بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الفيصل : أن الاهتمام بالإنسان كان ولايزال من أولويات قيادة هذه البلاد

طباعة مقالة

  0 464  

الفيصل : أن الاهتمام بالإنسان كان ولايزال من أولويات قيادة هذه البلاد





مكة الآن :

أكد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أن مكة المكرمة والمشاعر المقدسة حظيت باهتمام قيادة المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ” يحفظة الله “.
وأوضح الأمير خالد الفيصل خلال الجلسة الرئيسية لمؤتمر ومعرض إعمار منطقة مكة المكرمة، أن المنطقة وضع لها خطة استراتيجية تنموية قبل نحو تسعة أعوام واعتمدت تلك الاستراتيجية على بناء الإنسان وتنمية المكان، منوهاً إلى أن الاهتمام بالإنسان كان ولايزال من أولويات قيادة هذه البلاد ولا أدل على ذلك من ما نشهده اليوم من توحد بين القبائل تحت راية التوحيد، مضيفاً ( لقد اختار الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ورجاله القران والسنة دستوراً ومنهجاً لهذه البلاد) ، مشدداً سموه على ضرورة أن يكون التركيز سياسياً واقتصاديا وتعليميا واجتماعيا على هذا المنهج والدستور، الذي أثبت عبر التاريخ أن الإسلام صالح لكل زمان ومكان.
ونوه سموه إلى أهمية الانفتاح على العالم والاستفادة من تطورات العصر مع الحفاظ على مبادئنا وقيمنا الإسلامية مشيرا إلى أن الأنسان السعودي صاحب رسالة وهي أن يثب للعالم أجمع أن الإسلام صالح لكل زمان ومكان .
ولفت أمير منطقة مكة المكرمة إلى أن قيادة المملكة أولت الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة جل اهتمامها وسخرت كافة الإمكانات لتطويرها وخدمة قاصديها، مؤكدا أن مكة المكرمة بتوجيه من الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله ومن قبله ملوك المملكة يرحمهم الله حرصوا على توفير كافة الإمكانات للارتقاء بها وأن تصل إلى مصاف المدن المتحضرة ، وقد بدأ الملك عبدالعزيز يرحمه الله مشاريع هذه البلاد بتوسعة وخدمة الحرمين الشريفين وهكذا كانت بداية التنمية والتوسعة للحرمين التي تبناها أبناؤه الملوك من بعده وحتى عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله منوها إلى أن جميع ملوك المملكة يفخرون بحمل لقب خادم الحرمين الشريفين .
وقال الأمير خالد الفيصل : لا مستحيل أمام الإرادة الإسلامية وهذا ما يحتم علينا أن تكون مكة المكرمة مدينة متطورة وذكية وألا نكتفي بذلك بل أذكى من الذكية وأن يكون الإنسان السعودي حامل هذه الأمانة سيما وأن الله خصه بشرف جوار البيت العتيق .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/365343.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن