بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

التدريب التقني والمهني .. قدمنا أكثر من (93) ألف ساعة عمل تطوعية ومتخصصة

طباعة مقالة

  0 243  

أكد أن ملتقى مكة الثقافي عزز مفهوم المبادرة والتعاون والعمل الجماعي

التدريب التقني والمهني .. قدمنا أكثر من (93) ألف ساعة عمل تطوعية ومتخصصة





مكة الآن - أحمد الذبياني :

كشف فيصل بن عقيل كدسة مدير عام التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة عن تسجيل أرقام قياسية في مجالات مهنية تطوعية متخصصة وأخرى اجتماعية ووطنية ساهم ملتقى مكة الثقافي في تحقيقها ، من خلال شعاره : كيف نكون قدوة؟ الذي أصبح نقطة جذب لاستدعاء القيم الإيجابية والمحمودة وتعزيز المواطنة الصالحة والقدوة الحسنة ، إضافة إلى توجيه الجهود التكاملية بين الوحدات التدريبية وبين القطاعات الحكومية والخاصة ، واستثمار الطاقات المهنية في مشاريع ذات مسئولية اجتماعية ومن خلال مقومات الوحدات التدريبية ، ما جعل من البيئات التدريبية التي تحتضن تلك الفعاليات بيئات محفزة وتنافسية على مستوى محافظات المنطقة.  

وأكد “كدسه” أن الملتقى حقق ارتفاعاً في كفاءة العمل المهني والتطوعي المتخصص في (33) وحدة تدريبية على مستوى المحافظات تؤهل حالياً أكثر من (30) ألف متدرب ومتدربة ، حيث تم توجيه العديد من الفعاليات المهنية بوحدات التدريب من خلال مبادرات التدريب التقني والمهني بالمنطقة والتي وافق عليها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل وشملت ثلاث مبادرات هي : “مهارتي قدوتي” ، “تقني وأفتخر” ، ومبادرة “بأخلاقي أرتقي” فيما تم تشكيل فرق العمل التي تواصل من خلال هذا الملتقى الذي أثبت نجاحه في نسخته الأولى. معلناً أن هذه المبادرات ما زالت مستمرة وتقدم المزيد من الأرقام والإنجازات من حيث عدد الساعات التطوعية وعدد المستفيدين والمستفيدات وفرق العمل ، إذ قدمت هذه الفرق منذ إنطلاقة الملتقى وحتى الآن (93782) ساعة عمل في مبادرات الإدارة الذي يستمر حتى الخامس من رجب العام الحالي ، وفق أهداف مرسومة لتنمية روح المبادرة والإنجاز وخدمة الوطن، إذ أتاح الملتقى الفرصة للتعرف على المهنيون والمهنيات من ناحية قدراتهم وتطويرها، وتنمية مواهبهم التقنية ، وتعزيز مفهوم المبادرة والتعاون والعمل الجماعي ، وتوفير المناخ المناسب لإطلاق طاقاتهم وإمكاناتهم الإبداعية، وتنمية مهارات الوعي بدورهم الاجتماعي في خدمة الوطن .

كشف “كدسة” عن مواصلة برنامج صيانة منازل المحتاجين في مرحلته الثانية لمحافظات “العاصمة المقدسة، الطائف ، القنفذة ، الليث” خاصة بعدما الحماس الذي أبداه مدراء المعاهد الصناعي الثانوية ومدربي المعاهد والمتدربين بتلك المحافظات حيث سيتولون تشغيل البرنامج قريباً .

ويأتي إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج عقب نجاح مرحلته الأولى في جدة ضمن مبادرة “تقني وأفتخر” التي تستهدف ترسيخ قيم التكافل الاجتماعي, من خلال تنفيذها لصيانة منازل الاسر المحتاجة والمساجد والمرافق العامة, والرقي بالسلوك الجمعي, والانتماء الوطني ، والمسئولية ، والمبادرة الايجابية، والتعاون لتحقيق التنمية المجتمعية .وشارك في تنفيذ البرنامج في مرحلته الأولى التي نفذت لصالح (100) منزل تضررت من السيول الأخيرة ، وبارك نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر هذا البرنامج الذي شارك فيه (40) شاباً مهنياً متخصصاً وتم تنفيذه خلال (30) يوم ومن خلال ساعات عمل مسائية تصل إلى (8) ساعات ، فيما حقق هذا البرنامج الذي أختتم بنجاح (9600) ساعة تطوعية متخصصة .

أكثر من (180) ألف طالبة يخضعن لبرنامج “كيف تكوني قدوة وتصنعي التغيير”

وأشار “كدسة” إلى برنامج “كيف تكوني قدوة وتصنعي التغيير” الذي تنفذه إدارة التدريب الأهلي للبنات بجدة ضمن مبادرة “بأخلاقي أرتقي” من خلال مشاركة (23) معهد من المعاهد الأهلية المعتمدة بمحافظة جدة في التنفيذ ، كما ينفذ البرنامج  (78) مدربة ومنسقة إدارية ، فيما تم تحديد عدد المستفيدات من البرنامج من الطالبات والأمهات بـ (178042) مستفيدة ، كما تم تنفيذ المبادرة في (167) مدرسة متوسطة ، و(146) مدرسة ثانوية حيث تستهدف الفئة العمرية من 15 إلى 20 عام وقد عمد هذا البرنامج على تدريب (22210) معلمة وإدارية لمواصلة تنفيذ البرنامج هذا الذي ما زال مستمراً.

وأوضح “كدسة” أنه تم رصد (73242) ساعة تطوعية لإنجاز هذا البرنامج في (313) مدرسة متوسطة وثانوية وبواقع (3) ساعات يومياً ، والذي تبرز أهميته في اعتماد معايير التأثير، والأسبقية، والاستدامة ، والجاذبية ، إذ تلبي احتياج الأمهات والبنات من التوعية مع تزايد أعداد مستخدمي الشبكات الاجتماعية وتسليط الضوء على الجوانب الإيجابية والسلبية لوسائل التواصل الاجتماعي وبرامج التقنية الحديثة، وتوعية الأمهات والفتيات بطرق الاستخدام الأمثل لبرامج التقنية الحديثة كسلوك حضاري وتلافي خطورتها ، إضافة إلى الفوائد الاجتماعية والاقتصادية والسلوكية الناتجة عن التوظيف الأمثل للتقنية في حياتنا. 

كما نفذت الوحدات التدريبية في المنطقة ( 10940) ساعة عمل تطوعية في تنفيذ البرنامج البيئي ، صيانة المرافق العامة ، وبرنامج لإصلاح أعطال السيارات مجاناً على الطرق الرئيسية، بالإضافة إلى برنامج لمعالجة التشوه البصري ضمن مبادرة “تقني وأفتخر” ، وغيرها من حملات التبرع بالدم ، ومعارض “حياة جميلة بلا سموم” و مهرجان “المهارة” في الحديقة الثقافية ،  ونشر ثقافة العمل المهني ، والمشاركة في الملتقى التقني البيئي الأول .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/376161.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن