بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تغريدة الإجازة الموحدة تربك معلمي الصفوف الأولية

طباعة مقالة

  0 247  

تغريدة الإجازة الموحدة تربك معلمي الصفوف الأولية





مكة الآن - متابعات :

أربكت وزارة التعليم معلمي الصفوف الأولية والمعلمين المنتدبين أو المكلفين الذين كانوا يحظون ببعض المزايا كإجازة أسبوع نهاية كل فصل تقديراً لدورهم وذلك في تعميمين صدرا قبل مدة من وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى وتعميم آخر صدر من نائبه الدكتور عبدالرحمن العاصمي. وقال متحدث الوزارة مبارك العصيمي في تغريدة أثارت غموض معلمي الصفوف الأولية والمنتدبين :”‏الإجازة موحدة لجميع المراحل الدراسية وتبدأ بنهاية دوام يوم الخميس ٢٤-٤-١٤٣٩ وقد نص على ذلك تعميم الوزير رقم ١٠٩٩٢٢ وتاريخ ٢-١٢-١٤٣٨ هـ بشأن التقويم الدراسي التفصيلي للعام ١٤٣٨-١٤٣٨ هـ”.

وتناقض هذه التغريدة التعاميم السابقة بشأن حصول معلمي الصفوف الأولية والمنتدبين على إجازة أسبوع كأحد الحوافز المقدمة لهم، وطرحت حسابات مهتمة بالحقل التعليمي تساؤلاتها للعصيمي عن صحة إلغاء هذه المزايا التي هي حق للمعلمين ولكن المتحدث الرسمي للتعليم لم يرد حتى الآن وأصبح الموضوع محل تكهنات واجتهادات لن تنقطع حتى يصدر التوضيح. ومن جانبه علّق عوض الشمراني المهتم بالشأن التعليمي:”تعميم الوزير الذي استند عليه المتحدث الرسمي في تصريحه لا يتعارض مع تعميم الوزير الخاص بآلية سد العجز ومعالجة الإحتياج حيث نصت الفقرة العاشرة من هذه الآلية والخاصة بالحوافز على ما يلي:(تحفيز المعلم المكلف كلياً أو جزئياً بإجازة لمدة أسبوع نهاية كل فصل دراسي مكلف فيه مع التزامه بتنفيذ وتسليم جميع أعماله …..)”.
وأضاف:”وبالتالي فمن حق من شملهم هذا الحافز من المكلفين تكليفاً جزئياً أو كلياً التمتع بإجازتهم اعتباراً من نهاية دوام يوم الخميس الموافق ١٧\٤\١٤٢٩ھ أي قبل التاريخ المحدد في التقويم الدراسي التفصيلي لهذا العام، كما أن التعميم الوزاري رقم١٠٩٩٢٢ هو تعميم عام يُستثنى منه الحالات التي وردت بها تعاميم تنظيمية لمصلحة العمل ومنها آلية سد العجز وما اشتملت عليه من حوافز”. واختتم:”وعليه فلا تعارض بين التعميمين الوزاريين كون آلية سد العجز ومعالجة الاحتياج ورد بها تنظيم خاص ولا تزال سارية المفعول وتعتبر الفقرة رقم (١٠) إحدى فقرات هذه الآلية كما ننتظر من وزارة التعليم توضيحاً لما غرد به متحدثها الرسمي لإزالة اللبس حول هذا الموضوع”.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/361468.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن