بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الملك خالد والرحمانية بمكة المكرمة

طباعة مقالة

  2 1808  

الملك خالد والرحمانية بمكة المكرمة





الملك خالد والرحمانية بمكة المكرمة

                    خالد محمد الحسيني*
.
•عندما يهل العام الهجري أعيش في ذكرى جميلة عشتها سنوات طويلة أولها تأسيس مدرسة الملك خالد الإبتدائية والتي أسندت إدارتها لي في أواخر عام ١٣٩٨هـ، في حي الششة أحد أجمل أحياء مكة المكرمة بترشيح من التربوي القدير الاستاذ سهل محمد المطرفي مدير التعليم في مكة المكرمة تلك الفترة، واخترت لها اسم “الملك خالد” وبدأت الدراسة فيها في محرم ١٣٩٩هـ/١٩٧٨م، وبدأت رحلة استمرت ١٩ عاماً ظهر فيها اسم المدرسة والأسرة التعليمية بتوفيق الله على مستوى مكة المكرمة، وقدمنا نموذجاً تربوياً وتعليمياً وصف بالتميز إلى جانب برامج النشاط سواء داخل المدرسة أو المشاركات في العديد من المناسبات وأسابيع التوعية بالطلاب والمعلمين وإصدار كتابها الأول في ١٤١٠هـ ووفق الله على مدى سنواتها تلك الفترة بأن ينضم إليها زملاء على قدر من الحرص والتأهيل والأداء مما ميز المدرسة وأصبحت من أبرز مدارس العاصمة المقدسة، واليوم والملك خالد تنهي عامها ال ٤٠ أتذكر الكثير من الجهود وعدد كبير من الزملاء الذين لازلنا بفضل الله نتواصل معهم وعدد آخر رحلوا إلى رحمة الله، بعد أن قدموا أعمالاً مميزة عادت على طلاب المدرسة خلال تلك الفترة والذين نفرح اليوم بوجودهم في مختلف الأعمال المدنية والعسكرية وأساتذة الجامعات ورجال الأعمال، لذلك يزداد حمدنا لله على هذه النعمة الكبيرة والتوفيق منه سبحانه، وفي جمادى الأولى في ٩-٥ – ١٤١٧هـ / ١٩٩٦م، رشحت من قبل التربوي الأستاذ سليمان الزايدي مدير تعليم العاصمة المقدسة في تلك الفترة، وبدأت رحلة أخرى مختلفة في بعض تفاصيلها وهي إدارة المدرسة الرحمانية الابتدائية ومع الجهود اللازمة للعمل التربوي والتعليمي وجدت أن المدرسة لا تحمل التاريخ الصحيح لبدايتها، وبدأت وعلى مدى عامين البحث في المصادر الثابتة عن تاريخ الرحمانية ووفق الله للوصول للعديد من الوثائق التي اثبتت بدايتها في ١٣٣٠هـ / ١٩١١م، والتواصل مع عدد من قدامى طلابها واسر قدامى من علم فيها وتم الرفع لوزارة التربية والتعليم للموافقة على تعديل التاريخ وأصبحت أول مدرسة حكومية في المملكة زارها الملك عبدالعزيز رحمه الله في ١٣٥٤هـ وأختار لها اسم والده الامام عبدالرحمن وقد بدأت بمدرسة الخياط ثم الهاشمية ثم ظلت سنوات باسم مدرسة المسعى لوجودها بالقرب من المسعى، لتصبح الرحمانية الابتدائية وفي شعبان ١٤٢٠هـ / ١٩٩٩م، أصدرنا كتابها الوثائقي الأول والذي تضمن سيرة ومسيرة المدرسة خلال تاريخها العريق ونشر أسماء عدد كبير من طلابها على مدى ٦ عقود، وعدد من أبرز قدامى الطلاب واحتلت احد المباني الحكومية الذي افتتحه أمير منطقة مكة المكرمة ماجد بن عبدالعزيز رحمه الله الموجودة فيه لليوم في حي الهجرة، وخلال الفترة حتى تقاعدي من العمل التربوي مع نهاية عام ١٤٢٥هـ/ ٢٠٠٥م، كانت المدرسة قد أصبحت بفضل الله ثم بجهود أسرتها الإدارية والتعليمية وتعاون من عدد من قدامى طلابها من أبرز مدارس المنطقة بما تضمه من تجهيز ووسائل ومراكز متقدمة في مختلف الأنشطة وهي تتصدر وتفخر بتاريخها العريق وطلابها من كبار رجالات الدولة في شتى المجالات ومنذ سنوات إلى اليوم بدخول عامها ال ١٠٨ ،، وقد صاحب كل هذه الأعمال ابراز اعلامي اكد العلاقة الوثيقة مابين التربية والأعلام الذي يبرز دوره في ايصال جهود كبيرة تنفذ في الميدان والعديد من المقالات التي كتبها بعض من قدامى طلابها في الصحف المختلفة ،، ربما يكون هذا ملخص مقتضب لرحلة طويلة زادت عن العقود الثلاثة في العمل التربوي نفخر اليوم بطلاب الملك خالد الابتدائية وبطلاب الرحمانية الابتدائية، ونتواصل مع قدامى طلاب الرحمانية ونحمد الله على فضله وتوفيقه أن انقضت هذه السنوات وخلفت هذه الذكريات والأعمال الجديرة بالتوثيق، ومع بداية العام الدراسي ١٤٣٩هـ رغبت أن ألوح بالتحية لكل معلم ومعلمة اختار الله لهم هذه المهنة الكريمة المشرفة، مذكراً بأهمية الاعتماد على الله وتقديم أقصى الجهود ليتحقق الأجر والحمدلله على فضله وإحسانه والتحية لأسرة الرحمانية اليوم ولمدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة التربوي محمد مهدي الحارثي الذي بادر العام الماضي بالإحتفاء بتاريخ الرحمانية وساهم بما طلبه من معلومات عنها ببثها عبر العديد من وسائل التواصل الالكتروني ليؤكد وفاء أسرة و رجال التربية ،، وقد ضمنت كتابي حياة في الصحافة والتربية والذي صدر في ربيع الأول ١٤٣٥هـ ٢٠١٤م الكثير من الوقفات في مجال التربية وان جاء ت مختصرة لكن يظل رجال المرحلة زملاء وطلاب شهود العصر،،
اكرر تقديري لزملائي وطلابنا امس واليوم في الملك خالد والرحمانية
والحمدلله رب العالمين ،،،،

*تربوي وإعلامي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/344355.html

2 التعليقات

  1. خالد الحسيني

    شكرًا أخي اللواء الدكتور مساعد لللحياني، ممنون جدًا.

  2. مساعد اللحياني

    تاريخ مشرف وتوثيق دقيق لجهود وانجازات تكتب بماء الذهب ، ولاحد ينكر جهود الاستاذ المربي والاعلامي القدير الشريف خالد الحسيني .
    وانا ادعو الى تكربم هذا العلم ليس عاى مستوى مسقط رأسة مكة المكرمة بل على مستوى وزارة التعليم نظير جهودة وانجازاتة الكبيرة وليكون قدوة لزملائة الآخرين وعلما يحتذى بة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com