بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

إنتاجيّة الصحييّن الفنيين لا تستحق هذا الكادر المالي

طباعة مقالة

  0 377  

إنتاجيّة الصحييّن الفنيين لا تستحق هذا الكادر المالي





إنتاجيّة الصحييّن الفنيين لا تستحق هذا الكادر المالي
عبدالمحسن محمد الحارثي

إذا قِسْنا ما يُقدّم للصحييّن الفنيين من كادر مالي هو الأعلى على مستوى وظائف الدولة مع إنتاجيّتهم الصحيّة ؛ فإنّ البون شاسع ، والفرق واسع بالسالب .

ذلك أنّ الكثير من الفنيين قد تسرّبوا في الأعمال الإداريّة ، وأنّ من تمّ ارجاعهم إلى أعمالهم وتخصصاتهم الفنيّة أصبحوا ضُيوف شرف داخل المنظومة الفنيّة ؛ لأنّ رغباتهم أقرب للعمل الإداري منها إلى العمل الفنّي!

ويلحظ ذلك كُل الفنيين الممارسين لأعمالهم الفنية على الوجه الأكمل ، بل ويعتبرون زُملائهم الغير منتجين عِبئاً عليهم ومحسوبين بينهم.

إنّ المِهن الصحيّة من أطباء وفنيين من الجنسين قد وفّرت لهُم الدولة سُبل التعليم المُميّز ، ووفّرت لهم كُل احتياجاتهم العلمية والعملية ، وصرفت في تعليمهم المليارات ، وأنشأت لهم الوظائف الصحيّة ذات كادر مالي عالي؛ لإيمان الدولة بأهمية دورهم وإنتاجيتهم في المجتمع.. أمّا أنْ تُصبح الوظيفة شرفيّة ؛ فهذا ما لا ترضاه الفِطر السليمة ، ولا يرضاه كُل عاقل وخبير .

إنّ من يعمل على نفسه ويطوّر ذاته في هذا القطاع هُم القلّة القليلة ، في الوقت الذي فيه نحتاج إلى عمل الجميع ، وتطوير ذواتهم ، والبُعد عن الركون في دهاليز المستشفيات وساحات التدخين.

وما لفت انتباهنا نحنُ زبائن هؤلاء الصحيين أنّ الكثير منهم لا يُتقن عمله على الوجه الأكمل ، بل إنّهم أقرب للدُمى في صورة الممارس الصحّي .

نحتاج إلى تكثيف المراقبة والملاحقة لمثل هؤلاء غير المنتجين من خلال إنشاء هيئة صحيّة للمراقبة والتحقيق.

إنّ ما يحزُّ في نفوسنا هذا الهدر الفنّي والمالي ، و غلبة العُنصر الأجنبي على الوطني في الإنتاجيّة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/365548.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن