بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مباراة فالنسيا وريال مدريد.. 4 عوامل تزيد صعوبة مهمة رجال زيدان

طباعة مقالة

  0 210  

مباراة فالنسيا وريال مدريد.. 4 عوامل تزيد صعوبة مهمة رجال زيدان





مكة الآن - متابعات :

تتجه الأنظار، مساء اليوم السبت، إلى ملعب “المستايا”؛ لمتابعة المباراة المثيرة التي تجمع بين فالنسيا وضيفه ريال مدريد في واحدة من أبرز مواجهات الجولة الحادية والعشرين للدوري الإسباني.

ويحتل فالنسيا المركز الثالث برصيد 40 نقطة بقيادة مديره الفني مارسيلينو، بينما يحتل ريال مدريد المركز الرابع برصيد 35 نقطة، بقيادة المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان.

فيما يل أبرز العوامل التي تهدد ريال مدريد في موقعة الخفافيش.

ريال مدريد يجهز 500 مليون إسترليني لضم 3 من نجوم الدوري الإنجليزي (صورة)
هل الإصابات السبب الأول بتراجع ريال مدريد الكارثي؟

تراجع النتائج

يعاني ريال مدريد من تراجع شديد في نتائجه؛ أثار غضب جماهيره في موسم سيئ للغاية يعيشه الفريق الملكي، خاصة أنه في آخر 4 مباريات بالدوري حصد فوزًا وحيدًا على حساب ديبورتيفو لاكورونا بسباعية مقابل هدف واحد وتلقى هزيمتين وتعادل مع سيلتا فيغو.

وودع الفريق بطولة كأس ملك إسبانيا على يد ليغانيس، بخلاف اتساع الفارق بينه وبين برشلونة صاحب الصدارة إلى 19 نقطة.

وترك نزيف النقاط وتراجع النتائج أزمة لدى جماهير ريال مدريد، وحالة من عدم الثقة لدى اللاعبين الذين قدموا كل ما لديهم في الموسم الماضي ولكنهم كانوا في حالة عدم توفيق وتراجع واضح في الموسم الحالي.

ضغوط الرحيل

وجاء تراجع النتائج ليزيد ضغوط الرحيل على المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الذي أصبح مهددًا بقوة بعدم البقاء في منصبه رغم الإنجازات التي تحققت مؤخرًا وحصد بطولة دوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي.

وأصبحت الأحاديث تتناثر حول رحيل زيزو عن قيادة الريال، بل وتحدث البعض أن مباراة فالنسيا ربما تكون الأخيرة للمدرب الفرنسي حال تلقيه هزيمة جديدة، خاصة أن جماهير الريال في أوج غضبها في ظل التراجع الشديد في النتائج وضياع البطولات.

وأكد هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق والمحلل الكروي، لـ”إرم نيوز”، أن ريال مدريد يعيش موسمًا استثنائيًا سلبيًا كما عاش موسمًا إيجابيًا في العام الماضي وحافظ على زعامة أوروبا على مدار نسختين متتاليتين.

وأشار إلى أن الريال بحاجة لاستعادة الثقة لإنهاء الموسم في الوصافة، وبالتالي مباراة فالنسيا تبقى في غاية الأهمية بالنسبة لزيدان وللاعبي الفريق.

وأكد أن عودة البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم الفريق، ستزيد من قوة الريال هجوميًا رغم تراجع رونالدو، إلا أن خبراته وبحثه عن تسجيل المزيد من الأهداف يجعله باحثًا عن التألق في لقاء فالنسيا.

وأوضح أن غياب المدافع سيرجيو راموس، لن يكون له التأثير الكبير على الريال؛ لأن راموس غاب في العديد من المباريات، ولكن عدم وجود بديل قوي له هو الأمر السلبي الذي يعاني منه الريال.

زيدان والمستايا

يعاني زيدان بشكل واضح في زياراته لملعب المستايا، لدرجة أن المدرب الفرنسي لم يعرف طعم الفوز على فالنسيا في عقر داره.

ولم يفز ريال مدريد في آخر 3 زيارات لملعب المستايا، وكان آخر فوز حصده الريال على فالنسيا في عقر داره، يوم 22 ديسمبر 2013، قبل 5 أعوام كاملة.

 قوة الخفافيش

يعيش فريق فالنسيا مستويات رائعة هذا الموسم، واحتل المركز الثالث، وينافس بقوة على الوصافة والتأهل لدوري أبطال أوروبا في ظل طفرة فنية يقودها المدير الفني مارسيلينو.

ويسعى فالنسيا لتعويض هزيمته الأخيرة أمام لاس بالماس ، ويعود الثنائي غابريل باوليستا بجانب روبن فيزو.. ويعول مارسيلينو على قدرات هدافه الإيطالي سيميوني زازا بجانب سانتياغو مينا واللاعب السريع كوندوجيبا وباريخا مع اللاعب الموهوب فرانسيسكو كوكولين.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/370843.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن