بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“الشورى” يوجِّه بنظام وطني لـ”الأرصاد” ويحدد الأسباب

طباعة مقالة

  0 223  

“الشورى” يوجِّه بنظام وطني لـ”الأرصاد” ويحدد الأسباب





مكة الآن - متابعات :

وافق مجلس الشورى، اليوم الأربعاء، على انضمام المملكة إلى الاتفاقية الدولية المتعلقة بشأن المسؤولية المدنية عن أضرار التلوث البحري بوقود السفن الزيتي لعام 2001، كما وجَّه بإعداد نظام وطني للأرصاد خلال عام لتقنين العمل الأرصادي وفق آليات وضوابط ومرجعيات محددة، وتقديم دراسة بشأن إصدارات الكربون في المملكة.

وطالب المجلس خلال جلسته العادية الرابعة عشرة من السنة الثانية للدورة السابعة برئاسة رئيس المجلس، وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالتنسيق مع الجهات المختصة لدراسة وضعَ الوظائف الشاغرة لديها وتحويرها وشغلها بما يتوافق مع احتياج الوزارة.

كما طالب المجلس “الاتصالات وتقنية المعلومات” بسرعة التنسيق مع وزارة المالية لتسريع دعم ميزانيات مبادرات الوزارة للتحول الوطني للتناسب مع الخطط الاستراتيجية لبرنامج التحول الوطني 2020، والاستمرار في شراكاتها الاستراتيجية مع مزودي حلول وتطبيقات الأعمال لتطوير التطبيقات المتوافقة مع منظومة البيئة التحتية للتصديق الرقمي، وحثّ الجهات الحكومية للاستفادة من خدمات التصديق.

وأضاف المجلس إلى ذلك التنسيق مع الجهات المختصة المشرفة على الشركات الحكومية، لضمان المنافسة العادلة للشركات الوطنية في القطاع الخاص في مجال صناعة تقنية المعلومات.

وطالب الشورى، الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بإعداد نظام وطني للأرصاد خلال عام لتقنين العمل الأرصادي وفق آليات وضوابط ومرجعيات، والتأكُّد من تنفيذ الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالبيئة التي توقع عليها المملكة من خلال آليات وإجراءات تنظيمية تنفيذية تحدد مسؤوليات الهيئة والجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة في التنفيذ.

وأشار المجلس في طلبه من “الأرصاد”، إلى تطبيق الدليل الإرشادي الصادر عام 2009 من الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن الذي يقضي بالتعويض المادي عن تدمير الشُّعَب المرجانية والاستفادة من التعويضات لإعادة تأهيل المناطق المتضررة، وتوفير مراكز لقياس التلوث على البحر الأحمر والخليج العربي وقياس المؤشرات البيئية بما يعزز المحافظة على الموارد الطبيعية ودعم التنمية المستدامة ورصد التلوث البيئي في طبقات الجو العليا وإنجاز الإطار العام للتقويم البيئي.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/370207.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن