بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

(165) معرضا للسلع الاستهلاكية في النصف الأول من عام 2017م بزيادة (22%)

طباعة مقالة

  0 156  

(165) معرضا للسلع الاستهلاكية في النصف الأول من عام 2017م بزيادة (22%)





مكة الان_عبدالوهاب شلبي

كشف تقرير صادر من البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات عن أنشطة البرنامج في الترخيص والرقابة على معارض السلع الاستهلاكية، يوضح أنه خلال النصف الأول من العام الحالي 2017م، تلقى البرنامج (269) طلبًا لإقامة معارض سلع استهلاكية، رخص منها (165) معرضًا بزيادة قدرها (22%) مقارنة بالنصف الأول من عام 2016م، زارها أكثر من (3.4) مليون زائر.

وبين التقرير أن (143) معرضًا منهم أقيم في مراكز المعارض والفنادق والمجمعات التجارية وقاعات المناسبات، و(22) معرضًا أقيم في منشأة مؤقتة، وتأتي منطقة الرياض بالمرتبة الاول بنسبة (52%) من معارض السلع الاستهلاكية التي أقيمت في النصف الأول من عام 2017م، تليها المنطقة الشرقية في المرتبة الثانية بنسبة (22%)، ومنطقة مكة المكرمة في المرتبة الثالثة بنسبة (16%)، وبقية مناطق المملكة بنسبة (10%). وقام البرنامج خلال هذه الفترة بعقد (3) ورش عمل تعريفية بسياسات وإجراءات إقامة معارض السلع الاستهلاكية، وأجرى (157) اجتماعًا مع المستثمرين في هذا المجال وتقديم الدعم الفني لهم، ونفذ (108) زيارة تفتيشية لهذه المعارض بالتعاون مع أمارات المناطق، ووزارة التجارة والاستثمار، ووزارة العمل والشئون الاجتماعية، والمديرية العامة للدفاع المدني، واوقف البرنامج (10) معارض غير مرخصة، وأصدر (38) تنبيهًا وقرار عقوبة حسب اللوائح المعتمدة بناءً على مخالفات تم رصدها ميدانيًا.

وتتفاوت العقوبات ما بين لفت نظر كتابي، وتوقيع تعهد وإيقاف نشاط المؤسسة لمدة ثلاثة أشهر، وشملت المخالفات بيع سلع مقلدة ومغشوشة وغير مطابقة للمواصفات السعودية، ومشاركة عارضين ليس لديهم محلات أو سجلات تجارية، ومشاركة عارضين وافدين ليسوا على كفالة الجهات العارضة، وعدم الالتزام بمعايير إقامة معارض السلع الاستهلاكية، والإعلان عن تنظيم المعارض الاستهلاكية من دون الحصول على التراخيص اللازمة من البرنامج.

وقد أكد البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات على المستثمرين أهمية التعاون والحصول على التراخيص اللازمة من البرنامج حسب سياسات وإجراءات إقامة معارض السلع الاستهلاكية المعتمدة والمنشورة في الصحيفة الرسمية منذ 29/5/1436هـ، والتي تتضمن بنود فنية اصيلة تهدف الى رفع جودة هذه المعارض، وزيادة فوائدها الاقتصادية والحد من آثارها السلبية.

وقد عرَّفت السياسات معارض السلع الاستهلاكية بأنها فعاليات أعمال، تنظمها مؤسسات أو شركات مرخصة لإقامة المعارض، بهدف تسهيل التقاء المشترين مع البائعين بطريقة فعالة، ويكون زوار هذه المعارض من العامة، ويسمح فيها بالبيع المباشر. ويمكن الحصول على رخصة إقامة معارض السلع الاستهلاكية من خلال التقديم للبرنامج عبر بوابته الالكترونية (www.secb.gov.sa) قبل موعد إقامة المعرض بتسعين يوماً على الأقل والتمشى مع الشروط والضوابط المحددة لذلك.

واشاد المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المهندس طارق بن عبدالرحمن العيسى، بعمل الكثير من مؤسسات تنظيم المعارض والمؤتمرات التي يديرها كوادر سعودية شابة، والتي ألقت بظلال تميزها على معارضها الاستهلاكية، والتي يرى ان ما يميز هذه المعارض انها معارض متخصصه والأكثر تأهيلاً لاستدامتها من ما لمسه فريق البرنامج وشركائه من تخطيط مدروس لهذه المعارض، وتحديد السوق المستهدف، وتنفيذها باحترافية عالية، مثل: معرض الفخامة العالمي، و معرض التجارة الالكترونية، و المعرض السعودي الدولي للمخبوزات والمعجنات، و معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية، والاسبوع السعودي للتصميم، ومعرض كلنا ايادي وطنية، والمعرض الاستهلاكي للشركات الكبرى، ومعرض القهوة والشوكلاته، ومعرض منتجون للمستثمرات من المنزل، ومعرض الرحلات البرية “سفاري تك”، ومعرض الدروازة، ومعرض (180) درجة، ومعرض ستار، معرض ليالي رمضان، ومعرض أرض العجائب، ومعرض الرحلات بالقصيم، والمعرض السعودي للتمور والأغذية، ومعرض الأثاث والديكور.

أضاف المدير التنفيذي ان الغاية التي يسعى لتحقيقها البرنامج، هو تصنيف وتأهيل المؤسسات المنظمة لمعارض السلع الاستهلاكية، وتطوير القواعد والمعايير المنظمة لهذا النوعية من المعارض، وتشديد الرقابة عليها، وهي من أولويات البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة القادمة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/344564.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com