بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مكتب شمال مكة يكرم ٦٣ طالبة من بنات شهداء الواجب 

طباعة مقالة

  0 216  

برعاية مساعدة المدير العام 

مكتب شمال مكة يكرم ٦٣ طالبة من بنات شهداء الواجب 





مكة الآن

أقامت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة بمكتب تعليم الشمال للبنات احتفالية تكريمية لـ ٦٣ طالبة من بنات شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين برعاية مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة محمد الغامدي وبقيادة مديرة الإدارة حنان العويضي و مساعدة مدير مكتب وفاء فائزة القرشي وعددًا من قيادات و تربويات تعليم مكة بنات.

هذا وقد ألقت مساعدة المدير العام كلمة لبنات الشهداء ومنسوبي التعليم المتوفين وأمهاتهن مؤكدة خلالها بأن مثل هذه البرامج الوطنية تستهدف رعاية ودعم أبناء شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين وذلك من خلال إظهار الاعتزاز بالوطن وتقدير دور الشهيد في الدفاع عن الوطن وتعزيز الدور الإيماني والبطولي لأبناء الوطن من الشهداء ومنسوبي التعليم المتوفين مع إبراز جهود إدارة التعليم في خدمة أبناء الشهداء وأبناء منسوبي التعليم المتوفين، موضحةً منزلة المعلم وقيمة هذه المهنة في إعمار الأرض خير إعمار، مبينةً دور منسوبي التعليم المتوفين في خدمة التعليم ، فنحن امتداد لكل مابذلوه وماقدموه في الميدان التربوي وتفوق بناتهم اليوم ثمرة إخلاصهم في العطاء الميداني، شاكرةً الله على نعمة الأمن والأمان الذي أنعم به على هذا الوطن الشامخ، مقدمةً شكرها وتقديرها لمكتب شمال تعليم مكة والمدارس التابعة له على الجهود المباركة المبذولة، سائلةً الله لهن التوفيق والسداد الدائم.

واستهل البرنامج بالسلام الملكي ، ثم كلمة افتتاحية قدمتها رئيسة شعبة اللغة العربية بالمكتب مريم الهندي ، ثم توالت فقرات البرنامج حيث قدمت طالبات ابتدائية حليمة السعدية مشهداً تمثيلياً عن رؤية ٢٠٣٠ ، تلاه كلمة مديرة المكتب حنان العويضي استهلتها بالترحيب لكل الحاضرات وبأمهات بنات شهداء الوطن الذين استشهدوا في سبيل الدفاع عن المواطنين، أولئك الشهداء الذين يستحقون التكريم ووقفة الصدق مع أبنائهم، مبينةً كذلك دور منسوبي التعليم المتوفين ، فهم سهروا في سبيل العلم والعمل على بناء جيل يفتخر به الوطن ، فكل من عمل في قطاع التعليم يعي تماماً دورهم البنّاء في تأسيس نهضة تعليمية وتربوية وطنية، منوهةً على حرص تعليم مكة ووزارة التعليم على رعاية وعناية أبناء وبنات الشهداء ومنسوبي التعليم المتوفين؛ لذلك أطلق التعليم مكتب وفاء تجاه هذا الحرص.

عقب ذلك ألقت الطالبة روتانا الصاعدي كلمةً ، ثم ارتجلت الطالبة ضي الخزاعي من المتوسطة الرابعة والأربعين قصيدةً بعنوان (فخر الشهيد)، فيما قدمت طالبة من طالبات المتوسطة الرابعة والأربعين نشيد (ابنة الشهيد) ، تلاها زفة الطالبات من المتوسطة السادسة والأربعين و مشاركة من قبل الثانوية الرابعة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/375396.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن