بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

بحيرة دومة ورسالة الناصر للحكومة

طباعة مقالة

  0 804  

بحيرة دومة ورسالة الناصر للحكومة





بحيرة دومة ورسالة الناصر للحكومة
معتوق عبدالله الشريف

أتذكر أنه عندما تم تعييني في محافظة القريات – شمال المملكة – عام ١٤١٨هجري كنت تعرفت على نخبة من زملاء المهنة استفدت منهم في التعرف على المحافظات والمراكز التي تتبع منطقة الجوف ومن أهمها دومة الجندل حيث كنت في تلك الأيام ضيفًا شبه مقيم عند تلك الأسرة الكريمة المُضيافة أسرة الفياض.
دومة الجندل من المناطق السياحية الجميلة التي بها مسجد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقلعة مارد وأُقدِّم أسواق العرب وتمتاز بكثرة النخيل ولكن لفت نظري آنذاك تصريف المزارعين للماء الزائد من الآبار إلى خلف جبل فأصبحت تلك المياه بحيرة تزرع فيها الأسماك وقريبًا قرأت أنها أصبحت مكان لإقامة سباقات القوارب الشراعية وغيرها .
هذه الوقفة التاريخية ذكرني بها أستاذنا المستشار التربوي عراب التوجيه والإرشاد الطلابي بوزارة التعليم عبدالعزيز الناصر في تعليقه على مقالي السابق ( رسالتي للعمل والترفيه والسياحة ) وهو يتمنى في رسالته أن تتم الاستفادة من الاراضي القفر التي لا تصلح للرعي ولا للزراعة والتي تمتد من جنوب المدينة المنورة إلى مكة المكرمة وشرقًا إلى الدوادمي مقترحًا أن يتم مد أنبوب مائي كبير من البحر الأحمر لإقامة بحيرة مائية بطول مائة كيلو متر في مائة كيلو لتكون هذه البحيرة الحلم رافداً سياحيًا ترفيهيًا وموطنًا للراغبين في السكن والباحثين عن الهدوء والعمل وأن تكون هذه البحيرة الحلم مدينة ذات طابع عمراني مختلف يتم بناؤها بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص ويسمح للمواطنين فيها بالاكتتاب .

جميل هذا المقترح وهناك بلاشك مقترحات أخرى لدى المفكرين من ربعنا ولكن دوما نخاف من سرقة الأفكار وحتى نجد فندقا مناسبا لسارقي الافكار دعونا نفكر مع من نثق عبر الواتساب .

ختامًا، جميل نوع المحاسبة الرسمية والمجتمعية للجهات والقطاعات حول مشاريعها في منطقة مكة المكرمة من خلال إقامة معرض ومؤتمر إعمار مكة الذي نتمنى أن يطول ويتنوع في المحاسبة.

*باحث تنموي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/365708.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن