بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تحالف رُوسيا  مع المِخْلب والنَّاب ، وبقيّة حيوانات الغابة مُستباحة!!

طباعة مقالة

  0 526  

تحالف رُوسيا مع المِخْلب والنَّاب ، وبقيّة حيوانات الغابة مُستباحة!!





تحالف رُوسيا مع المِخْلب والنَّاب ، وبقيّة حيوانات الغابة مُستباحة!!

عبدالمحسن محمد الحارثي

الأسد ولا غير الأسد هو مَنْ تحالفت معهُ رُوسيا ، أمّا الشّعب ؛ فأصبح كقطيع الغابة مُستباح ليل نهار ، دون حِمايةٍ تُذكر ، أو دفاعٍ يُسجّل !
إنّهُ الانحطاط الإنساني في المجتمع السياسي والمدني والعسكري، إنّها البربريّة العمياء والنّازيّة الجوفاء .. .
لقد سطّرت الأحداث في معارك الشام أسوأ انحدار أخلاقي في دهاليز السياسة ، وقاعات الساسة ، سواء كان ذلك بقصد أو غير قصد ، وأنشبت الحرب أظفارها في الجسد السوري ، فكانت بحق أظافر للظفر لا للنصر !

إنّنا اليوم -أكثر من أيِّ وقت مضى – مسؤولون عمّا يحدث في أرض الشّام من استعراض للآلة العسكريّة العالميّة على أجساد الدُّمى العربيّة ، وكأنهم أجساد بلا أرواح ترعى تحت ضربات الصواريخ والقنابل ، تُمطرهم باليل والنهار ، دون أنين أو ألم أو صُراخ أو عويل ؛ لأنّ الحناجر بُحّت ، والأصوات صُمِّتتْ ، فما بقي إلا أصوات الشُرفاء تجول في قنوات آذان الصامتين ، وتخترق قلوبهم دون أن تتأثّر ، فكان هذا الانحدار العسكري الرُّوسي الذي لم يجد أمامه حواجز تصدّه أو توقفه .

إنّه الضّعف الذي أصاب أقرانهم ، فكان لهم ما أرادوا ، فما بين ولاية وولاية تحقق الحُلم الرُّوسي ؛ فاجتاح الفضاء المُلوّث بأقنعة المتحالفين ، وعبقريّة الانتهازيين.

لا بُدّ من فرمتة السياسة الأمريكيّة ، والبدء بتسجيل روشتّة المعالج الجيّد ، والاصطفاف الفعلي والحقيقي مع التحالف الإسلامي ، وقلع عُيون الفتنة ، وخلع أضراس المتضرِّسين الحاقدين ، وبتر أيدي العصيان ، وجزر رؤوس الأفاعي.
إنّ فتور بعض السياسات تُؤدّي إلى نشاط مُعاكس لا يتنبه له صاحبه إلّا بعد قوّة خصمه، وتلك طبيعة السياسة الأكاديمية المتمثِّلة في الرئاسة الأمريكية السابقة.

الأوراق مُتبعثرة ، ومتداخلة في القضيّة السوريّة ، وعلى القوّة المضادة اللعب بالأوراق التي بيدها قبل أنْ تُحرق!

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/381268.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن