بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الحذر الشديد من النباتات السامة عند خروج العوائل إلى البر

طباعة مقالة

  0 771  

الحذر الشديد من النباتات السامة عند خروج العوائل إلى البر





الحذر الشديد من النباتات السامة عند خروج العوائل إلى البر

محمد سراج إسماعيل بوقس.

بعد هطول الأمطار يحب كثير من الناس الخروج بعوائلهم و أطفالهم إلى البر للإستمتاع بأجواء البراري ذات الهواء النقي و الرمال النظيفة و الشمس الساطعة ثم يتركون الأطفال يسرحون و يمرحون و يشاهدون النباتات الخضراء الصحراوية منتشرة هنا وهناك ثم يعجبون بها و يلمسونها و يقطعونها و أحيانا يتذوقونها و لا يعلم الأطفال أن بعض هذه النباتات شديدة السمية و خطرة جدا عند لمسها أو شمها أو تذوقها ثم تتحول الخرجة أو الطلعة أو الكشتة إلى حالة من الهلع نتيجة الأعراض المرضية من لمس أو تذوق هذه النباتات السامة .
و الأمثلة كثيرة على هذه النباتات و أشهرها مثلا:نبات العشر ,الحنظل ,العشرق ,الزنون و نبات الديدحان.

ولو أخذنا نبات العشر: و هو نبات ينتمي إلى جنس العشار من الفصيلة الدفلية و لها عدة أسماء مثل حريرية لوجود ما يشبه الحرير داخل الثمرة أو بيض العشر لأن ثمارها تشبه البيض و هذه الشجرة منتشرة في صحراء الجزيرة العربية و عند خدش ساق النبات بنساب سائل أبيض بلون الحليب تجذب فضول الأطفال الصغار للمسه أو تذوقه و هذه العصارة هي سامة كما أن أزهارها بيضاء و نهايتها بنفسجية و الثمار خضراء مكورة ناعمة و المادة التي تشبه الحليب سامة لأن بها مواد تحتوي على إصابة العين أو الصدر أو الجهاز الهضمي و جلد الأطفال.
و هناك نبات آخر سام و هو الحنظل: نبات زاحف يتبع جنس الحنظل من الفصيلة القرعية يفترش الأرض أزهارها صفراء و ثمرته كروية الشكل خضراء أصغر من التفاحة أوراقه و ثماره شديدة المرارة و بعد نضوج الثمرة يكون لونها أصفر و الحنظل له فوائد جمة و لكن سمومه قاتلة و شكل الثمرة يشجع فضول الأطفال على لمسه و تذوقه لأن الثمرة كروية منقطة أو مخططة بالأبيض أو الأصفر و من داخل الثمرة عدد كبير من البذور ذات لون بني تشبه إلى حد كبير بذور البطيخ ولكنها أصغر و قد عرف نبات الحنظل في علاج عدد كبير من الأمراض منذ القدم و لكن لابد من أخذ بمشورة الأطباء العارفين و هذا النبات يسبب تهيجا للمعدة و الأمعاء و يسبب إسهالا شديدا مميتا.
وهناك نبات آخر سام و هو نبات الديدحان: نبات عشبي حولي رائحته نفاذة و قوية مر الطعم معظم أجزاء النبات مغطى بشعيرات شوكيه و ساقه أنبوبي يحتوي على السائل اللبني و هو سام و ذلك لأنه يؤثر على الجهاز العصبي و نقص في معدل التنفس و الأكسجين .
فسبحان الخلاق العظيم الذي قال في محكم كتابه الكريم:
[ ان الله له ملك السماوات و الأرض يحي و يميت و مالكم من دون الله ولي و لا نصير ] التوبه آية16.
اللهم إنا نسألك أن تديم عليا نعمة الأمن و الأمان و الإستقرار و أن تحفظ بلادنا و قادتنا إنك سميع مجيب الدعاء.
وصلى الله على نبينا و قدوتنا سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/370924.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن