاملة سياحياً ، الامر الذي يضمن تبؤ المملكة المكانة التي تليق بها سياحياً على مستوى العالم وتعكس الزخم الذي تملكه في هذا الجانب بوصفه ثروة كبيرة تتطلب عملاً تكاملياً من القطاعات كافة.

ولفت نائب رئيس هيئة السياحة النظًر الى المبادرات التي اعتاد الملتقى اطلاقها كل علم لتمثل بذلك باكورة إنجاز وطني جديد يضمن الاستمرار في تحقيق القفزات النوعية على مستوى صناعةالسياحة في المملكة.

ونوه ال الشيخ بمشاركة منظمةالسياحة العالمية لأول مرة في الملتقى، عادّاً هذه المشاركة دليلا على السمعة الجيدة التي حققها الملتقى تراكمياً على مدى احدى عشرة عاماً، مبدياً تفاؤله بمستقبل الاستثمار السياحي بالمملكة استناداً للنهضة الكبيرة والملحوظة خلال السنوات القليلة الماضية والمتعلقة بصناعة السياحة بالمملكة وبجميع مكوناتها، مشيراً إلى ٢١ مبادرة تتبناها الهيئة ضمن برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠، التي من شأنها دفع عجلة السياحة والاستثمار فيها وصناعتها نحو آفاق أرحب.
يذكر أن يوم غدٍ سيشهد بدء أعمال البرنامج العلمي المصاحب للملتقى، والمتضمن خمسة عشر جلسة علمية، بمشاركة وحضور نخبة من قادة السياحة والاستثمار والأعمال من المملكة والعالم، بالإضافة إلى إقامة عدد من الورش العمل التي يحاضر فيها أكثر من (70) مختصاً وأكاديمياً في منظمات محلية دولية من خبراء ورواد الأعمال في المجالات السياحية والاستثمارية والتقنية والاقتصادية والثقافية والتجارية من (20) دولة حول العالم، حيث يستعرضون تجاربهم ويتحدثون عن نجاح مشروعاتهم في قوالب مختلفة لها علاقة بالتنوع السياحي والاستثماري.
ويأتي الهدف من إقامة هذه الورش والجلسات خلال أعمال الملتقى السنوي للسفر والسياحية إلى تعزيز التعاون بين الشركات والمؤسسات الاستثمارية في مجال السياحة، كذلك الأفراد المهتمين بأعمال السياحة وصناعتها في المملكة، وبين الشركات والجهات الدولية المتخصصة في الاستثمار السياحي، بما يسهم في تبادل الخبرات وعقد الشراكات والتواصل الفعال فيما بينها.
وتركز موضوعات الجلسات والورش على إبراز “الضيافة كفرص واعدة، والسياحة كصناعة، وفرص الاستثمار والتوظيف السياحي” ، ومناقشة القضايا والموضوعات المتعلقة بصناعة السياحة والسفر في المملكة، وإتاحة الفرصة لأطراف الصناعة من رجال أعمال ومسؤولين حكوميين وخبراء محليين ودوليين، للالتقاء في جلسات حوارية موسعة لبحث سبل تطوير القطاع السياحي بالمملكة.
ومن الموضوعات والقضايا التي ستناقش داخل أروقة الجلسات والورش كل ما يتعلق بـ “المعايير العالمية لتشغيل المنشآت الفندقية، الاستثمار والتمويل للقطاعات السياحية، التقنية في قطاع السياحة، دور السياحة في دعم الشباب، التوجهات المستقبلية في صناعة الفندقة، تطوير الحزم والمنتجات والانماط السياحية، تأثير المهرجانات السياحية في السياحة المحلية، توطين المهن في قطاع السياحة، التأهيل والتوظيف في القطاع السياحي”.

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/384384.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن