بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

إلى تعليمٍ يُصاف الدول المتقدمة

طباعة مقالة

  5 1131  

إلى تعليمٍ يُصاف الدول المتقدمة





إلى تعليم يصاف الدول المتقدمة
سلمان بن زيد الرشود *

 

‏إذا كنّا نرغب بتطوير التعليم فلا بد أولاً من تطوير الذات والفكاك من تحجير العقول المبنية على بعض المغلوطات بسبب الفهم الخاطئ والسقيم كما أننا في زمان يحتاج منا إلى مواكبة العصر والدول المتقدمة وبحاجة إلى التطوير في التعليم والفكر والمناهج وأن تكون متوافقة لشرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فالدين صالح لكل زمان ومكان بل شريعتنا الإسلامية تحثنا على التطور والتقدم في الفكر والرقي فنحن في زمن يحتاج منا مواكبة الدول المتقدمة هذا إذا كنا نريد التطوير والتقدم مع بقاءأساسيات المناهج بصورة مقننة ومبسطة وأن يكون كل فن من العلوم في كتاب واحد ككتب التربية الإسلامية بدل أن تكون عدة مواد تكون في مادةواحدة ومادة لغتي وكذلك المواد العلمية وجميع فنون التعلم‏فمن التعليم المتقدم أن يصل أبنائنا الطلاب والطالبات في التعليم إلى البحث عن المعلومة ( التعليم الذاتي ) وأن تكون الدراسة تقنياً وفنياً أما الدراسة التقليدية فأتمنى أن تكون مبسطة ومقننة يستفيد منها الطالب والطالبة ويكون بغرس حب الفائدة لأن التعليم التقليدي أصبح في هذا الوقت قليل الفائدة مع تطور التعليم ومن أراد التخصص فمجال الجامعات مفتوح
أما مراحل التعليم الثلاث فأتمنى أن تكون الدراسة تقنياً وفنياً ومهنياً أما المواد العامة الأدبية وغيرها أتمنى أن تكون مثل المتطلبات يعطى منها الطلاب مايحتاجونه لتعلمه كأساسيات ومن خلال خبرتي في مجال التعليم أرى أن يدمج طلاب وطالبات الصفوف الأولية وأن يقوم بتعليمهم المعلمة فهي لهم أماً ومعلمة وحنوناً وأكثر عاطفة بل وأكثر عطاء وحرصاً مع وجود بعض المعلمين المميزين في مرحلة الصفوف الأولية ولكن المعلمة هي الأفضل في تعليم هذه المرحلة
‏‎كما أرى أن يُلغى مسمى قسم التوعية الإسلامية في التعليم واستبداله بمسمى قسم السنة النبوية فيكون خاص بحفظ السنة النبويةوبهذاالتغيير يسلم أبناؤنا الطلاب والطالبات من بعض من كان في قلبه مرض أو تشويش في الفكر وإن شاء الله المعلمين والمعلمات فيهم الخير والصلاح ولكن من باب الحرص والسلامة على أبنائنا الطلاب والطالبات أتمنى أن تكون الدراسة داخل المدرسة عبارة عن ورش عمل فنية ومهنية وتقنية بنسبة ٧٠% وبإذن الله سنرى تقدماً كبيراً في مجال التعليم الحديث

مع تمنياتي للجميع بالتوفيق والنجاح

*إمام وخطيب جامع القاسم والمعلم بثانوية عثمان بن عفان رضي الله عنه

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/376657.html

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. عبدالرحمن

    فعلا نحن بحاجه لتطوير التعليم والتركيز على تنمية المهارات المعرفية لدى النشئ

  2. علي الغامدي

    جزاك الله كل خير

    نحن بحاجة إلى تطوير القيادات العليا والبعد عن إلانا المترسخة لدى الكثير وبحاجة ماسة إلى نسف قانون ( لا أريكم الا ما ارى ) ونعترف اننا بشر يعترينا الصواب والأخطاء .

    تحياتي

  3. أبوأحمد

    عندما يمتزج التعليم مع الوعظ والخطابة تكون القدوة والتربية عندما يتحدث المختص تكون الرؤيا واضحة والاهداف ناضجة صدقت أخي سلمان

  4. وليد السليمان

    رؤية ثاقبة من تربوي خبير يشار له بالبنان ، ولا يستغرب هذا الفكر الناضج المميز من رجل مميز جل اهتمامه دائما الطالب وما يجب أن يقدم له .

  5. عبدالله الزهراني

    سلمت يراعك ولا جف قلمك، وُفقت وبوركت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن