بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الفيصل يفتتح حفل مشروع تأهيل بئر زمزم

طباعة مقالة

  0 723  

الفيصل يفتتح حفل مشروع تأهيل بئر زمزم





مكة الآن :

إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين لتطوير وتنمية مكة المكرمة؛ افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وأمير منطقة مكة المكرمة حفل افتتاح مشروع تأهيل بئر زمزم والمنطقة المحيطة به في الحرم المكي، مساء يوم الثلاثاء 10 رجب 1439ه،ـ الموافق 27 مارس 2018م.
وأكد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أن مشروع تأهيل بئر زمزم ما كان لينجز في فترة وجيزة بإتقان لولا توفيق الله ثم الجهود المتميزة لكل من ساهم في هذا المشروع، رافعا الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله على اهتمامه ومتابعته للمشروعات التي تخدم ضيوف الرحمن.

وقال سموه بالمناسبة ” باسمي واسم أخواني وأخواتي أبناء منطقة مكة المكرمة أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله ، ولسمو ولي عهده الأمين على هذا الإنجاز “.

وقدم الأمير خالد الفيصل شكره لرجال الأمن الذين رفعوا رأس كل من ينتسب لوزارة الداخلية مضيفا ” شكرا لكم يازملائي وأهنئ سمو وزير الداخلية على الدور الذي قمتم به خلال فترة المشروع والذي لا يقوم به إلا أمثالكم من الرجال ”

وخص أمير مكة المكرمة وزارة المالية بالشكر كونها الجهة التي تشرفت بأن تكون مسؤولة عن هذا المشروع، مضيفاً: ” أشكر وزير المالية ومساعدية وكل من ساهم في هذا المشروع، وأشكر فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس على جهده الكبير الذي تمثل في المتابعة والإشراف الداخلي على هذا المشروع الذي أنجز في فترة وجيزة لم تتجاوز الستة أشهر “.
وأشار إلى جهود هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وإمارة المنطقة في هذا المشروع ، قائلا “شكرا لزملائي في الإمارة والهيئة وأخص بالشكر الدكتور هشام الفالح الذي كان له جهد كبير في هذا المشروع وغيره من مشاريع المنطقة” ، مثمنا سموه دور العمال الذين عملوا في المشروع، والذين بنوه بإصرارهم وعزيمتهم، كما تقدم بالشكر للشركات التي أشرفت ونفذت المشروع.
وإنابةً عن معالي الأستاذ محمد بن عبد الله الجدعان وزير المالية، ألقى الأستاذ هندي السحيمي كلمة معاليه قال فيها: “إن مشروع تأهيل بئر زمزم يأتي إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله)، بمواصلة التنمية الشاملة التي تشهدها منطقة مكة المكرمة، ما يؤكد التزام حكومة المملكة على رعاية وتطوير الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة خدمةً لضيوف الرحمن والمعتمرين والزوار”. مشيراً سعادته إلى أن هذا المشروع الحيوي يأتي في إطار أهداف رؤية المملكة 2030 المتمثلة برفع الطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن وما يرتبط بذلك من خدمات وتجهيزات متكاملة.
وذكر السحيمي أن وزارة المالية تنفذ وتشرف على منظومة من المشاريع في منطقة مكة المكرمة من خلال مكتب إدارة المشاريع التابع للوزارة في مكة؛ وقد أنجز المكتب أعمال مشروع تأهيل بئر زمزم والمنطقة المحيطة به في الحرم المكي في زمن قياسي، حيث باشر مكتب إدارة المشاريع أعمال المشروع مع بداية شهر صفر من العام الحالي بالتنسيق مع إمارة منطقة مكة المكرمة والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية. فتم حفر منطقة العبارات وأجزاء من منطقة البئر، وإزالة المنشآت القديمة القائمة، وتنظيف المنطقة وإحلالها بمواد حصوية من نفس طبيعة المواد الموجودة بحوض زمزم بعد تطهيرها وتحميصها تحت درجات حرارة عالية لتعقيمها، لتتم بعد ذلك أعمال الإنشاءات حسب التصاميم المعتمدة، وتوصيات هيئة المساحة الجيولوجية السعودية.
وأشار مساعد وزير المالية للشؤون الفنية المالية إلى أن مكتب إدارة المشاريع استخدم في إعادة تأهيل بئر زمزم أحدث الحلول التقنية والهندسية لانهاء المشروع في أقل وقت ممكن، ودون التأثير على راحة وحركة قاصدي بيت الله الحرام من المصلين والمعتمرين، حيث قام المكتب بتطبيق أعلى معايير الجودة لضمان سلامة الأماكن المقدسة، وإتباع أفضل المعايير العالمية لسلامة المصلين والمعتمرين والزوار وأعلى معايير الصحة المهنية للعاملين في المشروع. وأضاف السحيمي أن المشروع سيسهم– بإذن الله – في تحسين تدفق ماء زمزم لعدم التأثير على الطلب المتزايد من المياه مع الزيادة المتوقعة لأعداد الحجاج والمعتمرين في السنوات القادمة وبالتزامن مع إنهاء أعمال التوسعات الجديدة للمسجد الحرام، إذ يعمل المشروع على إزالة جميع العوائق التي تعترض تدفق المياه الجوفية لزمزم وترقية أنظمة الخزن والضخ والتوزيع الأمثل للماء بشكل يضمن نقاوته وسلامته، ويشمل أيضا تعقيم المناطق المحيطة بالبئر من بواقي البناء في القبو القديم بالمسجد الحرام.
وفي ختام كلمته أكد الأستاذ السحيمي أن وزارة المالية شريك أساسي في مشروع إعمار مكة المكرمة وتطوير المشاعر المقدسة، ومشروع خادم الحرمين الشريفين لتوسعة المطاف، ومشروع التوسعة السعودية الثالثة الأبرز تاريخياً، الذي سيرفع الطاقة الاستيعابية للحرم المكي إلى مليون و700 ألف مصلٍ. مشيراً إلى أن وزارة المالية قد أنجزت سابقاً مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير وتوسعة المسعى، ومشروع خادم الحرمين الشريفين لتلطيف هواء أدوار المسعى، ومشروع إنشاء مركز الخدمات العامة في الشميسي بمكة المكرمة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/383451.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن