بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مكتب تعليم جنوب مكة يستكمل فعاليات الملتقى التوعوي الإرشادي (نبراس) للوقاية من أضرار المخدرات والتدخين

طباعة مقالة

  0 143  

مكتب تعليم جنوب مكة يستكمل فعاليات الملتقى التوعوي الإرشادي (نبراس) للوقاية من أضرار المخدرات والتدخين





مكة الآن :

برعاية مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية بمنطقة مكة المكرمة الدكتورة/ أمنة الغامدي استكلمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً في إدارة التوجيه والإرشاد ومكاتب التعليم فعاليات المشروع الوطني التوعوي للوقاية من أضرار المخدرات والتدخين تحت شعار (نبراس ونقاء) اليوم الثلاثاء الموافق ١٤٣٩/٥/٢٠ هـ بقاعة الملك فهد -رحمه الله-بإدارة التعليم. نفذته منسوبات وحدة التوجيه والإرشاد بمكتب تعليم جنوب مكة وذلك بالتعاون مع الشؤون التعليمية (بنات) ووحدة الإرشاد النفسي بإدارة التوجيه والإرشاد ومكاتب التعليم بمكة المكرمة وإدارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية وبرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة تحت إشراف مديرة إدارة التوجيه والإرشاد الدكتورة/ عزة الشهري ومديرة مكتب تعليم جنوب مكة زكية الصبحي .

استهل البرنامج بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلتها الطالبة علياء الغامدي بالمتوسطة التاسعة والثانوية الثامنة لتحفيظ القرأن الكريم ، عقبها السلام الملكي ،فيما ألقت مدير مكتب تعليم جنوب مكة زكية الصبحي كلمةً ضافيةً عبرت من خلالها عن بالغ سعادتها وفخرها بهذه الجهود العظيمة التي بذلنها منسوبات تعليم مكة وعلى رأسهن مساعدة مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة للشؤون التعليمية الدكتورة أمنة الغامدي للقاء الإرشادي ( نبراس) وذلك لدعمها الفاعل وتحفيزها الهادف من أجل الارتقاء بالميدان التربوي ومنسوباته وتحصينهن فكرياً وتوعوياً ، مشيرةً إلى أن الدولة تسعى لتوفير الحياة الأمنة للمواطن وتبذل كل الإمكانيات لوقايتهم وحمايتهم من أي خطر خاصة أفة المخدرات ،موضحةً بأن نبراس بتقديم هذه البرامج تستهدف فئة الشباب والفتيات من خلال نشر التوعية والتثقيف المجتمعي لزيادة الوعي بأخطار تلك الأفة الخطيرة ، مشيدةً بجهود جميع الأجهزة الأمنية والجمركية والجهات الشريكة الأخرى المعنية والتي تعمل بالتصدي لهذه الأفة المدمرة ، مبينةً بأن هذا البرنامج يهدف إلى توعية الطالبات بالمعرفة المتخصصة بمفهوم تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية وخصائص مرض الإدمان وألية حدوثه ومايحدثه من مضار تلحق بالعقل والصحة النفسية، كما أبانت بأن الهدف الحقيقي هو تبصير الشباب وبث الوعي وفق أسس علمية من أجل حماية ووقاية لشباب الوطن والمساهمة في نقل الرسالة التوعوية وفق أسس علمية ومعايير عالمية ،حيث يتوقع من هذا البرنامج الوقائي المساهمة في حماية المجتمع من خطر الوقوع في تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية وعدم الاستمرار في تعاطيها ، مقدمةً جزيل شكرها للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وذلك لدورها الفعال بتوضيح جهود المملكة في مكافحة المخدرات وبرامجها والمشروع الوطني للوقاية من المخدرات نبراس .

فيما بينت مديرة إدارة التوجيه والإرشاد الدكتورة عزة عابس الشهري بأن المشروع الوطني (نبراس) _ والذي نفذ بتوجيهات سديدة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نائف بن عبدالعزيز آل سعود_ بما يتضمنه من برامج علميه متخصصة تم إعدادها ودراستها بمعايير مدروسة من قبل خبراء ومسؤولين من كل التخصصات وبإشراف مباشر من اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات يعد أقوى برنامج وطني للوقاية من آفة المخدرات، وإن إدارة التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة وبتعاون ودعم من إدارة مكافحة المخدرات تضع في أولى أولوياتها نجاح هذا المشروع لحماية فكر الطلبة وتتبنى مواثيق شرف ملهمة لتحصينهم في مراحلهم الدراسية المتعددة من كل ما قد يتربص بمستقبلهم ويدمر حياتهم، وفي هذا المقام لابد من التأكيد عل أهمية تفعيل الدور الإرشادي بالمدارس، وإشراك الطالبات في المعارض والبرامج والملتقيات الخاصة بالوقاية من المخدرات واستغلال كل الوسائل المتاحة التي تعرف المجتمع بأضرار تلك الآفة الخطيرة مع ضرورة تشجيع الطالبات على المشاركة في الندوات والورش التحصينية وفتح باب الحوار معهن للإستماع إلى أفكارهن النيرة التي تساهم في تقديم أي مادة تجنب مجتمعنا ويلات المخدرات وكذلك الحرص على مد جسور التعاون بين الأسرة والإرشاد الطلابي في المدرسة بشكل أعمق، والعمل ضمن الفريق الواحد للخروج بخطة بناءة تمهد الطريق لفلذات أكبادنا للتسلح بالعلم والمعرفة والوعي الكافي، والعيش في أمن ورفاهية، والتمسك بأخلاقنا وقيمنا الاجتماعية المستمدة من ديننا الاسلامي الحنيف.

ثم تنوعت من بعد ذلك فقرات البرنامج بين أناشيد ترحيبية مميزة ومشاهد ممتعة هادفة بعنوان (بيدك القرار) من تنفيذ طالبات ثانوية خديجة بنت خويلد ، فيما صدحت الطالبة لمى الزهراني من المتوسطة التاسعة والثانوية الثامنة لتحفيظ القرأن الكريم بمجس ترحيبي . هذا وقد تم استعراض أصداء نبراس العام الماضي لمكتب تعليم الجنوب ١٤٣٨هـ ، فيما شاركت الطالبة مريم الزهراني من الثانوية الثامنة لتحفيظ القران الكريم بكلمة توعوية بعنوان ( كيف نحمي أنفسنا من الهلاك) وضحت من خلالها أن وطننا وطن قائد رائد في العالم ويملك رؤية عظيمة ونحن كأفراد هذا المجتمع يجب الوعي والمعرفة للتصدي لكل مايهدم قيمنا ويدمر مبادئنا ونكون يداً بيد من أجل حماية ابنائنا وبناتنا وتحصينهم من كل مايهدد أمنهم وأمانهم .

ومن جهة اخرى قدمت كلاً من الطالبة خلود مليباري والمعلمة صالحة باحداد فقرةً تحت شعار ( بكل اللغات نحارب المخدرات ).
بينما ترنمت الطالبة جمانة الزهراني من الثانوية الواحد والعشرين بقصيدة وطنية. كما أدت طالبات الثانوية السابعة مشهدًا تمثيليًا فاعلاً بعنوان ( أساس البيت)يوضح مدى الترابط الوثيق بين الأسرة والأمن ، وأنه لاحياة للأسرة بدون استتاب الأمن ولايمكن للأمن أن يتحقق إلا في بيئة أسرية مترابطة يسوده التعاطف والتألف ، متضمناً أنشودة عن الأم من تأليف معلمة اللغة العربية فائزة اللهيبي .
وقدمت بدورها مديرة الشؤون النسوية لمكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة الأستاذة /عبير ناصر الحارثي ندوةً عن المخدرات وضحت من خلالها بأن كل من التدخين والمخدرات يعتبر من الظواهر السلبية التي اجتاحت جميع مجتمعات العالم على اختلاف أجناسها ودياناتها لما لهما من أضرار سلبية على حياة الفرد والمجتمع، مشيرةً إلى مضار المخدرات على الفرد والمجتمع وكيفية الوقاية منها.
ومن جانبٍ أخر ألقت المثقفة الصحية ببرنامج مكافحة التدخين أ/رويدة عبدالله أدم كلمةً إرشادية عن التدخين مبينةً من خلالها أن عصرنا يعد عصر الكوارث حيث كثرت الأفات والمغويات والتي تهوي بابناءه وبناته إلى مهاوي الردى والتي من ضمنها التدخين والمخدرات ، مشيرةً إلى أن التدخين بكافّة أشكاله يعتبر من المُمارسات الضارّة بالصحة والبيئة، فهو يُسبّب العَديد من الأمراض للمُدخّن وللمُحيطين به، موضحةً بأن الكثير من المُجتمعات تحتاج لزيادة التوعية بمخاطر التدخين، وتكثيف بَرامج مُساعدة المدخّنين على الإقلاع عن التدخين، مسلطةً الضوء على مكونات التبغ والأضرار والأمراض الصحية للتدخين.

فيما وضحت المستشارة في اللجنة الوطنية بنبراس وأستاذ مساعد بجامعة جدة دكتورة تغريد صديق السليماني من خلال عرضاً مرئياً يتضمن توضيح الهدف من البرنامج التوعوي نبراس والذي يتمثل في بناء القدرات الوطنية في مجال الوقاية من التدخين والمخدرات لدى النشء وأسرهم ونشر الوعي بين منسوبات المجتمع المدرسي بأضرار التدخين والمخدرات وضرورة تفعيل دور أفراد الأسرة في المجتمع بأهمية العمل الوقائي وزيادة الوعي بأخطار التدخين والمخدرات والمؤثرات العقلية والتعرف على المهارات الحياتية اللازمة لوقاية الشباب من مخاطر عادة التدخين وتعاطي المخدرات وتبصير الطالبات بالطرق الصحية للعلاج من الإدمان.

ثم افتتحت بعد ذلك مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الدكتورة /أمنة محمد الغامدي معرض وزارة الداخلية المصاحب للمشروع الوطني التوعوي للوقاية من المخدرات والمتمثل في إدارة مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة ، وكذلك المعرض الذي يحوي أعمال الطالبات التي تم تنفيذها في مكاتب التعليم.

واختتم البرنامج بتكريم المشاركات في المشروع .

بلغ عدد الحاضرات (٣٠٠) تربوية .

8

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/372759.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم