بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

السودان يكشف عن حوافز جديدة للمستثمرين السعوديين

طباعة مقالة

  0 116  

السودان يكشف عن حوافز جديدة للمستثمرين السعوديين





مكة الآن _ متابعات :

فتح قرار رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان الباب على مصراعيه أمام الاستثمارات السعودية في البلاد، خصوصًا مع إنهاء “الخرطوم” كثيرًا من العقبات المرتبطة بالأراضي بما يساعد المستثمرين السعوديين على تنفيذ خططهم.

وأكد السفير السوداني لدى المملكة، عبدالباسط بدوي السنوسي، أن رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلاده منذ عام 1997، يعد فرصة كبيرة لزيادة الاستثمارات السعودية في السودان، موضحًا أن العقوبات أسهمت بشكل واضح في الإضرار باقتصاد بلاده في مختلف المجالات.

ويبلغ إجمالي الشركات السعودية في السودان نحو 512 شركة، باستثمارات قيمتها نحو 25 مليار دولار، بينها 262 شركة خدمية باستثماراتٍ تصل إلى 12 مليار دولار، وشركات صناعية يصل عددها إلى 145 شركة باستثمارات أكثر من ملياري دولار، و105 شركات زراعية بنحو 11 مليار دولار.

ولعب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، دورًا بارزًا في رفع العقوبات التي استمرت لمدة 20 عامًا، بحسب ما نقلته صحيفة “الاقتصادية” عن السفير السوداني، الاثنين (9 أكتوبر 2017).

وذكر أن مشروع “النافذة الموحدة” الذي نفذته السودان أسهم في تبسيط إجراءات الاستثمار ليصل حجم الاستثمارات السعودية- السودانية إلى 25 مليار دولار، معتبرا السعودية أولى الدول المستثمرة في السودان عربيًا والثانية عالميًا بعد الصين.

وتتمثل أكثر الصادرات السودانية إلى المملكة في اللحوم، والحيوانات الحية، والجلود، والسمسم، بينما أهم الواردات من المملكة تشمل الآلات والمعدات، ووسائل النقل، والمنتجات البترولية.

ونبه السفير السوداني إلى وجود فرص استثمارية في القطاع الزراعي كالحبوب، والأعلاف، ومشاريع البساتين، والخضراوات، ومشاريع الخدمات اللوجيستية للقطاع الزراعي، والصمغ العربي، والإنتاج الحيواني والتسمين، والألبان، ومشاريع الدواجن، والأسماك.

وشدد على أن الخرطوم أنهت كثيرا من المشكلات والعقبات التي كانت تعترض الاستثمارات الخارجية، وعلي رأسها مشكلة الأراضي، التي أسهمت في مساعدة كثير من المستثمرين السعوديين والشركات على تنفيذ خططهم الرامية إلى التوسع في الإنتاج.

ويعني رفع الحظر التجاري في الواقع، السماح للمصارف الدولية بإجراء كل التحويلات المالية مع السودان، ويمكن للمواطنين والشركات الأمريكية إجراء تحويلات مالية مع نظرائهم في السودان، ويمكن للمواطنين الأمريكيين التصدير والاستيراد من السودان، الأمر الذي كان ممنوعا بموجب العقوبات.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/348515.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com