بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تعليم صبيا يدشن فعاليات اليوم العالمي للشعر

طباعة مقالة

  0 219  

برعاية كريمة من سمو أمير منطقة جازان وعبر تقديم أصبوحة شعرية وأوراق عمل تخصصية

تعليم صبيا يدشن فعاليات اليوم العالمي للشعر





مكة الآن - عوض المالكي

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان احتفت إدارة تعليم صبيا صباح اليوم بفعاليات اليوم العالمي للشعر والذي يوافق 21 من مارس لكل عام، وذلك بحضور مدير تعليم صببا الدكتور عسيري بن أحمد الأحوس، ومدير المركز الوطني لتطوير اللغة العربية بوزارة التعليم الدكتور خالد بن عايش الحافي وكوكبة من الشعراء ومحبي الشعر وذلك على مسرح تعليم صبيا.

وقد بدأت مراسم الاحتفاء بتوقيع الشعراء لآخر إصداراتهم الشعريه والأدبية وذلك على المنصة المخصصة لذلك في بهو الإدارة ثم أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير المركز الوطني لتطوير تعليم اللغة العربية بوزارة التعليم الدكتور خالد بن عايش الحافي, كلمة أعرب في مستهلها عن سعادته بمشاركة إدارة صبيا ومنطقة جازان احتفائهم بمناسبة اليوم العالمي للشعر, مؤكداً أهمية الشعر في حياة الأمم خاصة الأمة العربية في التعريف بتاريخ الأمم وتراثها وحاضرها.

عقب ذلك بدأت الفعاليات الشعرية والأدبية المصاحبة بأول أوراق العمل والتي استهلها الشاعر أحمد بن إبراهيم الحربي رئيس نادي جازان الأدبي الأسبق بورقة عمل بعنوان “دور الأندية الأدبية في دعم الشعر والشعراء” تحدث من خلالها عن نشأة الأندية الأدبية في المملكة وماقدمه نادي جازان الأدبي لشباب المنطقه من دعم وتشجيع تمثل في فتح النادي لهم لتقديم إبداعاتهم وطبع نتاجهم الأدبي والتعريف بهم وبمواهبهم.

فيما كانت الورقة الثانية بعنوان” الشعر العربي بين التقليد والابتكار” والتي قدمها الدكتور أحمد بن إبراهيم العقيلي وأدارها حسن بن حمد الحارثي وتطرق الدكتور العقيلي إلى الأدب العربي وارتباطه بالآداب الأخرى وأهمية الشعر  العربي في العصرين الجاهلي والإسلامي  وعرج على الأدب الاغريقي منذ عهد أفلاطون ووصف الشعر العربي بأنه أدب البيان والفصاحة  بعكس الشعر الإغريقي الذي وصفه بالفلسفي واصفاً العرب بأنهم أمة شاعرة بالفطرة مؤكداً أن الشعر العربي لم يتأثر بالحضارات والأمم الأخرى وظل محافظا على نهجه وقوته منذ ظهوره قبل فجر الإسلام، فهو يؤثر ولا يتأثر على حد وصفه.

فيما استعرض الدكتور خالد بن عايش الحافي مدير المركز الوطني لتطوير اللغة العربية بوزارة التعليم ورقة العمل الثالثة والتي عنونها بالشعر في المناهج السعودية مستوى الحضور ودواعي الاستحضار وحاوره خلالها أحمد بن علي هروبي رئيس شعبة اللغة العربية وتحدث خلالها عن اهتمام الوزارة بالشعر العربي و  تضمينه كافة المراحل الدراسية من أجل إطلاع الأجيال على كنوزهم الأدبية القديمة والحديثة وتنمية مواهبهم الأدبية في كافة مراحل التعليم الثلاث انطلاقا من الاهتمام والعناية باللغة العربية لغة القرآن الكريم، ثم تحدث عن الدعم الذي يجده المركز من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى

بعد ذلك تم استعراض تجربة ملتقى الإبداع الأدبي “مبدعون” والتي قدمها أحمد أبو الخير معافا وحاوره خلالها على بن إبراهيم صلهبي مستشار مدير تعليم صبيا، فيما قدمت الطالبة لجين أحمد معافا قصيدة شعرية كنموذج من نتاج هذا الملتقى الأدبي والذي حرص على تشجيع الطلاب وتبني مواهبهم الشعرية.

هذا وقد أقيمت على هامش الاحتفال أصبوحة شعرية أدارها الناقد الأدبي جبريل بن إسماعيل السبعي وشارك فيها الدكتور أحمد بن مهدي حكمي والشاعر إياد بن أبوشملة حكمي اتحفوا من خلالها الحضور بقصائدهم التي تفاعل معها الجمهور بحماس كبير، وفي الختام قام مدير التعليم  ومدير عام المركز الوطني لتطوير اللغة العربية بوزارة التعليم  بتكريم المشاركين وضيوف الإدارة والأدباء المتميزين في المنطقة بالهدايا التذكارية بهذه المناسبة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/382192.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن