بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أعضاء مجلس إدارة “غرفة مكة” يحيون القيادة والشعب والوطن بذكرى البيعة

طباعة مقالة

  0 625  

قيادة المملكة مدرسة عالية الطموح تخطو بثبات نحو المجد والعلياء

أعضاء مجلس إدارة “غرفة مكة” يحيون القيادة والشعب والوطن بذكرى البيعة





مكة الآن :

حيا هشام محمد كعكي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة القيادة الحكيمة والشعب السعودي الوفي وهو يجدد بيعة الولاء لقائد المسيرة الوطنية نحو التنمية والبناء والأمن والاستقرار، وتعزيز المكانة المتقدمة للمملكة بين دول العالم، من خلال الرؤى الاستراتيجية.

وأكد أن الاحتفال بالذكرى الثالثة للبيعة تعني التوافق على السير بذات النهج الرشيد للملك المؤسس – رحمه الله – والذي سار عليه أبنائه من بعده ترسيخا لمبادي العدل والالتزام بالوسطية، حتى هذا العهد الزاهر عهد العزم والحزم، وقائده يمثل مدرسة راسخة القواعد عالية الطموح، تسير بخطى واثقة نحو المجد والعلياء.

بدوره، أوضح نايف مشعل الزايدي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة أن الذكرى السنوية الثالثة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله ورعاه – تأتي والعمل الدؤوب يتواصل لمستقبل الاجيال القادمة من خلال رؤية 2030 ومحاربة الفساد والمفسدين، ووضع الخطط والبرامج التنموية لغد واعد.

فيما أكد مروان عباس شعبان نائب رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة أن المملكة شهدت في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله- العديد من التحولات التي عززت دورها خليجيا وعربيا وعالميا، فضلا عن مسيرة التنمية الشاملة التي تعززها الشفافية والتطور والتصدي للفساد استشرافا للمستقبل وترسيخ الأمن، وصولا لمجتمع نموذجي وسط المنظومة الدولية.

من جهته، أشار شاكر عساف الشريف ممثل غرفة مكة المكرمة لدى مجلس الغرف، رئيس اللجنة الوطنية للتغذية والاعاشة إلى أن الجميع يسترجع في هذه الذكرى العطرة ما تحقق من عطاء وإنجاز عم أرجاء الوطن، فاق الخيال، حيث تكللت المسيرة بالشفافية والحزم وعزم الرجال، وهي تمضي في تنفيذ رؤية 2030 التي تنم عن بعد نظر القيادة الرشيدة، فهي تستشرف المستقبل، وترسخ أسس الأمن والأمان، وتجسد المواطن السعودي نموذجا رائعا في ولائه لقادته، ووقوفه صفا واحدا ضد من يحاول النيل من أمن الوطن.

إبراهيم فؤاد برديسي الأمين العام لغرفة مكة المكرمة قال إن مناسبة البيعة هي مناسبة غالية على قلوب أبناء المملكة العربية السعودية، وتدفعنا إلى استحضار الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين، واستراتيجية الحزم والعزم في الإصلاح والتطوير والتجديد، وإعادة بناء الدولة الحديثة على أسس عصرية، لمواكبة التقلبات السياسية والاقتصادية والإقليمية، وصولا للمستقبل المشرق -إن شاء الله-.

عضو مجلس الإدارة أنس بن عبدالصمد القرشي أوضح أن تطوير العمل الخاص ودعمه بالشباب احتل أولوية استراتيجية لدى حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولذلك جاءت رؤية السعودية 2030 لتقدِّم استراتيجية متكاملة لتطوير ودعم القطاع الخاص، فقد شهدت مختلف القطاعات خلال الأعوام الثلاثة الماضية أكبر المبادرات والمشاريع التطويرية والإدارية الحديثة دعما لأجيال المستقبل.

أنس بن محمد صالح صيرفي عضو مجلس الإدارة قال: نجدد العهد والولاء والوفاء للقيادة الحكيمة التي نفذت العديد من التوجهات التي أسهمت في تحقيق الراحة والرفاهية للمواطن السعودي، وتحقيق النماء والتطور للوطن، ليرتقي ويصبح في مصاف الدول المتقدمة.

عضو مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة بسام بن عبدالرزاق وعظ الدين دعا المولى عز وجل أن يحفظ لهذه البلاد امنها واستقرارها، لتبقى منارة للإسلام، وترتقي سلم التقدم والازدهار، ومحققة آمال المواطنين، وأن يعيد علينا هذه الذكرى أعوام عديدة دائمة الامن والامان والاستقرار.

وهنأ توفيق بن بريك السويهري عضو مجلس الإدارة الوطن حكومة وشعبا بذكرى البيعة، وأشار إلى أن المملكة شهدت في هذا العهد الزاهر مسيرة ظافرة في خطى التنمية، وحققت نموا اقتصاديا كبيرا، وقرارات تضمنت مشاريع تنموية عملاقة في شتى المجالات، وقرارات تدعم رؤية المملكة 2030 التي جاءت لخدمة الوطن والمواطن بجميع قطاعات الدولة، لتقدم أفضل الخدمات لمواطني هذه البلاد، متمنيا عون المولى في تحقيق ذلك.

وحيا خالد بن رده بن معيض الحارثي عضو مجلس الإدارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين – أيدهما الله – بهذه الذكرى العطرة، مبينا أن المملكة استطاعت في هذا العهد الحكيم أن تصبح موطنا للخير والأمن والاستقرار، وحماية الوحدة الوطنية التي تفتقدها الكثير من شعوب العالم في الوقت الراهن.

عضو مجلس الإدارة سلطان بن موفق عمر أزهر أكد أن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – جعل أمن الوطن والمواطن من ضمن أولوياته واهتمامه، وسخر بفضل الله كل الإمكانات المادية والمعنوية لتنمية الإنسان والمكان التي هي أساس الأمن والاستقرار.

وقال طارق بن عبدالرحمن بن عبدالقادر فقيه عضو مجلس الإدارة: أرفع أجمل التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بمناسبة ذكرى توليه مقاليد الحكم، وهي ذكرى مشرفة ومفخرة، وقد دأب قائد المسيرة -حفظه الله- على الاستمرار في مسيرة التطور والنمو والوصول بالمملكة إلى ريادة دولية في مختلف المجالات.

وأبان عضو مجلس الإدارة عبدالمجيد بن محمد عبدالصمد القرشي أن ذكرى البيعة مناسبة يفخر بها جميع أبناء الشعب السعودي لما تحقق من إنجازات خلال تلك الفترة، وأن مسيرة التنمية في العهد الميمون تواصلت في أرجاء الوطن بما يعود بالرخاء والرفاهية على المواطنين.

فيصل بن بكر درويش حناوي عضو مجلس الإدارة لفت إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – سار بالوطن بخطى ثابتة، وثقة تامة، بعد أن رسم خارطة الطريق للمستقبل المشرق الذي يراد للمملكة الوصول إليه خلال السنوات القادمة، وظهرت نتائج تلك الخطط على أرض الواقع ويعيشها المواطن بالفعل.

عضو مجلس الإدارة مازن بن غازي حسن درار قال: إننا نستلهم اليوم الكثير من الانجازات الكبيرة والواضحة لخادم الحرمين الشريفين، على جميع الأصعدة، كما أن تبنيه -حفظه الله- مبدأ نشر الامن والسلم محليا وإقليميا ودوليا دليل على بعد النظر، وهو القائد الأكثر مصداقية وشعبية، ليس على مستوى الوطن العربي والعالم الإسلامي فحسب، بل على مستوى العالم أجمع.

المهندس محمد بن برهان عبدالواحد سيف الدين عضو مجلس الإدارة رفع بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وقد أصبح الوطن في عهده الزاهر وطن خير وعطاء بمختلف مجالات الحياة، بل ووطن ريادي على مختلف الأصعدة، يزخر بالإنجازات والخطط الطموحة.

وأكد عضو مجلس الإدارة المهندس مصطفى بن عبدالرحمن رجب أن ولاء المواطن لقيادته الرشيدة يجسد عمق اللحمة الوطنية في أبهى صورها، وقال: نعتز كمواطنين بكل ما يقدمه قائدنا الفذ – حفظه الله – من عطاء خدمة لدينه ووطنه لتعزيز الأمن والاستقرار العالمي، وتسيخ الود والمحبة بين الشعوب.

وأمُن المهندس معن بن هاشم بن بكر حريري عضو مجلس الإدارة على أن من أعظم الوفاء الذي نتعلمه من ملوك هذه البلاد المباركة استدامة التنمية ودعمها لكافة القطاعات بلا حدود فيما سبق ولحق، وخصوصا ما كان بداية من عهد الملك عبدالله رحمه الله، الى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان أيده الله بنصره، في تعزيز تنوع مصادر الدخل كافة، ومحاربة الفساد والمفسدين كائنا من كان في ظل استقلالية القضاء، ومنهج تحكمه الشريعة السمحة بقيادة حكيمه راشدة وحازمة، لتسابق بأبنائها المواطنين للمحافل العالمية بحول الله وقوته.

نبيل بن عبدالرحيم عابد الثقفي عضو مجلس الإدارة قدم خالص التبريكات للقيادة والشعب بمناسبة الذكرى الثالثة للبيعة التي تأتي والمملكة تشهد قفزات متواصلة نحو المستقبل المشرق في مختلف المجالات من أجل العيش الرغيد للمواطن على هذه الأرض الطيبة، وبما توفر من أجواء أمنية واقتصادية وحياة كريمة حتى أصبحت المملكة رقما لا يمكن تجاوزه في المنظومة الدولية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/364395.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن