بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

المملكة تحقق نقلة نوعية في مكافحة المخدرات في ارض المعرفه والترفيه

طباعة مقالة

  0 447  

المملكة تحقق نقلة نوعية في مكافحة المخدرات في ارض المعرفه والترفيه





مكة الان_عبدالوهاب شلبي

حققت المملكة العربية السعودية نقلة نوعية في مكافحة المخدرات المجتمعية من خلال الانشطة التوعوية والترفيهية التي تقدمها في مهرجان ارض المعرفة والتوجيه والذي تقيمه وتنظمة مديرية مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في الإدارة العامة للشؤون الوقائية .

ويقام المهرجان بمحافظة جدة على الكورنيش حيث يهدف إلى توعية وتثقيف المجتمع والحد من انتشار آفة المخدرات والمؤثرات العقلية وكسر حاجز الخوف الذي تكوَّن في الصورة الذهنية لدى فئات معينة من أفراد المجتمع ضد جهاز مكافحة المخدرات ، بالإضافة لتعريف مجتمعنا بما تسببه آفة المخدرات من أضرار على الفرد والاسرة والمجتمع عامة، ويساند المهرجان ويدعم أهالي السجناء ويرفع من مستوى الوعي لديهم ، ويساعد برنامج العمل في الخيمة الذكية التي أنشأتها مديرية مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة ،
من وقع في إدمان المخدرات بإدخاله مستشفى الأمل وعلاجه من التعاطي دون محاسبته أو الكشف عن هويته وتتم الأمور بسرية تامة لمصلحة المتعاطي حتى يعود لممارسة حياته الطبيعية دون خوف أو قلق .

وتحتوي الخيمة الذكية على قسم خاص بمشاهد واقعية مؤثرة من خلال ممثلين مسرحيين بأداء عالي وبمؤثرات صوتية وضوئية تعطي للزائر الإيحاء الواقعي عن حياة المتعاطي من خلال دخولهم نفق مظلم ثم الخروج إلى منطقة الخضار الحية المشرقة والهادئة ، الذي يبين الفارق بين حياة المتعاطي المظلمة وحياة السليم في منطقة بها بشاشة، وتعرض فيلم عن مجهودات المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدارت ، ثم الخروج إلى معرض مصاحب للخيمة .

ويحوي المعرض عدة اقسام لنفس السياق ، منها قسم الكشف الفوري ووصف العلاج ، وقسم جوانب تثقيفية وتوعوية وتوجيهية ، وقسم خاص بالتدريب بالوسائل التعليمية المساعدة عقدت فيه 10 دورات تدريبية لإعداد مدربات في بناء التوعية حيث تم فيه تدريب وتأهيل عدد من الموظفات والموظفين من قطاعات مختلفة حكومية وأهلية كالتعليم والشؤون الصحية والسجون ووزارة العمل والشؤون الإجتماعية والجمارك والجمعيات الخيرية والصحافة لبناء القدرات وتنفيذ البرامج الوقائية في بيئات العمل .

كما ضمت الخيمة قسم خاص بالأطفال والذي يعد جناح لتعزيز القيم لدى الأطفال من خلال استخدام لوحات الرسم وتركيب الصور وإستاند التصوير واستوديو ترفيهي .

كما تم اتاحة الفرصة لمشاركة الجهات الحكومية والأهلية والجمعيات الخيرية ذات العلاقة المعنية بقضية المخدرات وتم تخصيص عشرة مواقع لهم لإبراز دورهم وجهودهم والمساهمه مع منظمي المهرجان في التوعية ببرامج هذا المهرجان .

ويستمر المهرجان 60 يوماً ويقام على مساحة 120.000 ألف متر مربع ويحتوي على 230 محلا تجاريا و 40 مطعما كما يحتوي المهرجان على الترفيه المتعدد من مسرح المشاهير وحديقة حيوانات مميزة وألعاب كهربائية وألعاب هوائية وألعاب مائية وسينما HD لعبة سباق سيارات الفورميلا الصغيرة .

ولتكتمل منظومة التوعية التوعية في الهدف العام الذي أنشئ من اجله مهرجان ارض المعرفة والترفيه سيزور الخيمة الذكية ضمن نشاطها للتوعية والتثقيف والتوجيه بمكافحة المخدرات والحد من انتشارها وتوعية الطلاب والطالبات بأخطارها على الافراد والمجتمع عدد ١٢،٠٠٠ طالبة وطالبة من المرحلتين المتوسطة والثانوية ، حيث استقبلت الخيمة صباح يوم الاحد ١٤٣٩/٠٦/١٧ هـ ولمدة ثلاث ساعات 300 طالب لاول يوم مخصص لزيارة طلاب المدارس حيث عاش الطلاب رحلة داخل الخيمة الذكية مليئة بالمتعه والتشويق بداية من النفق المظلم ( المتاهة ) ثم المنطقة الخضراء التي تعبر عن حياة السليم ليشاهدوا فيلم وثائقي عن مكافحة المخدرات بالمملكة العربية السعودية ثم انتقالهم للمعرض الذي تنقسم به ادوات العرض من شاشات توعوية الى معروضات يوضح بها بعض وسائل التهريب وعينات من اخطر المواد المخدرة التي يحاول المهربين إدخالها لأرض الحرمين الشريفين ثم انتقالهم لقسم الطفل .

ثم استقبلت الخيمة في اليوم التالي يوم الاثنين ١٧ جماد الاول ١٤٣٩ الموافق ٥ مارس ٢١٠٨ طالبات التعليم العام من مرحلتي المتوسطة والثانوية كأول دفعة زائرة من قسم البنات للخيمة الذكية ، لتوعيتهن بأخطار المخدرات على الافراد والمجتمع ،وزار الطالبات مرافق الخيمة الذكية التي تعرفوا فيها على مختلف الحالات التي يكون عليها المدمن والتي لو استمر فيها قد تودي بحياته في الحمام بسبب تعاطي جرعة زائدة من المخدرات لانه عندما يتعاطي يخاف ان يراه احد فيلجأ لاقرب مكان بعيد عن اعين الاهل أو الناس ، او نجده في صندوق القمامة حيث اقرب مكان يتخلص منه اصدقاءه عند يتوفى نتيجة جرعة زائدة من المخدرات ، او يحاول ان يلحق ما تبقى من حياته ويبتعد عن حياة المخدرات فيبدأ حياة جديدة سعيدة ، ،

وتجول الطالبات في المعرض المصاحب للخيمة الذكية والذي يحتوي على وسائل التهريب المختلفة للمخدرات وأيصا أدوات التعاطي الخاصة لكل مادة ، والعقاقير المحظورة الاستعمال إلا بوصفات طبية وتحت رقابة طبية ، و ادوات التعاطي وطرق استخدامها ، والأنواع المختلفة من المخدرات بصورها المختلفة الحقيقية وأنواعها ومصادرها ومدى تأثيرها على الجهاز العصبي للانسان وتدميرها للجسم برمته ، وتعرفن أيضا الطالبات في المعرض على قسم مخصص لعلاج المدمنين بطرق سرية عن طريق الحضور للقسم المخصص للعلاج بسرية بالمعرض او الاتصال على الرقم المخصص لذلك الرقم ١٩٥٥ .

وتعرفن على طرائق العلاج ودور اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات من استشارة للحالات الإدمانية أو النفسية والمهم في الموصوع أن يعرف المدمنين واهاليهم أن هناك سرية تامة في العلاج واستقبال الحالات والتعامل معها بسرية تامة لنجاح خطة العلاج .

وأشاد الطالبات بقسم الطفل ودوره في التوعية بما يتناسب مع قدراته ومهاراته البسيطة

وتأتي تلك الزيارات بعد تنسيق إدارة مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة مع إدارة التعليم بالمنطقة لاستقبال ١٢.٠٠٠ طالب وطالبة بمعدل ٦٠٠ طالب او طالبة يوميا خلال الفترة القادمة .

وهذه البداية القوية لزيارات طلاب وطالبات المدارس تعطي دلالة واضحة على حرص حكومة خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده الامين على حماية جيل المستقبل من الآفات المدمرة والتي تهدم المجتمعات والأوطان .

واوضح المقدم ناصر بن يوسف الزهراني مدير الشؤون الوقائية بمديرية مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة والمشرف العام على المهرجان بأن هدف استقبال طلاب المدارس هو الحفاظ على جيل المستقبل وحمايتهم من آفة المخدرات وقد بدأنا بالأهالي من بداية المهرجان واجازة الربيع حتى ننتقل الآن للجزء الاهم لتوعية ابناءنا جيل المستقبل .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/379163.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن