بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

نعم للذباب ..،لا للإنسان

طباعة مقالة

  0 588  

نعم للذباب ..،لا للإنسان





نعم للذباب ..،لا للإنسان

معتوق عبدالله الشريف*

 

ينعم الذباب في مجتمعنا بكل مقومات العيش الهنيء ذو الخمس نجوم، مما يسمح له بدعوة صديقه البعوض ورفقا الدرب من القطط والفئران فهذا العيش الهنيء الرغد رغم مخالفته لحقوق الإنسان جعلنا نبرم مع العزيز الذباب اتفاقيات احترام ومذكرات تفاهم للسماح لنا بالعيش بأمان ونسمح له بالتكاثر فهو مدعوم من أمانات المدن وبلدياتها.

تعودنا في ثقافتنا المجتمعية أن ننتقد في مثل هذه الحالة الإنسان لأنه ينتهك حق الإنسان بالعيش في بيئة أمنة برمي أكثر مما يأكل في حاويات النفايات ولم نفكر يومًا بطريقة أخرى ونقول لماذا لا يكون الأمر دعم لحقوق الذباب؟ ليعيش ويتكاثر في حاويات مجهزة كفندق خمس نجوم له ولرفقائه الذين إذا رغبوا في تغيير محتويات الفندق تصدقوا بهذه البقايا للغير عبر سيارات فارهة تغسل وتعقم كل يوم أعدت لتنزههم وأعمالهم التطوعية .

نظريتنا القاصرة للموضوع التي رسختها ثقافتنا المجتمعية المتطورة جعلتني في سفري الأخير لمدينة أورهوس بالدنمارك التي اختيرت عاصمة للثقافة الأوروبية لعام ٢٠١٧ أن أكون مثل أي مسؤول يسافر ويستفيد من التجارب العالمية فعقدت عدة اجتماعات للتعرف على واقع حقوق الذباب ورفقائه وأصدقائه لكن وجدت أن حقوقهم مهضومة فالنفايات عندهم مركزية تحت الأرض لا نشاهد على سطح الأرض إلا مدخل الزبالة -أكرمكم الله- ، وكل مركز زبائل فيه ثلاث مداخل (زبالة عامة – زبالة زجاج- زبالة كراتين -زبالة علب حديد )، والزبالة العامة كل يوم يومين يتم أخذها بشاحنة خاصة نظيفة معقمة، والزبايل الخاصة لها يوم مخصص مثلاً الزجاج كل يوم اثنين وهكذا، ومرة واحدة كل شهر يتم غسل الموقع وتعقيمه كاملاً، ومرة بالأسبوع يتم غسل وتعقيم مدخل الزبالة، فرق بيننا وبينهم عندما ننظر للموضوع من وجهة حقوقية.

ختامًا، اجتماعاتي التي كنت أعقدها للتعرف على الواقع اختتمها بسرد واقعنا وما يتمتع به الذباب من حقوق وأوقع تقاريرها قائلًاً (ولدنا هكذا وعشنا هكذا وسنموت هكذا ).

 

* باحث تنموي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/359750.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com