بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

السكرتير الصحفي الخاص بالرئيس اليمني السابق يكشف دور قطر وإيران في اليمن

طباعة مقالة

  0 249  

السكرتير الصحفي الخاص بالرئيس اليمني السابق يكشف دور قطر وإيران في اليمن





مكة الآن - شاكر الحارثي

كشف أحمد الصوفي السكرتير الصحفي الخاص بالرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في لقاءه على قناة العربية
عن الدور الكبير الذي تقوم به إيران وقطر في اليمن .

وظهر الصوفي بعد غياب لأكثر من سنتين من الصمت والغياب الإعلامي تخللها فترة اختطافه لدى مليشيات الحوثي لأكثر من شهر ونصف إلى جانب نجله أن فترة اعتقاله رغم قصرها استطاع أن يؤلف خلالها كتاباً أسماه ” من أول صرخة إلى آخر طلقة” جمع الأحداث فيه من خلال مانقله له عدد كبير من المعتقلين.

وأكد الصوفي في لقاء العربية أن الرئيس السابق لليمن انضم لتحالف الشرعية في اليمن قبل الغدر به من قبل مليشيا الحوثي مؤكداً أن صالح كان على يقين من أن الحوثي يخطط لتصفيته وكانت تصله من بعض القنوات الحوثية أنه يُراد له أن يعدم شنقاً مثل الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين وكان يضحك ويقول سمعت هذا بأذني منهم وكنّا نقول إلى متى تنتظر !؟ مضيفاً أن الحوثيين كانوا يستدرجونه لنقطة الختام بمخطط إيراني وكانوا يشعرون أنه لن يبقى أمامهم عائق سوى عبد الله صالح وسيخضعون كل اليمن بالسلاح ؛ وكان صالح يلعب مع الثعبان الأكبر، مع مخطط إيراني وليس الحوثي وشخصيات اليمن التي يعوزها الكثير من المعرفة وشاءت الأحداث أن يشهد احتفال المولد النبوي تصاعد الأزمة حتى الوصول إلى تصفية علي صالح جسدياً واتخذوا القرار لاستدراجه على منزله او قضايا فرعية ولكنه اختار ان يفتح صفحة جديدة مع التحالف العربي والشرعية واختار مواجهة الحوثي ووضع روحه ودمه لصوابية رأيه وكانت العروض تقدم له وجميعها كانت تؤدي إلى إخراجه من المشهد بصورة مُهينة ولكنه رفض وقال أنا أقود حزباً عظيماً وسأقاتل لأجل هذا الشعب واستعادة اليمن لمحيطها العربي ودم علي صالح سيكون الرافعة لمواجهة الحوثي.

وعن الدور القطري والإيراني في اليمن قال الصوفي : “استطيع أن أجزم أن السفير الإيراني يتحرك ويصدر أوامر ويمارس نفوذه وكأنه الحاكم الأول على اليمن وهناك خبراء يوجهون الحوثي وهناك قناة اتصال مع حزب الله لتأهيل الكوادر الإعلامية مستشهداً بواقعة وأحداث بيحان وسقوطها بيد الشرعية التي تشهد بذلك حيث أثببت الجثث هناك بأحجامها وطبيعتها انهم لبنانيون وهناك أموال كبيرة دفعت لنقل تلك الجثث لصنعاء .

وأكد الصوفي وجود معامل لإعادة تركيب وتجميع الصواريخ وإطلاقها وذلك بيد خبراء إيرانيين ويمنيين تدربوا في كوريا وهم مُحتجزون تحت الأرض للمساعدة في هذا الأمر مشيراً أن الحوثيين بدئوها بتهريب الممنوعات مثل الحبوب المهلوثة .

وعن الدور القطري في اليمن قال الصوفي :”واضح أن قطر الآن تلعب على وتر الصراع في اليمن وتوجه طاقتها لدعم التيارات الإخوانية من خلال تسليحها وتمويلها وتريد أن تحتكر إدارة عناصر التيار اليمني لإعطاء قطر نفوذ في ملف اليمن وهي تبعث رسائل واضحة عن طريق بلورة هذا التعاون وهي ترعى مجاميع تعيش في تركيا وبدأنا نسمع عن نبرات اقتراب بين الاخوان والحوثيين الان.”

وقال الصوفي هذه الإطلالة الأولى بعد عامين من الصمت لأن الساحة كانت معطلة بكل القمع والقهر وحزب المؤتمر مر بظرف دقيق والآن كلنا نلتف حول الشرعية ومناصرتها والانضمام للنضال الوطني واستعادة كل الجمهورية اليمنية بكل مكوناتها السياسية والنظامية وأن الإفراج عني لأن العديد من الشخصيات القبلية والأحداث في بيحان فرضت إسمي لاطلاقي وشعروا أنني لن أشكل خطراً وكانوا في حالة انتشاء بعد قتل صالح ناسين أني الآن في الرياض وأحمل دم علي صالح وسنحاكمهم محاكمة عادلة ومنصفة وسنأخذ بثأر هذا الرئيس العظيم

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/379433.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن