بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

46 إدارة من كافة مناطق المملكة تشارك في تدشين المرحلة الثانية من مشروع قيادة آمنة

طباعة مقالة

  0 312  

46 إدارة من كافة مناطق المملكة تشارك في تدشين المرحلة الثانية من مشروع قيادة آمنة





مكة الآن :

أطلقت وزارة التعليم في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً بإدارة التدريب والابتعاث وبالتعاون مع وزارة الداخلية الأمن العام ( الإدارة العامة للمرور ) المشروع التثقيفي التوعوي قيادة آمنة في مرحلته الثانية للعام المالي 1439/1440هـ ، والمنعقد بفندق هوليدي إن مكة على مدار يومين ابتداءً من يوم الثلاثاء الموافق 20/5/1439هـ ، حيث قام المدير المعهد العالي للدراسات الأمنية الدكتور محمد بن مساعد المنيع بتدريب المتدربات فيما افتتحت البرنامج المدير العام لإدارة التدريب والابتعاث بوزارة التعليم الدكتورة جواهر الشثري وبحضور المدير العام لإدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد الحارثي ومساعدة المدير العام للشؤون التعليمية د. آمنة الغامدي ،و مدير إدارة التدريب والابتعاث عبد الرحمن الغامدي ومديرة التدريب والابتعاث بمكة د. جميلة الرويثي ، ومديرة إدارة التنمية الأهلية بالتدريب ومدربة ومنسقة مشروع قيادة آمنة حنان البلوي وعدد من قيادات وتربويات وزارة التعليم .

وقدمت مديرة عام التدريب والابتعاث بوزارة التعليم د. جواهر الشثري كلمة الافتتاح رحبت فيها بالمدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة و المدير المعهد العالي للدراسات الأمنية الدكتور محمد بن مساعد المنيع والحضور الكريم ، مبينة بأن انطلاقة المرحلة الثانية لمشروع قيادة آمنة والذي جاء معززاً للأمر السامي الكريم لتمكين المرأة من القيادة  ويهدف بمرحلته الثانية إلى تمكين منسوبات وزارة التعليم من شاغلات الوظائف التعليمية والإدارية من القيادة الآمنة مع إكسابهن المعارف الاتجاهات وأدبيات قيادة المركبة اللازمة للسلامة المرورية ، مُشيرة أن هذه الخطوة المباركة تتأمل ان تكون خطوة معززة لها وتحسب لها في إنجازاتها حتى تصبح اكثر تطوراً ، مُضيفة أن هذا الأمر أتى مكملاً للأدوار التي تدعمها جملة قرارات التحول النوعي في المملكة من الجوانب الحيوية والاقتصادية وتأتي تبعاً لرؤية المملكة 2030 ، مُشيرة أن السماح للمرأة بالقيادة يلبي لها شيء من الاحتياج والدفع بعجلة التنمية نحو المسار الصحيح لابد أن تكون هذه الفرصة المتاحة لنا ضمن قيم وأخلاقيات تضبط هذه الفرصة المتاحة لهم ضمن قيم واخلاقيات تضبط هذه الفرصة ،وتكون وفقاً لتعاليم الدين الحنيف ، داعيةً لهن بالتحلي بالقيم والأخلاقيات والعادات أن هذا البرنامج ترجمة لتحول هذه القرارات إلى قرارات موجودة ومطبقة على أرض الواقع ، متوجهة بالشكر الجزيل لإدارة تعليم مكة المكرمة المتميزة دوماً لجهودها المبذولة ولهذه الاستضافة التي تحقق نفع دنيوي بإذن الله ، مُقدمة الشكر الجزيل لإدارة التدريب والابتعاث بقيادة مديرتها الدكتورة جميلة الرويثي التي قدمت جهود متميزة منذ تسلمها الإدارة ظهر أثرها جلياً والشكر والثناء للجميع على الحضور لإنجاح مراحل هذا المشروع على أكمل وجه.

من جانبه ألقى مدير التعليم الأستاذ محمد الحارثي كلمة ضافية بهذه المناسبة مرحبا بضيوفه وضيفاته الكرام، موضحاً أن هذا المشروع جاء موافقا للأمر السامي الكريم الذي دعا لتمكين المرأة في المملكة العربية السعودية من قيادة السيارة ، متأملاً أن يعطي هذا الأمر صورة مشرفة لهن كما ينبغي ، وأن تثبت وعيها للحقوق والواجبات المسؤولة عنها ، مُشيراً إنه من حسن الطالع أن هذا المشروع يُنفذ ولأول مرة بمكة المكرمة فلا غرو بذلك فهي أم الأولويات كونها صاحبة السبق في المعلومات والثقافات والخبرات فمنها انطلق نور الرسالة ووحي الخير للإنسانية و منها اليوم أيضاً تنطلق أولى أبجديات تعلم السواقة وانطلاق القيادة الآمنة للمملكة العربية السعودية الذي تستهدف المرأة السعودية بمرحلته الثانية ،ويستهدف في أول تنفيذ له نخبة من قيادات التعليم ، مُعلناً افتخاره واعتزازه بإدارة تعليم مكة التي تملك فيها افضل القيادات ففيهم حازت إدارة تعليم مكة جائزة مكة المكرمة  جائزة التميز على بقية الإدارات وها هي هذا العام تحقق جائزة الإدارة المؤثرة وهي تواصل مسيرة التميز والابداع بجهود القيادات النسائية والتي لا يثنيهم أي تحدي أو صعوبات نحو الإنجاز والتفوق والإبداع، مشيراً أن البرنامج يُعتبر انطلاقة خير حيثُ أنه متفائلاً جداً بأن ما حصل من تجهيز وتنظيم وتدريب سينعكس بمشيئة الله على إدراك المعارف والخبرات والاتجاهات التي سيقدمها المدرب الخبير خلال يومي التدريب وتكون به مكة محط أنظار الجميع للاستفادة من هذه الخبرة ونقلها ويكون انطلاق هذا الحدث الكبير يوم 10/10/1439هـ ، انطلاقة واعية وقيادة آمنة بقيادة قيادات مكة المكرمة النسائية .
مختتماً كلمته بالشكر الجزيل لمديرة إدارة التدريب والابتعاث بتعليم مكة الدكتورة جميلة  الرويثي على بذل كل ما من شأنه إبراز التدريب التربوي بتعليم مكة  ، شاكراً على وجه الخصوص حسن تنظيمها وإعدادها هي وفريقها المبدع.

ومن جانبها ألقت مساعدة المدير العام د. آمنة الغامدي كلمة لخصتها في أربع نقاط بدأتها مرحبة بسعادة المدير المعهد العالي للدراسات الأمنية الدكتور محمد بن مساعد المنيع وسعادة مدير عام التدريب والابتعاث جواهر الشثري والحضور الكريم بهذا المشروع ، كذلك الشكر العظيم لسعادة و وكيل التعليم هيا العواد على تبنيها كل ما يثري المرأة في وزارة التعليم حيثُ انطلق المشروع للنور بمتابعة شخصية منها لتصل موظفة وزارة التعليم إلى أقصى مراتب الإحسان بهذا الأمر ، متبعة ذلك بتهنئة السعوديين على هذا الوطن المعطاء الذي يسعى دائما لتمكين مواطنيه ومواطناته من حقوقهم وكل ما من شأنه تطويرهم ودعمهم فقد دعا خادم الحرمين الشريفين بأمر سامي كريم لتمكين المرأة السعودية من السياقة لتثبت المرأة أنها قادرة ومتمكنة بهذا الأمر والشكر أيضاً لإدارة التدريب بتعليم مكة للبنات تحت قيادة مديرتها دكتورة جميلة الرويثي ،ولمدير إدارة التدريب والابتعاث للبنين الدكتور عبد الحمن الغامدي والفريق الناجح حيثُ قام الجميع بعمل دؤوب حتى يخرج البرنامج بأعلى مسار مهاري ، مُشيرة إلى إن الآن يأتي دور المرأة في تعزيزي نفسها اجتماعياً ونفسياُ لاسيما ان هذا الأمر يعتبر نقلة جديدة على مجتمعنا منوهة أن نربط ذلك بالمحافظة على قيمنا الإسلامية أمام العالم فلا بد أن تكون المرأة السعودية أكثر وعياً وانضباطاً مؤكدة بأن لدى المسؤولين ثقة كبيرة في هذا الوعي والحس نحو الدين و الوطن والأسرة والمجتمع.

عقب ذلك قدم المدرب المدير المعهد العالي للدراسات الأمنية الدكتور محمد بن مساعد المنيع اختبار قبلي للمتدربات لمعرفة المستوى العام للمتدربات ، عقب ذلك تقديم أنشطة منوعة تقيس مهاراتهن ثم تم الحديث عن المصطلحات المرورية فمصطلحات وردت في نظام المرور كذلك تم التحدث عن عناصر العلاقة المرورية والعنصر البشري مستخدمي الطريق متطرق لفئات السائقين ، كما كان للمركبة ونصائح استخداماتها  نصيب من البرنامج.

واستهدف البرنامج منسوبات وزارة التعليم من شاغلات الوظائف التعليمية والإدارية وذلك بهدف تحسين استقطاب المعلمين اعضاء هيئة التدريس وتأهيلهم وتطويرهم ، مع إكساب شاغلات الوظائف التعليمية والإدارية في الوزارة التعليم المعارف الاتجاهات اللازمة للسلامة المرورية من خلال معرفة اللوائح والأنظمة الخاصة بالمرور واتباع ارشادات السلامة المرورية وقواعد القيادة الآمنة  ، كذلك التعرف على علامات وإشارات المرور ودلالاتها ، بالإضافة إلى التهيؤ النفسي والاجتماعي لقيادة المركبة بأمان .
الجدير بالذكر يُنفذ المشروع على مناطق المملكة ومحافظاتها البالغة ( 46) منطقة فيما يتوقع البرنامج استهداف أكثر من 300000موظفة أما فيما جاء بوصف المشروع مروره بأربع مراحل كالتالي المرحلة الأولى : بدأت بتنفيذ لقاء مباشر لمدة يوم واحد في مسرح الوزارة في يوم الخميس الموافق 19/3/1439هـ ، ويستهدف منسوبات الوزارة، وإدارة تعليم الرياض، والقيادات التربوية في المناطق والمحافظات، لإطلاق مشروع (قيادة آمنة) وعرض ورقة عمل من قبل المدرب عبدالله الغامدي في أدبيات القيادة والتهيئة الإجتماعية والنفسية للقيادة الآمنة .
المرحلة الثانية : بتدريب عدد( 46 ) مُدربة مركزية من كل منطقة ومحافظة على الحقيبة التدريبية للمشروع من قبل المدرب عبدالله الغامدي يومي الأربعاء والخميس الموافق 21-22/5/1439هـ .
المرحلة الثالثة : تعميم التدريب في كافة إدارات وأقسام التدريب في المناطق والمحافظات لتدريب مسؤولات الأمن والسلامة في كل مدرسة على الحقيبة التدريبية للمشروع من بداية الفصل الدراسي الثاني إلى 12/8/1439هـ .
المرحلة الرابعة: بتدريب كافة منسوبات المدارس التعليمي والإداري وطالبات المرحلة الثانوية من قبل مسؤولات الأمن والسلامة داخل المدرسة .
ومن المعروف أن المشروع سيمتد من تاريخ 6/2/1439هـ ، مُختتماً بتاريخ 6/8/1439هـ
 
فيما جاءت أهمية المشروع بناءً على الأمر السامي الصادر يوم الثلاثاء الموافق 6/1/1439هـ ، باعتماد تطبيق أحكام المرور ولائحتهِ التنفيذية بما فيها إصدار رخص القيادة للذكور والإناث على حد سواء على أن يبدأ التنفيذ في 10/10/1439هـ ، وذلك لتضمين أهداف رؤية المملكة 2030 ورفع نسبة مشاركة المرآه في سوق العمل والاستمرار في تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة للإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد ورفع نسبة مشاركتها الحقيقية في مجتمعها من 22 %الى 30% والإحساس بمشكلات المجتمع والمساهمة في حلها ومن باب الاهتمام الكبير بالمرأة السعودية في رؤية 2030 ، ودليلاً على إيمان القيادة بدورها الفاعل والإيجابي في تنمية المجتمع، وعلى كافة الأصعدة. لذا تم تمكينها من قيادة المركبة، لذا تم تشكيل فريق عمل للمشروع وإعداد دليل البرنامج والوثيقة وكتيب تعريفي للمشروع يشمل تصميم الحقيبة التدريبية والتي تحوي مذكرة وعروض مصممة بنظام    imas )) وبراشورات والشعار للمشروع مع إعداد الخطة التشغيلية للتهيئة و إعداد المذكرة التدريبية والعرض وتسليمها للإدارة العامة للأمن والسلامة و التنسيق مع الإدارة العامة للمرور وما يتطلب ذلك من مخاطبات ، بالإضافة إلى تنفيذ اللقاء في مبنى الوزارة يوم الخميس الموافق 19/3/1439هـ ، وتدشين المشروع وانطلاقه ، يليه تنفيذ المرحلة الثانية للمشروع في الميدان في إدارات التعليم في المناطق والمحافظات لينفذ في جميع المدارس وادارات التعليم حتى تاريخ 6/8/1439هـ ،من قبل الإدارة العامة للأمن والسلامة، مصاحباُ ذلك رفع التقرير النهائي وتقويم المشروع وإغلاقه .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/372727.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن