بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“أرباب الحرف”مقهى سعودي بدرجة نادٍ ثقافي

طباعة مقالة

  0 1806  

ملتقى للأدباء والشعراء والمفكرين في جدة

“أرباب الحرف”مقهى سعودي بدرجة نادٍ ثقافي





مكة الآن - نور الشريف مكي

تميز مقهى “أرباب الحرف” الواقع في مدينة جدة بأنه ليس كأي مقهى موجود في المنطقة فهو يعتبر مقهى بدرجة نادٍ ثقافي وهو بمثابة مساحة خاصة للفن والأدب والمعرفة وملتقى للفنانين والحرفيين .
حيث قدم المقهى من بدايته وحتى الآن أكثر من 60 ورشة عمل فنية وحرفية وشارك في اكثر من 17 معرض خارجي بالإضافة إلى المجالس الأسبوعية التي يقدمها على مدار الأسبوع

منها صالون العقاد وهو صالون فكري بإشراف أستاذة مريم كيال وأستاذ علاء الانصاري وصالون الجواهري وهو صومعه للشعر والنثر والرواية باشراف أستاذ حسن رحماني ومجلس زرياب الموسيقي وهو لقاء موسيقي ثقافي بإشراف أستاذ نواف رفيق ومجلس جوبز التقني الذي يقام كل جمعة باشراف أستاذ عزام المحمدي و أستاذه عبير النجار ومجلس الرودمان وهو مجلس عن تاريخ الفن الحجازي مع الضيف الأسبوعي الفنان محمد هاشم ومجلس تاريخ الفن من تقديم الفنانة القديرة نادية بوقري واستوديو فان جوخ للرسم التعبيري مع الفنانة بسمة صبحي وايضاً يتاح للأطفال فرصة المشاركة من خلال أستوديو بيكاسو للطفل مع الفنانة نسرين أبو زيد الذي يختص بتعليم الطفل مهارة دمج الألوان .

وبالحديث الى المهندس عبدالله الحضيف مؤسس مقهى “أرباب الحرف” قال السبب الذي دفعني للقيام بهذه المبادرة أنه باتت الحاجة ماسة لظهور وعي ثقافي وفني مستنير يعيد توجيه البوصلة الثقافية والفنية والحرفية لدفع المجتمع تجاه بوابة الحياة ولمساندة الوطن ومواكبة قفزاته العملاقة ومن هذا المنطلق الوطني والإنساني تأسس “مشروع أرباب الحرف” بداية 2017م وهو مشروع يهدف لأنسنه الحياة من خلال إيجاد حاضنة للثقافة ومنبر للفكر وملتقى للحرفيين والفنانين.
وأكد الحضيف بدأت مع فريق العمل إطلاق المشروع إيماناً منّا بدور الجمعيات والمبادرات الشخصية وعملها في خدمة المجتمع من خلال إقامة الدورات والورش الحرفية والمحاضرات التي تبني أخلاق الشباب وتنمي مهاراتهم وذلك وفقاً لتطلعات رؤية المملكة 2030م.
وأضاف الحضيف نحن نسعى إلى دفع الحركة الفنية والحرفية وتقديم الخدمة التي تدعم المشهد الفني والحرفي المزدهر في السعودية من خلال توفير المساحة والموارد المناسبة لتعليم الفن والحرف وإقامة المعارض وأنشطة فنون الأطفال واكتشاف الحرفيين وصقل موهبتهم وربطتها بالمشهد الفني المحلي والدولي،
وختم حديثه قائلاً نسعى مستقبلا إلى إعادة إحياء مدينة جدة التاريخية من خلال اقامه الفعاليات الفنية والثقافية بشكل دائم ومستمر وأن نكون قدوة حسنه للكثير من الشباب لنشر الأفكار والمشاريع التشاركية في الوطن.

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/379412.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن