بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

صحيفة يمنية عاصفة الحزم احبطت مشروع إيران الطائفي

طباعة مقالة

  0 226  

صحيفة يمنية عاصفة الحزم احبطت مشروع إيران الطائفي





مكة الآن :

أكدت صحيفة 14 أكتوبر الرسمية أنه لولا عاصفة الحزم لكان الوضع اليمني ليس كارثياً على الوطن في الداخل، بل تأثيرات الانقلاب الحوثي الايراني لن تتوقف عند الحدود اليمنية.
وقالت الصحيفة اثبتت الميليشيا الحوثية الانقلابية خلال الفترة الماضية أن تهديداتها طالت المنطقة برمتها، وليس أدل على ذلك من الصواريخ الباليستية التي سربتها ايران للمليشيا الانقلابية لتطلقها على الأراضي المقدسة والرياض وغيرها من المدن السعودية في سابقة خطيرة لا تهدد الأمن القومي العربي فحسب بل الأمن الدولي برمته.
وأشارت في افتتاحيتها اليوم بمناسبة الذكرى الثالثة لانطلاق عاصفة الحزم المساندة للشرعية في اليمن الى أن من يلتفت إلى السنوات الثلاث التي مرت على صعوبتها ومرارتها من جراء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً، يجد ان البريق الناصع لعاصفة الحزم وإعادة الأمل لايزال يشع في سماء وأرض اليمن بما يقدمه التحالف العربي من دعم سخي في الأرواح والمال والسلاح لإيقاف التمدد الميليشاوي على الأرض ولمجابهة آثار وتداعيات الحرب الحوثية من خلال الدعم الانساني في مجال الاغاثة الذي يقدمه مركز الملك سلمان للإغاثة والهلال الأحمر الاماراتي والكويتي وغيرهما من مراكز الاغاثة للأشقاء العرب.
واضافت تأتي هذه الذكرى والجيش الوطني والمقاومة الوطنية يحققان الانتصارات تلو الانتصارات في مختلف الجبهات، ودماء الشهداء الزكية تروي البقاع اليمنية وهي تدافع عن حياض الوطن من مشروع فارسي دخيل يريد ان يرسي له موطئاً في هذه الأرض الطاهرة، ويسعى لتنفيذ أجندة ايرانية على أرض العروبة اليمن”.
وتابعت قائلة تأتي عاصفة الحزم التي يصادف ذكراها اليوم وقد تحققت الانتصارات المتوالية للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات القتال يأتي الحديث عن السلام ليس مخرجاً من الحرب ولكنه لتحقيق السلام الدائم الذي يحقق الأمن المستدام وينقل الشعب اليمني إلى حالة من الاستقرار والرخاء مشددة أن السلام الدائم والمستدام لا يمكن ان يتحقق خارج المرجعيات الأساسية الثلاث وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومقررات الحوار الوطني ومشروع الدولة الاتحادية والقرارات الدولية للأمم المتحدة بشأن الأزمة في اليمن، وان الحديث عن هذا السلام خارج هذه المرجعيات لن يكون إلا اهداراً للوقت والدم والأرواح “.
واختتمت افتتاحيتها بالقول إن إحلال السلام الدائم لن يتحقق ما دام الانقلاب على شرعية الرئيس هادي والدولة ومؤسساتها قائماً وسلاح الدولة بيد المليشيا الانقلابية مدعومة من الخارج، وتطبق أجندة خارجية لمشروع إيراني طائفي لجماعة تدعي الحق الالهي.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/383381.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن