بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

المدلج :برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يحظى بالدعم والعناية من ولاة الأمر ويهيئون له كافة الإمكانات لتكون الاستضافة على مستوى عال يليق بالضيوف ومضيفهم

طباعة مقالة

  0 313  

المدلج :برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يحظى بالدعم والعناية من ولاة الأمر ويهيئون له كافة الإمكانات لتكون الاستضافة على مستوى عال يليق بالضيوف ومضيفهم





مكة الآن

بلغ عدد الذين استضافهم برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة خلال مسيرته في السنتين الماضيتين (2000) معتمرا ومعتمرة من الشخصيات الإسلامية البارزة من مختلف دول العالم, حيث دشَّن البرنامج اليوم المجموعة الأولى للعام الثالث على التوالي بمجموعة من سبع دول عربية هي: مصر، والجزائر، والمغرب، وتونس،وموريتانيا، والأردن، ولبنان.
جاء ذلك في مستهل تصريح للأمين العام للبرنامج الأستاذ عبدالله بن مدلج المدلج، وقال: إن برنامج العمرة والزيارة من البرامج النوعية حيث يستضيف النخب المتميزة في الدول المستضافة, مبيناً أن البرنامج يتشرف هذا العام باستضافة عدد كبير من مديري وأساتذة الجامعات، إضافة إلى عدد من المفتين والقضاة.
ونوهّ الأستاذ عبدالله المدلج بالدعم الكبير والعناية التي يحظى بها البرنامج من لدن ولاة الأمر في المملكة العربية السعودية حيث يهيئون له كافة الإمكانات لتكون الاستضافة على مستوى عال يليق بالضيوف ومضيفهم.
وأكدأن اللجان العاملة في البرنامج باشرت عملها في المدينة المنورة مشيرا إلى أن البرنامج يستمر لعشرة أيام تبدأ في المدينة المنورة ثم في مكة المكرمة، وهناك برنامج نوعي ومميز يناسب هؤلاء الضيوف حتى يحقق البرنامج أهدافه.
ولفت المدلج إلى أن البرنامج يستضيف الضيف استضافة كاملة شاملة، حيث يتم العمل لخدمة المستضافين على مدار العام عبر الأمانة العامة للبرنامج، ويسبق تنفيذ البرنامج خطة عمل توضع في بداية الموسم وتعرض على معالي الوزير وتعتمد من قبله، كما يوضع لكل مجموعة برنامج يناسب نوعية المستضافين, مبينا أن العمل يبدأ بالتنسيق مع سفارات خادم الحرمين الشريفين في الدول المشمولة بالبرنامج ،مزجياً شكره وتقديره لكافة السفارات على التعاون في اختيار هذه النخبة الكبيرة من المستضافين.
واستعرض المدلج في جانب من حديثه البرنامج الدعوي والثقافي المعد للمستضافين في المدينة المنورة ومكة المكرمة قائلا: يتضمن برنامج المدينة المنورة: زيارة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف, وزيارة الجامعة الإسلامية، ومقبرة شهداء أحد، ومسجد قباء، وبعض المعالم التاريخية بالمدينة، أما في مكة المكرمة فيتضمن البرنامج: زيارة جامعة أم القرى، ومجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة، ومتحف الحرمين الشريفين، ومعرض عمارة الحرمين الشريفين، كما يعقد على هامش البرامج برنامج ثقافي للمستضافين في كل من المدينة المنورة ومكة المكرمة بعنوان: “ملتقى الضيوف”، إضافة إلى عقد عدد من الندوات العلمية بمشاركة الضيوف، وتُعِدُّ اللجنة الإعلامية ندوات يشترك فيها عدد من الضيوف، إضافة إلى أن البرنامج يحظى بتغطية إعلامية من وسائل الإعلام المحلية والدولية.
وأبان الأمين العام للبرنامج أن هناك تنسيقا وترتيبا مع رئاسة شؤون الحرمين الشريفين لترتيب لقاءات للضيوف مع أحد أئمة الحرم المدني والمكي, ويصاحب البرامج لقاء مع معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، ويختتم بتنظيم يوم ترفيهي كامل في منتجع الكر السياحي بالطائف.
واختتم الأستاذ عبد الله المدلج ـ تصريحه ــ قائلاً : نحن نلمس الأثر الكبير لمثل هذه البرامج حينما تجتمع هذه النخبة من عدد من الدول في أطهر البقاع وأحبها إلى الله على منصة هذا البرنامج الذي أضحى حلقة وصل لهؤلاء الضيوف مع إخوانهم في بلاد الحرمين، سائلاً الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين لما فيه الخير، جزاء ما يقدمانه من أعمال مباركة في سبيل جمع كلمة المسلمين وتوحيد صفهم.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/362278.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن