بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

كلية الآداب بجامعة المؤسس تقيم ملتقاها الثاني

طباعة مقالة

  0 201  

كلية الآداب بجامعة المؤسس تقيم ملتقاها الثاني





مكة الآن - أمجاد باعشن

في سبيل تحقيق الجودة العلمية والبحثية لخدمة المجتمع وفق رؤية المملكة 2030 التي تولي جودة المخرجات التعليمية أهمية كبرى، تقيم كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الملك عبدالعزيز الملتقى العلمي الثاني لأعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب
والعلوم الإنسانية تحت عنوان “أفكار إبداعية وتجارب رائدة في تعليم العلوم الإنسانية ”
سعادة عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور فيصل بن سعيد بالعمش تحدث عن هذا الملتقى بقوله : من خلال هذا الملتقى تسعى الكلية لترسيخ وعي الباحثين من أعضاء هيئة التدريس بأهمية الإبداع والتجديد في تدريس العلوم الإنسانية وأثر هذا التجديد في تجويد المعرفة وبناء الإنسان علميا ومهاريا، كما تسعى الكلية من خلال هذا الملتقى إلى الإسهام في رفع مستوى التحصيل العلمي لأبنائنا طلاب وطالبات الجامعة..
وأضاف بأن كلية الآداب والــعــلـــوم الإنسانــية تهدف من خلال اختيار هذا الموضوع في ملتقاها العلمي الثاني (آداب 2) إلى تشجيع الباحثين من منسوبيها للإسهام في هذا الحقل المعرفي، وبناء اتجاهات نوعية في البحث العلمي الذي يتجه لخدمة العلوم الإنسانية والأخذ بالمبتكرات العلمية الناجحة لمستجداته المعاصرة من خلال ترسيخ التجارب الرائدة والأفكار الإبداعية التي تثري تعميق المعرفة الإنسانية وفق رؤية المملكة في محور التعليم.
وقد وضعت اللجنة العلمية عددا من المحاور شملت:
1- ربط العلوم الإنسانية بالتخصصات العلمية التطبيقية.
2- العلوم الإنسانية والتقنية الحديثة.
3- الابتكار والتجديد في طرق تدريس العلوم الإنسانية.
4- التدريب العملي في تخصصات العلوم الإنسانية.
5- التعليم المدمج في التخصصات الإنسانية.
6ـ تقويم نواتج التعلم وفاعلية التدريس في التخصصات الإنسانية.
7ـ تطوير مهارات الإلقاء والعرض في التخصصات الإنسانية.
وأشار سعادة وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور محمد صالح الغامدي رئيس اللجنة الإشرافية أن الأبحاث المقدمة للملتقى بلغت 32 بحثا من تخصصات الكلية المختلفة اجتاز تحكيم التقديم منها 22 بحثا .
وأضاف الغامدي ورغبة من الكلية في تطوير الملتقى العلمي الثاني لأعضاء هيئة التدريس بالكلية عمدت اللجنة الإشرافية إلى إضافة فعاليات مصاحبة للملتقى تمثلت في برنامج تدريبي بعنوان
” التدريس من أجل تنمية التفكير الإبداعي ”
وهو برنامج إثرائي موجه لتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس في شطري الطلاب والطالبات.
ويأتي هذا الملتقى العلمي الثاني؛ ليؤسس لعمل علمي وبحثي تنهض به العلوم الإنسانية مرسخا دورها في خدمة العلوم الإنسانية آملين أن يكون هذا الملتقى سلسة متصلة البناء متوافقة مع التطوير الذي تنشده قيادة هذه البلاد المباركة.
‎ويؤكد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن رجا الله السلمي رئيس قسم اللغة العربية المدير التنفيذي للملتقى أن الكلية تسعى من خلال هذا الحراك البحثي إلى تثبيت التزامها بمعايير الجودة ومواصفات هيئة الاعتماد الأكاديمي للتعليم الجامعي
من خلال رسالتها المتمثّلة في: السعي إلى التميز في مجال الآداب والعلوم الإنسانية ضمن بيئة تعليمية وبحثية تسهم في تطوير المجتمع والمحافظة على هويته.
ولا شك في أن هذه الجهود العلمية تأتي بدعم وتشجيع من إدارة الجامعة ممثلة برعاية كريمة من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي وسعادة وكلاء الجامعة الموقرين الذين يقدمون الدعم والتشجيع لبرامج الكلية وفعالياتها العلمية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/383502.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن