بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الفصام بين المعتقد والعلم

طباعة مقالة

  7 2131  

الفصام بين المعتقد والعلم





الفصام بين المعتقد والعلم

أ. غادة بصراوي*

يتبادر لذهن من يسمع كلمة “الفصام” أن المقصود هو نفسه اضطراب ” الشخصية الانفصامية” المعروف سابقا باضطراب تعدد الشخصيات الذي تناولته السينما العربية قديما ، والحقيقة العلمية أن هذا معتقد خاطئ وهناك فرق ما بين المرضين، وسأتحدث في هذا المقال عن مرض الفصام كثقافة عامة لتناسب جميع القراء.

ما هو الفصام ..هو مرض عقلي حاد يتصف بالتفكك أو التفكير غير المنطقي ،كلام وتصرفات غريبة، وضلالات أو هلاوس مثل سماع الأصوات . ويبدأ عادة في سن البلوغ

ويكون تشخيص الفصام بتحديد الأعراض الإيجابية التي تمتاز بأنها واضحة للعيان وأيضاً الأعراض السلبية التي لايمكن ملاحظتها بسهولة.

وتصنف الأعراض الإيجابية إلى عرض الأوهام مثل الضلالات و المعتقدات الخاطئة الثابتة، وعرض الهلوسة كالبصرية والسمعية والحسية، وعرض التفكير غير منظم، وعرض السلوك الحركي الغير طبيعي حيث يعبر عن نفسه في سلوكياته اليومية بشكل غير متماشي مع الأنشطة اليومية.

أما الأعراض السلبية فتصنف إلى عرض تقلص التعبير العاطفي كإنخفاض في التواصل الجسدي، وعرض انعدام الإرادة كإظهار القليل من الاهتمام في مشاركة العمل أو الأنشطة الاجتماعية، وعرض انعدام التلذذ كإنخفاض في التفاعل مع المتع الإيجابية

تلعب مجموعة من العوامل الجينية والبيئية دورا هاما في تطور الفصام وتتفاوت التقديرات المتعلقة بقابلية الانتقال بالوراثة نظرا لصعوبة الفصل بين الآثار الجينية والبيئية ولكن تم التقدير بنسبة متوسطة %0.80

وتتجاوز نسبة المصابين بالفصام في المملكة العربية السعودية حوالي 200ألف مصاب بشكل تقديري وليست هناك إحصاءات أكيدة تؤكد هذا العدد.

والعلاج الأساسي للفصام هو الادوية المضادة للذهان وغالبا مع الدعم النفسي والاجتماعي، وقد يتم اللجوء الى الإيداع بالمستشفى بصورة غير طوعية في حالة النوبات الشديدة وتكون تكلفتها باهظة بالإضافة الى تكلفة التشخيص الذي يتراوح بين 300 إلى 700 ريال والأدوية الموصوفة على حسب شدة الحالة قد تكلف حوالي 100 الى 350 ريال

والعلاج السلوكي قد يقلل من خطر الذهان ،وهناك تدبير وقائي آخر ينصح به الا وهو تجنب المخدرات المرتبطة بظهور اعراض الفصام حيث تبلغ نسبة الفصاميين من مدمني المخدرات والكحول 50% من إجمالي الفصاميين على الرغم من عدم الاعتقاد عموما بأنه مسبب للمرض.

* أخصائية نفسية

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/370405.html

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. عوض المالكي

    مقال جميل سلمت أناملك

  2. د/لطيفه العبادي

    معلومات مفيدة جزاك الله خير ونفع بعلمك…

  3. ABADI

    من اجمل المقالات التي قرأت.استفدت جداااا منه .تمنياتي لكم ولصحيفتكم التوفيق.

  4. سند

    مقال في قمة الروعة ا.غاده شرح وافي عن المرض الله يحمي الجميع منه – أحسنت وبارك الله فيك

  5. سند

    مقال في قمة الروعة أخي اغاده شرح وافي عن المرض الله يحمي الجميع منه – أحسنت وبارك الله فيك

  6. احمد الذبياني

    مقال رائع وفيه شرح مفصل عن الفصام وأنواعه وأسبابه وطرق علاجه .شكرا للكاتبة على هذا المقال وهذا التوضيح .ندعو الله ان يكفينا واياكم شر الأمراض كافة .

  7. المالك

    مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من التفاصيل والمعلومات المهمه، بالإضافة إلى أن الفصام يعتبر من اخطر الأمراض العقلية التي تصيب الانسان وتبعده عن أهله وأصدقائه وتدفعه إلي العزلة والانطواء على ذاته، وليس فقط المرضى ولكن كذلك أسرهم وأصدقائهم والمجتمع يتأثرون بهذ المرض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن