بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الخيمة التسويقية بأرض المعرفة تقدم اكثر من ٤٠٠٠ منتج عائلي  للزوار

طباعة مقالة

  0 386  

الخيمة التسويقية بأرض المعرفة تقدم اكثر من ٤٠٠٠ منتج عائلي للزوار





مكة الان_عبدالوهاب شلبي

تستمر فعاليات مهرجان أرض المعرفة والترفيه بمحافظة جدة الذي تنفذه مديرية مكافحة المخدرات بمنطقة مكة بنجاح حيث يستضيف مسرح المهرجان عدد من البرامج بين المسرحيات و الأناشيد والمسابقات ، وتحرص إدارة المهرجان على تنويع برامجه التي تناسب جو الأسرة كاملة حيث يبدأ البرنامج من 5 عصرا إلي الثانية مساءا وسيستمر لنهاية هذا الشهر بفقراته العديدة المنوعة والمختلفة والمشوقة يوما عن سابقه ، ويحفل المهرجان طوال الاسبوع على العديد من الجوائز والهدايا والمفاجأت للزوار .

وتحفل الخيمة التسويقية في المهرجان بالأسر المنتجة الذي يدعمهم المهرجان حيث تشهد أجنحتهم في الخيمة الرسمية منافسات كبيرة للزوار والزائرات لتقديم أفضل المنتجات وللفوز بالجوائز المخصصة لهم من قبل إدارة المهرجان يوميا واسبوعيا .

و تهتم الخيمة التسويقية بالمهرجان بكل ما يخص الأسرة من ملابس وفساتين وعبايات واكسسورات ومجوهرات ، وعطورات ومستحضرات التجميل ، ومنتجات الصحة والجمال والعناية بالبشرة ، والمفروشات ،
كما يحفل المهرجان بشركات تقديم المأكولات والمطاعم الفاخرة ،
كما أن هناك حملة إعلانية و إعلامية واسعة النطاق تقدمها ادارة المهرجان لتصل معلومات المهرجان وفعالياته لكل أهل منطقة مكة وضواحيها .

واستقبلت ودربت الخيمة الذكية التي انشأتها المديرية عدد كبير من الأطفال ليكونوا قدوة مجتمعية حسنة ، حيث حققت المديرية من ذلك القدوة بتدريبها قرابة ١٥٥٠ طفلاً، واستضافة أبناء الدور الإيوائية؛ ليشملهم التدريب بالخيمة الذكية بأرض المعرفة والترفيه بجدة. وقد تم الوصول لهذا العدد وحصره خلال الفترة الماضية من برنامج التوعية المقام خلال الشهرين (يناير وفبراير) الماضيين ضمن فعاليات المهرجان.

وقد دربت الأطفال على المسؤولية الوطنية، والأدوار الأساسية والرئيسة لخدمة الوطن والمليك، وعوملت على بناء وتعزيز الهويات، سواء الوطنية أو الأمنية أو الفكرية، وتطرقت للقيم الأخلاقية، ولم تغفل الجانب الترفيهي بتنمية وتعزيز المهارات الأساسية للعب الجماعي، وحفظ الدور، والتقيد بالتعليمات، وغيرها من أساسيات اللعب.

وقد سعت المديرية لتقديم التوعية المناسبة للأطفال بالخيمة الذكية؛ لينشأ جيل مدرك لمسؤولياته وواجباته مطلعًا على دوره؛ لأهميته ذلك في بناء المجتمع، والحفاظ عليه، وحماية الوطن من العابثين والحاقدين، بالامتثال للقيم والعادات والسلوكيات الدينية والمجتمعية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/381334.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن