بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

المهندس الفضلي يدشن برنامج إطلاق الدفعة السادسة من الظبي العربي بمحمية محازة الصيد

طباعة مقالة

  0 173  

المهندس الفضلي يدشن برنامج إطلاق الدفعة السادسة من الظبي العربي بمحمية محازة الصيد





مكة الآن :

دشن معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للحياة الفطرية، المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، بمحمية محازة الصيد شرق محافظة الطائف، برنامج اطلاق الدفعة السادسة من الظبي العربي (الإدمي) والمكونة من 19 رأساً من الظباء، وليبلغ بذلك تعداد الظباء العربية بالمحمية ما يفوق الـ 50 رأساً .
جاء ذلك خلال زيارة معاليه التفقدية لمركز الأمير سعود الفيصل لأبحاث الحياة الفطرية ومحمية محازة الصيد، رافقه في الزيارة معالي رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية المكلف الدكتور خليل بن مصلح الثقفي، ونائبه الدكتور هاني بن محمدعلي تطواني .
واستمع معالي وزير البيئة فور وصوله لمركز الأمير سعود الفيصل لشرح من مدير المركز الاستاذ أحمد بن إبراهيم البوق، عن تاريخ تأسيس المركز في عام 1986 جنوب مدينة الطائف على ارتفاع 1400 متر فوق سطح البحر، بمساحه إجمالية تقدر بنحو 35 كيلو متر، ويعمل المركز على إكثار وإعادة التوطين لطيور الحبارى، والمها العربي، والنعام أحمر الرقية، والنمر العربي، والأرنب البري، إضافة إلى إجراء الدراسات عليها في مسيجات داخل المركز تتراوح مساحاتها بين نصف هكتار ومائة هكتار، كما تم تخصيص 70 هكتار داخل حدود المركز كمحمية نباتية لإجراء دراسات مقارنة الغطاء النباتي الطبيعي داخل المحمية والغطاء النباتي المعرض للرعي الجائر خارج المحمية بهدف المتابعة ودراسة الاستعادة الطبيعية للغطاء النباتي. إضافة إلى المشاركة في برامج المحافظة في مواطن الحياة الفطرية الطبيعية، بما في ذلك إجراءات المحافظة ودراسات النظم البيئية في البيئات الصحراوية وإدارة المناطق المحمية وتحفيز الدعم من قبل جميع شرائح المجتمع للمحافظة عبر برامج التعليم والتوعية البيئية.
وأطلع المهندس عبدالرحمن الفضلي على مشروع مركز التميز ودوره في تجسير الدراسات والأبحاث الداعمة لنشاطات مركز الامير سعود الفيصل لابحاث الحياة الفطرية والهيئة السعودية للحياة الفطرية بشكل عام.
كما شاهد معاليه خلال جولته اليوم داخل محمية محازة الصيد الأنواع الفطرية الموجودة بها والتي تمت إعادة توطينها وإكثارها وتشمل ما يفوق الـ 550 رأس من المها العربي، وما يقارب 800 رأس من ظباء الريم، و300 من طيور النعام، و250 من الحبارى، بالإضافة إلى عدد من الطيور ومنها النسر الأذون المهدد بالانقراض علميا والذي يجد في محمية محازة الصيد ملاذا آمنا للعيش والتكاثر.
وتعد محمية محازة الصيد ثاني أكبر محمية برية مسيجة في العالم، تقدر مساحتها 2553 كلم2، حازت على جائزة أفضل محمية برية في الخليج العربي، وأعلنت منطقة محازة الصيد محمية عام 1408، وأحيطت بسياج يبلغ طوله 240 كيلومتر لتكون مختبر طبيعي لبدء تجارب إعادة توطين الأنواع الحيوانية الفطرية المتوطنة والتي تم إكثارها في مراكز الأبحاث التابعة للهيئة السعودية للحياة الفطرية، وساعد السياج في الحفاظ على الغطاء النباتي الذي كان على وشك الاندثار حتى أصبحت المحمية زاخرة بأنواع الاشجار والنباتات والحشائش الحولية والموسمية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/381083.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن