بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

35 مشرفة بتعليم مكة في اللقاء التعريفي لحقيبة محبة الله ضمن مشروع مجتمع القيم النبوية

طباعة مقالة

  0 419  

35 مشرفة بتعليم مكة في اللقاء التعريفي لحقيبة محبة الله ضمن مشروع مجتمع القيم النبوية





مكة الآن :

عقدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً بإدارة التوعية الإسلامية اليوم الثلاثاء الموافق 13/5/1439هـ ، اللقاء التعريفي لحقيبة ( محبة الله ) ضمن مشروع القيم الإسلامية بالقاعة المجددة بإدارة التعليم بالعزيزية وذلك بقيادة مديرة إدارة التوعية الإسلامية مها قماش بمساندة المدير التنفيذي لمشروع القيم النبوية د. عبدالكريم السلمي، والذي يهدف إلى مناقشة سبل الوصول لتفعيل أمثلة لقيمة محبة الله ، مع تعزيز قيمة محبته جل جلاله لدى المجتمع التربوي ، والتعريف بمحتويات الحقيبة، بالإضافة إلى معرفة آلية تنفيذ حقيبة محبة الله جل جلاله.

ومن جانبه قدم المدير العام لإدارة تعليم منطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد الحارثي كلمة أوضح فيها انطلاقة قيمة محبة الله هذا العام والتي شملت جميع القيم السابقة وهي أصل القيم الإسلامية وجميع العبادات الربانية، حيث تعد القيمة التي يشعر بها الفرد وهي قيمة يتقرب بها من ربه كونها تدفع للخير وتبعد الشر وتدفع للعمل الصالح على الوجه المطلوب ، مؤكداً على أن نحرص على تربية أبنائنا الطلاب على هذه القيم ،وموضحاً ان مشروع القيم النبوية من أفضل المشاريع التي تتبناها إدارة تعليم مكة وتشرف عليها كونه مشروع قيمي بامتياز يربي طلابنا وطالباتنا على القيم النبوية الأصيلة، منوهاً أن هذا المشروع واضحاً ملموساً في ممارسة الطلاب ومعلميهم بالميدان التربوي ،مضيفاً ان مشروع القيم النبوية مشروع جعل البيئة المدرسية بيئة إيمانية تسود فيها القيم النبوية في معانيها الجليلة وأهدافها وهو من المشاريع المُثرية للميدان التربوي وتعمق فيهم القيم الاصيلة عبر المناهج التعليمية .
وكما أوضح أن هذا المشروع يعتبر اثرائي يعزز القيم الأصيلة والنبيلة ويعرضها بشكل شيق بعدة وسائل نجد اثرها بالميدان التربوي ،داعياً بالتوفيق للجميع ومقدماً شكره للقائمين عليه من خلال التدريب والتنفيذ بالميدان التربوي وجعل ذلك بموازين حسناتهم وكون عملهم مكللاً بالنجاح .
ومن جانبها ألقت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة الغامدي كلمة ضافية وصفت فيها هذا اللقاء بالمثمر المفيد والمؤثر بإذن الله بنفوس طالباتنا لاسيما أن كل مشاريعنا تستهدف الميدان التربوي طالبات ومعلمات بشكل خاص .
موضحةً ًأن هذا المشروع منطلق من أقدس مكان وإدارة مكة فخورة به كونه يهدف إلى قيم سامية، منوهة ً أن النجاح الحقيقي للمشروع يكمن بإيصالها وغرسها بالطالبات ، الجميع هنا مستمع وناقل هذا العلم ومستشعرات لقيمته بإذن الله ، مختتمة كلمتها بالشكر الجزيل لهذه الجدية التي لمستها بالإدارات المشاركة بتفعيل الحقيبة ، مؤكدة على روعة محتوى الحقيبة ومتمنية النجاح بتفعيلها والوصول للمراد من إعدادها .
وبدوره أبان الدكتور عبد الكريم السلمي المدير التنفيذي لمشروع القيم النبوية بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة والحائز على جائزة أمارة منطقة مكة للتميز الثقافي ١٤٣٥ هـ كلمة أوضح فيها عقب ترحيبه بالحضور التعريف بالحقيبة التي حملت عنوان ( محبة الله ) وشكلت التعريف بمحبة الله واستشعار هذه القيمة وإيصالها للميدان التربوي منوهاً أن تستغل هذه الساعة لاستشعار القيمة بين الحضور للمشرفات حتى تصل للميدان التربوي كما ينبغي وكما هو مخطط لها ،متحدثاً عن المفاهيم الأساسية للحقيبة والوصول للدرجة المؤثرة التي تجعل هذه القضية واضحة وتفيض على الميدان التربوي ،ذاكراً توقعه لنهاية اللقاء بالنسبة للمشرفات والتربويات من حيث الاثراء الكبير بما يتعلق بالقيمة التي تنضح عنها الحقيبة المصممة هذا العام والتي حملت محبة الله وهي القيمة الأم والأساس التي حملت الشمولية وهي الأمانة والمسؤولية والمواطنة ومحبة مكة وقدسيتها وتعظيم البلد الحرام .

مشيراً أن حقيبة هذا العام تتكلم عن قيمة شمولية تحتوي على الأطر العام لقيمنا النبوية، موضحاً المدة التي تم إعداد الحقيبة خلال ٨ أشهر كان لها تأثيرها الواضح على القائمين عليها من حيث ايقاظ محبة الله وإيقاظ هذا المعنى بنفوسنا ثم في ابناءنا حامداً الله لتوفيقنا له بهذا العام، معللاً سبب اختيار مسمى الحقيبة بهذا العام حيث كل أغلب الأدلة القرآنية والأحاديث بالأثر تناولت جانب المحبة فكل ما زادت المحبة زاد التعظيم فجانب المحبة يجلب النفوس البشرية ويجعلها مقبلة لا مدبرة، وبناء على ذلك اختيرت هذه القيمة موضوع لحقيبة هذا العام ، مستطرداً ذكر أهم الأهداف لهذا اللقاء شعوراً بالقيمة ونشر هذه المشاعر للميدان التربوي، مفسراً القواعد الشمولية لزيادة محبة الله تعالى من حيثُ زيادة العلم به ومعرفته ، والشعور بالنعم و إحسانه و إكرامه على خلقه وفضله والإكثار من ذكره ،والاستجابة له واتباع نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، كما قدم أنشطة وأوراق عمل اشتمل احدها على ماذا نعرف من اسماء الله مبيناً الرسالة من هذا النشاط وهي ضرورة معايشة اسماء الله الحسنى في حياتنا العملية والشخصية واستحضارها بواقع حياتنا ومع أبنائنا، مقدما شرحاً عملياً للحقيبة وكان هذا من المستجدات بهذه الحقيبة ، مشيراً إلى كيفية التنفيذ من خلال تحديد ٤ أسابيع للمعرفة و٤ أسابيع للذكر والشكر و٤ اسابيع للاستجابة ، ومن ثم التقارير الخاصة بتنفيذ كل بند منها .

ومن جانبها قدمت مديرة إدارة التوعية الإسلامية مها قماش كلمة أوضحت فيها مشاعر الفرح والسعادة التي انتابتها هذا اليوم وهي بملتقى تفعيل حقيبة ( بحبك ربي أحيا) بصحبة المشرفات التربويات من إدارة التوعية الإسلامية والعلوم الشرعية والنشاط داعيةً أن يكون تكاملاً منشوداً بهذه الحقيبة الخاصة بمشروع القيم النبوية المنبثق من إدارة التعليم بمكة وتفعيله ،مرحبةً بالضيف الكريم الدكتور عبد الكريم السلمي المدير التنفيذي لمشروع القيم النبوية بإدارة تعليم مكة المكرمة والحائز على جائزة أمارة منطقة مكة للتميز الثقافي للعام ١٤٣٥
شاكرةً مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة الغامدي صاحبة المبادرة بهذا التكامل الذي بأذن الله فيه الخير لمكة ورباها من أعلى الهرم لأدناه ، مختتمة كلمتها بالتأكيد على إخلاص النية وإضفاء الروح الحقيبة وتفعيلها ، مؤكدةً على أن المخرج الذي نريده من الحقيبة مانراه بالمدارس سلوكاً وعملاً وأخلاقاُ وليس مجرد ورقاً .

كما قدمت مديرة برنامج هاجر بمشروع تعظيم البلد الحرام منال الجابري كلمة تضمنت ربط تعظيم البلد الحرام بحقيبة ربي بحبك أحيا حيث كانت حقيبة أحب مكة العام الماضي المحضن المكاني والفرصة البنائية لإدراك التميز المكاني والذي يشعر الطالبة بالاصطفاء وما لهذا المكان من إجلال وقداسة والواجب تجاهه وحالياً حقيبة بحبك ربي احيا تجعل الجميع يدرك الأساس الذي انبثقت منه جميع أمور حياتنا وهي محبة الله زاد تعظيمه ومحبة ما يحبه ، مؤكدة على ضرورة تطبيق مفاهيم الحقيبة وربطها بالمحسوسات ليكون سلوك كل مكان.

علماً بأن اللقاء استهدف مشرفات التوعية الإسلامية – ومشرفات قسم العلوم الشرعية – ومشرفات نشاط الطالبات والبالغ عدد حضورهن 35 مشرفة .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/371426.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن