بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تعليم مكة يحتفي بـــ ” زينب ” مولودة الاختبارات ووالدتها ” زهور “

طباعة مقالة

  0 2932  

تعليم مكة يحتفي بـــ ” زينب ” مولودة الاختبارات ووالدتها ” زهور “





مكة الآن :

احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة بمولودة اختبار مادة اللغة الإنجليزية بالثانوية الخامسة ” زينب ” ووالدتها ” زهور ” , وذلك صباح اليوم الخميس بمقر المدرسة التي شهدت والدتها وقدومها إلى الدنيا .

وقام فريق من المشرفات التربويات بالشؤون الصحية المدرسية بزيارة المدرسة والاحتفاء بالمولودة وأمها بمشاركة قائدة المدرسة ومعلماتها في جو بهيج , حيث جرى تكريمهما بالهدايا , وتكريم منسوبات المدرسة المشاركات في مساعدتها على إتمام الولادة قبل وصول فريق الهلال الأحمر نظير حسن التصرف في المواقف الصحية التي تحدث داخل أسوار المدارس .

وقالت مساعدة مدير الشؤون الصحية المدرسية بتعليم منطقة مكة المكرمة رضية بنت صالح الخطابي خلال الاحتفاء أن التعامل مع الحالات الطارئة من المهام التي تم تدريب المرشدات الصحيات ومنسوبات المدارس على كيفية التعامل معها , وهوما حدث مع حالة الطالبة ” زهور ” أثناء تأديتها لاختبار مادة اللغة الإنجليزية .

وقدمت الخطابي شكرها وتقديرها لقائدة المدرسة ولمنسوباتها اللآتي كن سيدات الموقف وساعدن الطالبة في إتمام ولادتها قبل وصول فريق الهلال الأحمر بتعاملهن الأمثل مع الحالة والحفاظ على صحة الأم ومولودتها بفضل الله وتوفيقه ثم بحسن التصرف وإدارة الموقف بكل اقتدار , مضيفةً بأنه جرى إلقاء محاضرة عن إدارة الحدث وحسن التصرف وقت الأزمات لمنسوبات المدرسة .

واشارت الخطابي إلى أنه جرى تكريم الأم والمولودة ببعض الهدايا حمداً لله على سلامتهما نيابة ً عن مساعدة مدير تعليم منطقة مكة المكرمة لشؤون تعليم البنات الدكتورة آمنة بنت محمد صالح الغامدي وبمشاركة الأستاذة بثينة باجودة مساعدة مدير إدارة خدمات الطلاب .

يكر أن مخاض الولادة قد فاجأ طالبة الصف الأول ثانوي ، بالثانوية الخامسة “زهور”، التي كانت تؤدي اختبار مادة اللغة الإنجليزية ، بعد أن أنهت إجاباتها، قبل أن تسمع صرخات طفلتها “زينب” التي فتحت عينيها للدنيا لترى حولها قائدة المدرسة والمعلمات ملتفات حول والدتها في حادثة نادرة التكرار .

ووفقاً لقائدة المدرسة رقية هوساوي؛ فإن الطالبة “زهور”، وهي طالبة انتساب حضرت باكراً ولم يلحظ عليها أيّ بوادر من الآلام، وبعدما بدأ الاختبار وفي أثناء إجابتها عنه شعرت بشيء من التعب، لكنها قرّرت إكمال اختبارها، وسلّمت الورقة وكانت تشعر بتعب فتدخّلن منسوبات المدرسة لمساعدتها على الاسترخاء قليلاً خارج قاعة الاختبار، لكن المخاض كان سريعاً فحضرت كل من سالمة الشهري؛ والعاملة حليمة؛ اللتين كانتا سيدتَي الموقف؛ حيث شرعتا في مساعدتها على إتمام الولادة ريثما وصل فريق الهلال الأحمر وولي أمرها .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/367886.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن